مصر اليوم - مخرج عالمي يقدم عرضًا بصرًيا يحتفي بتاريخ حكام أبوظبي

مخرج عالمي يقدم عرضًا بصرًيا يحتفي بتاريخ حكام أبوظبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مخرج عالمي يقدم عرضًا بصرًيا يحتفي بتاريخ حكام أبوظبي

أبوظبي ـ وكالات

يعكف المخرج العالمي فرانكو دراغون مع مجموعة من الراقصين وفناني الحركات البهلوانية والاستعراضية، على تدريبات مكثفة لتقديم عرض بصري مبهر في العاصمة الإماراتية احتفاء بأقدم مبنى تاريخي في البلاد ويرمز إلى العائلة الحاكمة.فقد كلفت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة المخرج البلجيكي والايطالي المولد بإخراج عرض "قصة حصن، مجد وطن" الذي سيعرض لعشرين مرة خلال مهرجان قصر الحصن بين 28 شباط/فبراير والتاسع من اذار/مارس القادم، في ساحة القصر احتفاء بمرور 250 عاما على إنشاء القصر.وقد ظل هذا القصر مقرا لحكام الإمارة من آل نهيان حتى قيام الدولة الاتحادية في السبعينات، ومازالت الاسرة تحكم البلاد حتى اليوم.يقام العرض داخل خيمة تم بناؤها خصيصا على مساحة 5600 متر مربع، ويستلهم دراغون رموزا من التراث الإماراتي والثقافة المحلية في العمل الممزوج بمؤثرات بصرية وموسيقية متطورة، ليروي التاريخ العريق لأبوظبي.وسبق ان قدم دراغون عروضا مبهرة مع سيرك دو سيليه الشهير، ومع الفنانة سيلين ديون وغيرها.وتعود أهمية القصر إلى بداية إنشائه في العام 1761، بعد أن اكتشف نبع من المياه العذبة على جزيرة أبوظبي القاحلة آنذاك، والخالية من الأبنية، حيث كان العدد القليل من الأهالي يعيشون في خيم أو بيوت من جريد النخل.فأقيم برج مراقبة لحماية النبع من الدخلاء، وتلاه بناء الحصن الذي شيد حوله باستخدام مواد أولية من الأحجار المرجانية وبأسلوب معماري بارع، حيث تم تغطية الجدران الخارجية للبناء الضخم بخلطة خاصة من الجبس تتكون من الجير والرمل المحلي ومسحوق صدف البحر، وهي التي كانت تعطي القصر منظرا متلألئا تحت أشعة الشمس، مما شكل منارة ترحيب وتوجيه للسفن البحرية التجارية التي تجوب المنطقة.بدأ السكان بعدها في تشييد بيوتهم حول القصر الذي سكنه حكامهم المتعاقبون، وبعد ظهور النفط في نهاية الستينات من القرن الماضي، أصبح القصر المحور الذي تطورت حوله المدينة متخذة طابعا حداثيا تغلب عليه الأبراج العالية.وبعد تأسيس الدولة انتقل مقر الحكم إلى قصر رئاسي حديث بينما ظل القصر مفتوحا للزوار وفيه بعض المقتنيات الأثرية والتراثية والهدايا التذكارية التي قدمت للحكام، إلى أن تم إغلاقه مؤخرا بغرض الترميم.ويقدم المهرجان صورة بانورامية شاملة لأنماط الحياة القديمة في الإمارة، من خلال مجموعة عروض وأنشطة ثقافية متنوعة، تجسد الإطار القيمي والاجتماعي لأنماط الحياة اليومية وتراكم تطورها على مر التاريخ والعلاقة الحيوية والوطيدة بالمكان وبمؤثراته الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.وخصص معرض للصور الفوتوغرافية وأفلام الفيديو والقطع الأثرية التي تروي تاريخ بناء القصر من خلال ذكريات الأهالي. كما تقام سلسلة من المحاضرات والنقاشات طوال أيام المهرجان العشرة لتسليط الضوء على أهمية القصر وتاريخ المنطقة.وقال فيصل الشيخ مدير المهرجان لوكالة فرانس برس "المهرجان يحتفي بالتاريخ الجوهري للقصر باعتباره الرمز والحاضن لأهالي الإمارات، وهو يتفاعل مع البعد المعرفي والتاريخي لمناسبة مرور قرنين ونصف على تشييد القصر".وكشف الشيخ أن مشروع قصر الحصن ضخم ويشمل ترميم القصر والمظاهر العمرانية الجديدة التي تم إضافتها من حوله، وهي تفاصيل ستعلن أثناء المهرجان، كما قد يتقرر قريبا مصير مبنى المجمع الثقافي الذي يقع في محيط القصر، حيث تم إخلاؤه منذ ثلاث سنوات ولم تعلن بعد خطة عمرانية جديدة للمكان.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مخرج عالمي يقدم عرضًا بصرًيا يحتفي بتاريخ حكام أبوظبي   مصر اليوم - مخرج عالمي يقدم عرضًا بصرًيا يحتفي بتاريخ حكام أبوظبي



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon