مصر اليوم - خبير أسعار النفط سترتفع قبل نهاية العام

خبير: أسعار النفط سترتفع قبل نهاية العام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبير: أسعار النفط سترتفع قبل نهاية العام

الكويت ـ كونا

توقع خبير نفطي كويتي عودة اسعار النفط للارتفاع مرة أخرى لتلامس المستويات السابقة قبل نهاية هذا العام مشيرا الى أن الاسعار ستظل بين 100 و110 دولارات للبرميل. واوضح الخبير ونائب مدير الاستثمارات الخارجية في شركة سورد سيستم لتجارة النفط ومشتقاته عيد طالب في لقاء مع وكالة الانباء الكويتية (كونا) اليوم أن الاقتصاد الامريكي وما يحدث فيه هو أحد اهم الاسباب في التأثير على سعر النفط حاليا مبينا ان القروض التي حصلت عليها الحكومة الامريكية كانت حركة ارتدادية لصراعات على عدة صعد. واشار طالب الى ان ما يحدث في سوريا كان له تأثير كبير في اسعار النفط خلال العام الحالي على الرغم من ان سوريا ليست دولة نفطية ولكن تدخل اطراف عدة لها مصالح ولها تأثير في السوق النفطية هو ما دفع الاسعار الى الارتفاع. واكد أنه لو نفذت الضربة العسكرية الدولية ضد النظام السوري لقفزت الاسعار قفزة واسعة وربما وصلت الى مستويات غير مسبوقة على الاطلاق وتخطت سعر 147 دولارا للبرميل الذي تحقق في عام 2008. وبين ان الاقبال في الطلب على النفط سيتصاعد اكثر واكثر خلال الفترة القادمة خصوصا ان الصين على مشارف ان تصبح المستورد الاول للنفط في العالم وهو ما سيخلق تنافسا في الحصول على النفط وبالتالي زيادة في الاسعار موضحا ان الصين هي المستقبل لانها ستصبح أكبر مستورد وأكبر مستهلك ايضا للنفط. وعن تأثير عامل العرض والطلب حاليا بين طالب ان الوضع الحالي في السوق مستقر وتوجد حالة من التعادل بين العرض والطلب وهو ما مكن الشركات العاملة في تجارة النفط من الشراء بأسعار جيدة مؤكدا ان الطلب على النفط يزيد عاما بعد عام "ولكن الامدادات النفطية تزيد بالتبعية بعد رفع الدول لانتاجها". وبخصوص النفط الصخري وتأثيره على الاسواق في المرحلة المستقبلية افاد طالب بان الزيت الصخري حصل على زخم اعلامي اكبر من اللازم مؤكدا ان تأثير هذا النفط غير التقليدي على الاسعار كان محدودا للغاية خلال الفترة الماضية ومن المتوقع ارتفاع الاسعار مستقبلا. ولفت الى ان تكلفة انتاج برميل النفط الصخري تتراوح بين 78 و94 دولارا وهو ما يجعله غير مجد في بعض المناطق ويجعل تأثيره محدودا كونه أيضا يستخدم في مناطق استخراجه مؤكدا أن تأثير النفط الصخري على اسعار النفط في الاسواق النفطية سيتراجع يوما بعد آخر. والمح الى ان استخراج النفط الصخري ظهرت له العديد من المشاكل سواء مع العاملين فيه وتأثيره على صحتهم أو ما يتعلق بتأثيره السلبي الكبير على البيئة والمنطقة التي يستخرج منها حيث ان له الكثير من المخلفات ويستهلك كميات هائلة من المياه في عملية استخراجه. وفي رده على سؤال حول تأثير المضاربين على الاسعار حاليا اوضح ان تأثير المضاربين على السوق حاليا محدود نظرا لاهتمامهم بسلع وأصول أخرى كالذهب مبينا ان تأثير المضاربين يكون كبيرا جدا في وقت الاضطرابات وارتفاع الاسعار أو انخفاضها اكبر من المتوقع. وذكر طالب ان الاحداث الجيوسياسية كانت هي العنوان الابرز في التأثير على السوق خلال عام 2013 في حين تراجع تأثير العامل الاساسي وهو العرض والطلب كونه كان مستقرا الى حد كبير. وعن الطاقة المتجددة اشار الى ان الحديث عن هذه الطاقة له سنوات طويلة ولم يلاحظ تأثير لها على الاسعار لأنها تبقى محدودة جدا في العالم رغم استخدامها منذ السبعينيات من القرن الماضي مشيرا الى ان المستقبل غير واضح بالنسبة لهذا النوع من الطاقة الذي يعد غير مؤثر على الاسعار حتى الآن

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبير أسعار النفط سترتفع قبل نهاية العام   مصر اليوم - خبير أسعار النفط سترتفع قبل نهاية العام



  مصر اليوم -

أثناء حضورها حفلة يونيفرسال ميوزيك في لندن

جيسيكا رايت تتألق في بذلة زرقاء تكشف عن مفاتنها

لندن - كتيا حداد
تألقت جيسيكا رايت أثناء حضورها لحفلة يونيفرسال ميوزيك، في لندن، مرتدية بذلة زرقاء رائعة، تكشف عن جسدها المذهل، فيما كانت بخط عنق منزلق. وحلقت جيسيكا نحو الشهرة خلال عرض آي تي في بي، في عام 2010، عندما كانت قصتها المركزية تذكرتها نحو النجومية الموسيقية مع مجموعة صديقتها لولا، قبل أن تكمل العرض وحدها في عام 2012. وقبل جوائز بريت، ليلة الأربعاء، كبار نجوم صناعة الموسيقى تجمعوا في الحفل، وضمنت جيسيكا أنها بدت في أفضل حلة لها. وساعدها في ذلك البذلة الزرقاء الأنيقة، التي أظهرت جميع مفاتنها، وتباهت بمنحنياتها التي لا تشوبها شائبة، فقد بدا جسدها كالساعة الرملية في البذلة من القطعة الواحدة. ومع خط العنق الملفوف، تمكنت من إعطاء مجرد تلميح عن صدرها، الذي خضع لعملية تكبير في عام 2011، مما زاد من حجمه لـ32DD. ولم تعرض البذلة صدرها فقط، بل خلفيتها المثالية أيضا، حيث جاءت ضيقة من…

GMT 03:47 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017
  مصر اليوم - ريم وداد منايفي تطرح تصميماتها لشتاء وخريف 2017

GMT 07:54 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

"ذا بريكرز The Breakers" يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا
  مصر اليوم - ذا بريكرز The Breakers يعدّ من أشهر فنادق فلوريدا

GMT 11:04 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

ترامب يختار هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
  مصر اليوم - ترامب يختار هربرت ماكماستر مستشارًا للأمن القومي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 09:01 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية
  مصر اليوم - التفكير لإعطاء الفرصة للدروس الخارجية

GMT 09:20 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع
  مصر اليوم - الباحثون يعثرون على 7 أنواع من الضفادع

GMT 05:29 2017 الأحد ,01 كانون الثاني / يناير

جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار
  مصر اليوم - جاكلين عقيقي تؤكد العراق تسير نحو الاستقرار

GMT 08:50 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

شركة "تويوتا" تعلن عن سيارتها المميّزة "بريوس Plug-in"
  مصر اليوم - شركة تويوتا تعلن عن سيارتها المميّزة بريوس Plug-in

GMT 08:22 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

"جاكوار" تطرح سياراتها الجديدة " F-PACE"
  مصر اليوم - جاكوار تطرح سياراتها الجديدة  F-PACE

GMT 04:32 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جنات تكشف سبب إطلاق "صباح الخير" في عيد الحب
  مصر اليوم - جنات تكشف سبب إطلاق صباح الخير في عيد الحب

GMT 07:07 2017 الثلاثاء ,21 شباط / فبراير

باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم - باحثون يحذرون من خطورة نقص الأكسجين في المحيطات
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon