مصر اليوم - تفاقم ظاهرة تهريب المازوت في سورية

تفاقم ظاهرة تهريب المازوت في سورية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تفاقم ظاهرة تهريب المازوت في سورية

دمشق ـ وكالات

عاد تهريب المازوت إلى سابق عهده عند الحدود اللبنانيّة ــ السوريّة الشرعية وغير الشرعيّة. لكن المفارقة هذه المرة تكمن في الطريقة التي يعتمدها المهربون. هؤلاء يشترون كميات المازوت اللبناني التي تدخل سوريا عبر المعابر الشرعيّة، ويعيدون تهريبها إلى الأراضي اللبنانيّة عبر المنافذ الجبليّة في جرود بلدة عرسال والمعابر الترابيّة في منطقة مشاريع القاع. يشرح أحد أبناء عرسال لـ«الأخبار» كيف يباع المازوت بأسعار تراوح بين 13 و14 دولاراً أميركياً للصفيحة الواحدة، أو نحو 20 ألف ليرة لبنانيّة، أي بأقل من السعر الرسمي في لبنان بنحو 5 آلاف ليرة. لكن كيف يجري ذلك فيما تعيش السوق السوريّة أزمة فقدان هذه المادة؟ يجيب: «الأمر ليس معقداً إذ تدخل كميات المازوت سوريا عبر الحدود الشرعيّة بموجب بيانات رمزيّة، وتعفى من رسم الضريبة التي تفرضه الدولة اللبنانيّة على صفيحة المازوت في السوق المحليّة أي نحو 13 ألف ليرة». هذا المبلغ هو هامش الربح الذي يستفيد منه الناشطون على خط التهريب، يقول الرجل كاشفاً عن عمليات تسهيل دخول هذه الكميات الكبيرة لبنان، تجري بالتعاون بين المجموعات المعارضة المسلحة في سوريا وأشخاص لبنانيين يدفعون ثمن البضاعة نقداً وبالدولار الأميركي حصراً. ويشير إلى أنّ بعض العمليات تجري بمعرفة بعض الضباط في الجيش السوري، الذين نجح المهربون بفتح خط تواصل معهم. ويلفت إلى أنّه «تم دفع مبلغ 150 مليون ليرة لبنانيّة لأحد ضباط النظام، لتسهيل عبور الصهاريج المحملة بمادة المازوت المهرب لمدة أسبوعين من الأراضي السوريّة إلى عرسال ومشاريع القاع». ويؤكد الرجل أنه اشترى قبل يومين صهريجاً من المازوت بسعر 50، 13 دولاراً للصفيحة الواحدة. هذا في البقاع الشمالي، أما شرقاً وتحديداً في منطقة جرود قوسايا المحاذية لسلسلة الجبال الشرقيّة، فتهريب المادة يجري بواسطة صهاريج تعبر الجبال باتجاه الأراضي السورية بحماية من عناصر الموقع العسكري التابع للجبهة الشعبيّة ــ القيادة العامة المنتشرين في تلك المنطقة، وتتحدث المعلومات الواردة من هناك، عن قيام عناصر الموقع بتجميع الصهاريج في أمكنة آمنة تمهيداً لمواكبتها إلى الداخل السوري من قوة مؤللة من الجيش السوري، وأحياناً بحماية جوية من المروحيات العسكريّة. في سياق آخر، يذكر أنّ المنطقة الممتدة من تلال عنجر حتى مرتفعات بلدة قوسايا شهدت في الاسبوع الماضي اشتباكات مسلحة وتبادلاً كثيفاً لإطلاق النار من أسلحة حربية متوسطة وخفيفة، دوت أصداؤها في القرى المحاذية للسلسلة الشرقية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تفاقم ظاهرة تهريب المازوت في سورية   مصر اليوم - تفاقم ظاهرة تهريب المازوت في سورية



  مصر اليوم -

خلال حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود

باريس هيلتون تتألق في فستان فضي أظهر صدرها

نيويورك ـ مادلين سعادة
خطفت باريس هيلتون، الأنظار، أثناء حضورها حفلة توزيع جوائز تجميل هوليوود، وتعرضت لموقف محرج مرتين بسبب تعثرها في الفستان. وكافحت باريس من أجل تغطية صدرها، إذ انزلقت فتحة عنق الفستان، وحاولت الحفاظ على توازنها من السقوط حينما تعثر كعب حذائها في ذيله. وبدت باريس مذهلة في فستان فضي لامع، والذي جاء بفتحة صدر هائلة، وفتحة أمامية تكشف ساقيها حتى الفخذ. وارتدت نجمة برنامج "حياة بسيطة" حذاءً مطابقًا من الفضة اللامعة وحقيبة يد مبهرة معه. ولذا أصيب الجميع بخيبة الأمل لتعثر الجميلة الشقراء، مما أجبرها على الانحناء، لإعادة ترتيب ذيل الفستان، قبل أن تتمكن من إنقاذ نفسها من الحادث الثاني، الذي كاد أن يكشف عن صدرها. وتجاوزت باريس الأمر بأنها ضحكت خلال تعديل ملابسها، والتأكد من أن كل شيء آمن. وكانت ليلة كبيرة للعارضة، التي حصلت على جائزة تكريم، لعطرها الذي أطلقته تحت اسم Gold Rush. ومن المعروف أن…

GMT 03:39 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة
  مصر اليوم - نهان صيام تُبرز أهم قطع الإكسسوار المحببة للمرأة

GMT 07:32 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية
  مصر اليوم - عشرة أماكن يمكن أن تزورها في سان بطرسبرغ الروسية

GMT 06:53 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا
  مصر اليوم - مقاتلتان أميركيتان توقفان طائرة في فلوريدا

GMT 10:31 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة " ABC"
  مصر اليوم - مطالب بطرد ناشطة سودانية من قناة  ABC
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon