مصر اليوم - الزهرة والجنزير في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية

"الزهرة والجنزير" في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الزهرة والجنزير في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية

الإسكندرية ـ أحمد خالد

تنظم مكتبة الإسكندرية جلستها الشهرية للقراءة المسرحية باللغة العربية الأربعاء المقبل، حيث سيقرأ المشاركون مسرحية "الزهرة والجنزير" للكاتب محمد سلماوي، بعد إسناد كل شخصية من شخصيات المسرحية إلى أحد المشاركين.  تمثل مسرحية "الزهرة والجنزير" منعطفًا جديدًا في الكتابة المسرحية للكاتب، حيث تناقش التحولات الدرامية في الواقع المصري خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين من خلال ظاهرة ما كان يسمى بالإرهاب الديني المتطرف.  يتجه المؤلف للمرة الأولى إلى إنتاج ما يمكن تسميته بالمسرح البوليسي الذي يعتمد على إثارة المشاهد وتشويقه حتى اللحظات الأخيرة من المسرحية. أما عنصر العبث الذي يتميز به مسرح سلماوي فإنه ينتقل في هذا النص من مفردات الحوار وبناء الشخصيات إلى الموقف الدرامي الذي تقوم عليه المسرحية.  تبدأ أحداث المسرحية بالسيدة زهرة العائدة إلى منزلها بصحبة إحدى الفتيات المنتقبات التي أشارت إليها في الطريق كي تساعدها على الوصول إلى أحد الأماكن، تستضيف زهرة هذه الفتاة التي رأت فيها صورة ابنتها المتغيبة مع زوجها في السعودية، وتدخل معها المنزل لتكتشف أنها ليست إلا أحد الإرهابيين المتورطين في دماء المصريين، ولما حاول أفراد الأسرة الهروب هددهم تهديدا مباشرا بالقتل رغم توسلات الأسرة جميعها. ويقوم الإرهابي بالاتصال بالحكومة المصرية والاشتراط عليهم كي يقوم بإطلاق سراح الأسرة أن تقوم الحكومة بإطلاق سراح سبعة عشر إرهابيا متورطين في قضايا أمن دولة. ومن خلال معايشة الإرهابي للأسرة المتسامحة يرفض الرجل في النهاية قتل هذه الأسرة، ويتمرد على التعليمات التي وردت إليه، ويعلن لهم في النهاية تبرؤه من هذه الأفكار التي كان يعتنقها بعد اقترابه من "زهرة" ومعرفته بأن سلوكها السمح هو الترجمة العملية لسماحة الإسلام. وُيقتل محمد عن طريق جماعته في نهاية المسرحية، وتطلق زهرة صرختها المدوية في النهاية: "بلدي".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الزهرة والجنزير في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية   مصر اليوم - الزهرة والجنزير في جلسة مكتبة الإسكندرية للقراءة المسرحية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon