مصر اليوم - فيلم هوليودي عن الرسول بتمويل قطري

فيلم هوليودي عن الرسول بتمويل قطري

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - فيلم هوليودي عن الرسول بتمويل قطري

الدوحة ـ وكالات

قال رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي إنه وعلماء آخرين أجازوا إنتاج فيلم عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم تنفذه هوليوود. وأضاف أنه لا بد للمسلمين أن يفعلوا شيئا لتعريف غير المسلمين بحياة ورسالة الرسول الكريم وصحابته بعد تكرار الإساءة إليه وللمسلمين.من جانبه أكد أحمد الهاشمي مدير مؤسسة النور القطرية، وهي إحدى الجهات الممولة للفيلم، أن ميزانية إنتاج مجموعة أفلام عن حياة الرسول والأنبياء عليه السلام بلغت مليار دولار، مشيرا إلى أنه يطمح أن تكون الأفضل، لإيصال الرسالة وتوضيح الإسلام لغير المسلمين.وكانت مجموعة النور القابضة قد أعلنت عزمها عام 2009 إنتاج فيلم عن الرسول، وبدأت المشاورات مع أستوديوهات الإنتاج وشركات التوزيع في الولايات المتحدة وبريطانيا. وأوضح الهاشمي آنذاك أن الفيلم سيكون باللغة الإنجليزية، وسيمثل فيه مسلمون ناطقون بالإنجليزية لأن ذلك العمل الفني سيكون موجها لكافة المتحدثين بتلك اللغة العالمية من المسلمين وغيرهم، بهدف التعريف بالإسلام ورسوله على نطاق واسع.كما اختارت مجموعة النور في ذلك الوقت المنتج العالمي باري أوسبورن، الذي أنتج فيلمي 'ملك الخواتم' و'ماتريكس'، لينفذ الفيلم. وأقر أوسبورن بأن إنجاز هذا الفيلم ليس بالعمل الهين وتوقع أن تكون هناك تحديات في طريقه.ومن هذه التحديات، كما قال أوسبورن في ندوة صحفية بالدوحة، أنه لا يمكن تشخيص أو تجسيد شخصية الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، لكنه أكد عزمه خوض هذا التحدي قائلا 'لا نريد تشخيص الرسول محمد، ولكننا نستطيع أن نروي قصته بشكل مقنع وممتع'.ومن أهم الأعمال السينمائية التي تناولت حياة الرسول الكريم وقصة الإسلام فيلم 'الرسالة' للمخرج الراحل مصطفى العقاد، الذي أنتج عام 1977، وبلغت تكلفته 10 ملايين دولار، بينما حققت نسخته الإنجليزية فقط أرباحا بأضعاف هذا المبلغ.وعرض العام الجاري أيضا مسلسل 'عمر'. وقد أثار تجسيد شخصية ثاني الخلفاء الراشدين في المسلسل -والتي أداها الممثل السوري سامر إسماعيل- جدلا واسعا، خاصة بعد أن كان الأزهر رفض تجسيد الصحابة والعشرة المبشرين بالجنة سواء بأجسادهم أو أصواتهم، ومنع عرض فيلم 'الرسالة' الذي جسد فيه شخصيةَ 'حمزة بن عبد المطلب' كلٌّ من عبد الله غيث (للنسخة العربية) وأنطوني كوين (للنسخة الإنجليزية).

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - فيلم هوليودي عن الرسول بتمويل قطري   مصر اليوم - فيلم هوليودي عن الرسول بتمويل قطري



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon