مصر اليوم - فيلم الهجوم للبناني دويري يفوز بجائزة مراكش

فيلم "الهجوم" للبناني دويري يفوز بجائزة مراكش

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم الهجوم للبناني دويري يفوز بجائزة مراكش

طهران ـ وكالات

في أول مشاركة له في مهرجان سينمائي بالعالم العربي، انتزع المخرج اللبناني زياد دويري النجمة الذهبية (الجائزة الكبرى) لمهرجان مراكش الدولي للفيلم الذي اختتم يوم السبت. ولم يخف المخرج اللبناني سعادته ومفاجأته بهذا التتويج قائلا إنه "لم يكن يحلم أصلا بأن يستضيف مهرجان عربي فيلمه الجريء، الذي طاف دولا غربية عديدة دون أن ينال حظ العرض في تظاهرة سينمائية عربية."وتباينت ردود أفعال المشاهدين والنقاد حول رسالة الفيلم السياسية، وإن أجمعوا على قوة الحبكة الدرامية، والجودة التقنية العالية. ووصف البعض الفيلم بأنه جزء من "مسلسل التطبيع الإعلامي والثقافي والفني،" بينما صفق آخرون لرؤية الفيلم الجديدة "القائمة على العقلانية في الدفاع عن القضية العادلة وإعطاء الآخر الكلمة."ويشكل الفيلم مغامرة حقيقية من حيث قوة الجدل الذي ينتظر أن يثيره بالنظر إلى تعدد التأويلات المتعلقة بمضمون وإبعاد العمل المقتبس من رواية للكاتب الجزائري ياسمينة خضرا. وصورت مشاهد الفيلم بين إسرائيل والأراضي الفلسطينية.ويحكي فيلم زياد دويري معاناة جراح فلسطيني (أمين جعفري) من عرب 1948، إثر انفجار انتحاري بتل أبيب، تخلص تحقيقات الشرطة إلى انه من تنفيذ زوجته، سهام، امرأة فلسطينية، مسيحية.وتنقلب حياة أمين رأسا على عقب، يصبح هدفا لمضايقات جهاز الشاباك، قبل أن يمضي بحثا عن حقيقة ما دفع زوجته لهذا المصير، وهما اللذان كانا يعيشان حياة علمانية متحررة.ويدخل من أجل ذلك الأراضي الفلسطينية أملا في لقاء أولئك الذين جندوا زوجته، وفهم الأسباب التي حولت زوجته إلى قنبلة موقوتة، وفي خضم هذه الرحلة، التي التقى فيها ناشطين إسلاميين ومسيحيين، سيقف أمين على الدافع الذي غير حياة زوجته: "مجزرة جنين." والمسار درامي انقلابي، إذ بينما يتملك المشاهد الانطباع بأن الكلمة أعطيت للإسرائيلي من أجل تسويق وجهة نظره، على حساب الفلسطيني، لكن خلاصات القصة تفضي إلى نقل "موقف الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال إلى إسرائيل والعالم، خارج منطق الشعارات والعواطف."وشارك في بطولة فيلم "الهجوم" كل من على سليمان، وريموند المسيليم، وإيفغينيا دودينا، ويوري كافرييل، وكريم صالح، ودفير يينيديك، وريا سلامة، ورمزي مقديري.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم الهجوم للبناني دويري يفوز بجائزة مراكش   مصر اليوم - فيلم الهجوم للبناني دويري يفوز بجائزة مراكش



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon