مصر اليوم - مخطوط تركي نادر يعرض علم السعادة للمصريين

مخطوط تركي نادر يعرض "علم السعادة" للمصريين

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مخطوط تركي نادر يعرض علم السعادة للمصريين

القاهرة ـ وكالات

  تعرض قاعة المخطوطات في دار الكتب والوثائق المصرية بمنطقة باب الخلق في القاهرة حاليا المخطوطة التركية "قوتات كو بيليك" (وتعني بالعربية علم السعادة) التي تعتبر واحدة من روائع الأدب التركي. المخطوطة بدأ عرضها الثلاثاء الماضي، وكانت قبل ذلك التاريخ منسية في خزائن فرع دار الكتب والوثائق المصرية في منطقة "رملة بولاق" بوسط القاهرة إلى أن انتبه المسؤولين هناك إلى قيمتها التراثية والأدبية الكبيرة. وحضر مراسم بدء عرض المخطوطة "حسين عوني بوتصالى" السفير التركي لدى مصر، و"عبد الناصر حسن" رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لدار الكتب والوثائق القومية في مصر، و"سليمان سيزر" مدير مركز "يونس إمره" للثقافة التركية، إلى جانب نخبة من المثقفين المصريين والأتراك. من جانبها، لفتت إيمان عزالدين رئيس فرع دار الكتب والوثائق المصرية بمنطقة باب الخلق إلى أن مخطوطة "قوتات كو بيليك" تعتبر واحدة من أقدم المخطوطات؛ حيث يعود تاريخها إلى القرن الحادي عشر الميلادي، ومؤلفها هو "يوسف خاص حاجب". وتم العثور على هذه المخطوطة المكتوبة بالحروف العربية في القاهرة عام 1896، على يد المستشرق الألماني "موريتز" مدير ما كان يعرف آنذاك بـ "دار الكتب الخديوية" (الاسم القديم لـ: دار الكتب والوثائق القومية حاليا والتي كانت وقتها فرعا واحدا في منطقة باب الخلق). وتنتمي هذه المخطوطة إلى أدب الشعر المسرحي، وتضم 6 آلاف و645 بيتا شعريا مكتوبا بأوزان "العروض". وتقدم الأبيات الشعرية التي تضمها المخطوطة في شكل حواري بين أبطال المسرحية وهم: الملك "كون توغدي" الذي يرمز للعدل، ووزير الملك "آي تولدي" الذي يرمز للسعادة، وابن الوزير "أوغدولموش" الذي يرمز للعقل، إضافة إلى "أودغورموش" أحد أقارب ابن الوزير ويرمز لنهاية الحياة والآخرة. وتدور فكرة المسرحية الشعرية حول كيفية تحقيق السعادة الحقيقية في الدنيا والآخرة، ومن خلالها يقدم المؤلف للقارئ نصائح مفيدة في حياتية وفي فن الإدارة. وعاش يوسف خاص حاجب مؤلف الكتاب في القرن الحادي عشر، وقام بقراءة كتابه أمام الملك "طوغاج قارة بوغرا خان" ملك تركمانستان آنذاك. من جانبه، اعتبر سليمان سيزر مدير مركز "يونس إمره" للثقافة التركية أن عرض دار الكتب والوثقائق القومية في مصر لمخطوطة "قوتات كو بيليك" يفتح المجال أمام مجالاً الباحثين من المصريين والأتراك والأجانب من جميع أنحاء العالم لمشاهدة هذا الإبداع إلى جانب روائع ومؤلفات أخرى معروضة فيه". ورأى أن هذه المخطوطة تعد "خير شاهد على ثراء اللغة التركية واتساع مفرداتها".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مخطوط تركي نادر يعرض علم السعادة للمصريين   مصر اليوم - مخطوط تركي نادر يعرض علم السعادة للمصريين



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon