مصر اليوم - اختتام فعاليات الدورة التدريبية الأولى للأئمة والقساوسة في بيت العائلة

اختتام فعاليات الدورة التدريبية الأولى للأئمة والقساوسة في "بيت العائلة"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختتام فعاليات الدورة التدريبية الأولى للأئمة والقساوسة في بيت العائلة

القاهرة - علي رجب

  اختتم "بيت العائلة"، الأربعاء، برئاسة فضيلة الإمام الأكبر شيخ "الأزهر" الدكتور أحمد الطيب، ومستشار شيخ "الأزهر" لحوار الأديان الدكتور محمود عزب، الدورة التدريبية الأولى، التي بدأت فعالياتها، الاثنين الماضي، وذلك بحضور عدد من الأئمة والقساوسة، من ممثلي الكنيسة المصرية. وقد اتفق الحضور على التأكيد على تدعيم وثائق "الأزهر"، ونبذ الفرقة والىنقسام, وحرمة إراقة الدماء، والحفاظ على الممتلكات الوطنية العامة والخاصة، والعمل على حماية النسيج الوطني الواحد من الفتن الطائفية، ونبذ كل من يهدد سلامة الوطن، وشدد الأئمة والقساوسة كذلك على الدعوة إلى تدعيم المواطنة، واحترام الأخر، وتقدير كل مواطن مصري يعيش على أرض الوطن . كما ناشد "الأزهر" والكنيسة وسائل الإعلام المختلفة لتبني فكرة عمل ورسالة هذا الملتقى الفكري، وتقديم النماذج الإيجابية، ونشر الحقائق المثمرة، التي تصب في المصلحة العليا للوطن. وأكد فضيلة الإمام الأكبر على أن دور "الأزهر" دعوي وتوجيهي, ولا مجال لدخولة المعترك السياسي، قائلاً "الأزهر لو دخل الحياة السياسية لزم عليه الالتزام بعباءة حزب معين، وهو ما لم يحدث أبدًا"، مضيفًا خلال ختام فعاليات الدورة التدريبية للأئمة والقساوسة، تحت رعاية "بيت العائلة"، "إن المجتمع المصري يزيد على 85 مليون نسمة، فلم يعد غريبًا وجود بعض الآراء الشاذة، ولكن الشاذ هو أن نرى المؤسسات الدينية لا تقوم بواجبها في مواجهة الفتاوى والتصريحات الشاذة". وشدد شيخ "الأزهر" على ضرورة أن يكون الحوار دائمًا بشأن الأخلاق والمعاملات والقواسم المشتركة، بعيدًا عن العقائد الدينية، لافتًا إلى أن "بيت العائلة" يؤدي دوره بشكل كبير، في دعم الأخوة بين المصريين، ونبذ العنف. كما أعلن فضيلة الإمام الأكبر استمرار العمل لانطلاق أول قناة فضائية للأزهر، فى موعد أقصاه شهرين، تدعيمًا لنقل صوت المؤسسة الأزهرية إلى جميع أنحاء العالم. من جانبه، أكد الدكتور محمود عزب على أن "بيت العائلة" ليس بالجهة التي تنتظر وقوع الكارثة حتى تتدخل لحلها، قائلاً "دورنا في المؤسسى الأزهرية أن نسعى دائمًا لتجنب وقوع الكوارث أو المشاكل بين قطبي الشعب المصري، المسلم والمسيحي". وأضاف عزب خلال كلمته في ختام فعاليات الدورة التدريبية لافتًا إلى شعوره بالسعادة البالغة، حينما سمع أحد الأئمة يؤكد أنها المرة الأولى في حياته، التي يجلس فيها مع قسيس، و يراه اليوم بعد نهاية الدورة يودع القسيس بالدموع، مطالبًا رجال الإعلام بإبراز الجوانب الإيجابية، في تحسين علاقة عنصري الأمة، التي دامت أكثر من 14 قرنًا، وأن الفضل في ذلك بعد الله يرجع إلى "بيت العائلة"، تحت قيادة شيخ "الأزهر"، الذي حرص على التقارب بين الأئمة والقساوسة. وشدد عزب على أن المؤسسة الأزهرية تقف على مسافة واحدة من جميع الأحزاب والائتلافات السياسية، ولا تدعم فصيلاً ضد الآخر، كما لفت إلى أن ارتداء "الأزهر" عباءة السياسة سيفسد كل ما يقوم به من محاولات لتقريب وجهات النظر. كذلك تحدث وزير الأوقاف الأسبق وأمين عام "بيت العائلة" الدكتور حمدي زقزوق، قائلاً "إن الدورة التدريبية التي أقامها الأزهر تختص بالتوعية الدينية، وكيفية الحوار مع الآخر، والتقارب بين كل رجال الدين المسيحي والإسلامي"،مضيفًا "إن ما يحدث في الشارع المصري والميادين خلال الفترة الحالية من مشاحنات بين القوى والأحزاب أمر سياسي بحت"، مؤكدًا على أن "الساسة مطالبون بتهدئة الوضع أكثر من رجال الدين". أما رئيس الطائفة الأسقفية في مصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي المطران منير حنا فقد أكد التزام الكنيسة بدعم الحوار الإسلامي المسيحي، متمنيًا أن تشهد الفترة المقبلة استقرارًا سياسيًا في مصر، وأن يسود مناخ من الحوار الهادئ البناء بين كل طوائف المجتمع، مضيفًا "إن بيت العائلة المصرية يلعب دورًا كبيرًا في نشر المحبة والسلام بين المصريين جميعًا، مما ينهي الكثير من المشاكل والفتن الطائفية، التي تواجه مصر". وأشاد حنا في تصريح إلى "مصر اليوم" بالدور الكبير الذي يلعبه "الأزهر" الشريف في لم شمل الأمة المصرية، والحفاظ عليها من الانقسامات والفتن التي تهددها، مؤكدًا على أن "مصر ستظل محفوظة من الله، وما تشهده حاليًا هي لحظات صعبة، ستعبرها بفضل ترابط وتلاحم أبنائها". هذا، وقد اتفق الجميع على مواصلة العمل بعد انتهاء الدورة، وحتي بداية الدورة المقبلة، والخروج بخطة للعمل المشترك، والطلب من "الأزهر" والكنيسة و"بيت العائلة" متابعة نشاط المشاركين، لتحسين الأداء في الدورات المقبلة. 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اختتام فعاليات الدورة التدريبية الأولى للأئمة والقساوسة في بيت العائلة   مصر اليوم - اختتام فعاليات الدورة التدريبية الأولى للأئمة والقساوسة في بيت العائلة



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 03:33 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

استئناف عروض الصوت والضوء باللغة اليابانية في معبد الكرنك

GMT 00:47 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ضبط 2000 كتاب إسلامي نادر قبل تهريبها من مصر إلى قطر

GMT 18:24 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الثقافة يحضر إحياء ذكرى الموسيقار محمد فوزي

GMT 23:56 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الأثار يتفقد معبد سيتي الأول في محافظة سوهاج

GMT 13:47 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هشام الجخ يكشف عن أحدث أشعاره في برنامج "على هوى مصر"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon