مصر اليوم - دار غاماريللي الايطالية تعد ملابس البابا منذ القرن الثامن عشر

دار غاماريللي الايطالية تعد ملابس البابا منذ القرن الثامن عشر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دار غاماريللي الايطالية تعد ملابس البابا منذ القرن الثامن عشر

روما ـ أ ف ب

لا احد يعرف مقاسات البابا المقبل الا ان اثوابه باتت جاهزة، فدار غاماريللي التي تخيط الملابس للكرسي الرسولي منذ القرن الثامن عشر حضرت من الان ثلاثة طواقم من الملابس بقياسات مختلفة لمواجهة اي احتمال.القياسات الثلاثة باتت معروضة في واجهة دار "غاماريللي" في شارع سانتا كيارا القريبة من البانتيون.ويوضح لورينزو غاماريللي احد مسؤولي دار الازياء القديمة لوكالة فرانس برس "لغرض هذا المجمع العام حضرنا ثلاثة اثواب اسقفية بيضاء مصنوعة من الصوف ومعها وشاح من المخمل الاحمر مذيل بالفرو الابيض لاننا في فصل الشتاء والبطرشيل والاحذية الحمراء والقلنسوة".ويقول ان هذه الطلبية الخاصة جدا شكلت تحديا موضحا "بالنسبة للملابس يمكننا دائما ان نعدل والامر كذلك بالنسبة للقلنسوة. في المقابل الاحذية هي الصعبة لان البابا المقبل لا يمكنه ان ينتعل حذاء لا يكون على مقاسه: لذا نحن نقترح احذية بكل القياسات الممكنة".وهي مهمة دقيقة اعتاد عليها الخياطون المهرة في دار غاماريللي كما تظهر الصور المعلقة على الجدران وتمثل كل البابوات الذين لبسوا من تصاميم هذه الدار فضلا عن الشهادات التي تفيد ان غاماريللي هم مزودون رسميون للفاتيكان.ويتابع غاماريللي قائلا "الاقمشة التي نستعملها لخياطة الاثواب مصنوعة من الصوف الخالص. لا نستخدم صوفا مختلفا للحبر الاعظم بل القماش الكلاسيكي الذي نستخدمه لكل زبائننا الذين يرتدون الابيض وهم الى جانب الحبر الاعظم المبشرون وبعض الرهبانيات". داخل المتجر تسيطر اجواء من حقبة غابرة وتبدو ان الامور لم تتزحزح منذ عقود، من الطاولة الخشبية القديمة التي ينشغل وراءها الباعة الى الرفوف العالية المجهزة بسلالم حيث تتكدس لفافات القماش.ويؤدي درج ضيق الى الطابق الاول الذي لا يمكن للجميع الوصول اليه الا وهو مشغل الخياطات. ويوضح لورينزو الذي يعي اهمية دوره في هذه المرحلة الرئيسية من الحياة الفاتيكانية "ثلاثة الى خمسة اشخاص عملوا على الطواقم الثلاثة".ويشدد بفخر "مجمع الكرادلة محطة استثنائية وخاصة جدا. وهذه المرة ترتدي طابعا استثنائيا اكبر لاننا لم نكن نتوقعه ابدا. فاستقالة الحبر الاعظم فاجأتنا".وكان بنديكتوس السادس عشر اعلن في 11 شباط/فبراير استقالته بسبب سنه المتقدمة (85 عاما) وتراجع قواه الجسدية. وهو غادر منصبه في 28 شباط/فبراير منتقلا لمدة شهرين الى مقر الباباوات الصيفي في كاستيل غاندولفو جنوب روما.وعند سؤاله عن كيفية تسليم الملابس او من يضع التعديلات الاخيرة عليها يتهرب لورينزو من الرد راسما بسمة على شفتيه. ويلف الغموض عادة اجتماع مجمع الكرادلة وانتخاب البابا الذي غالبا ما يأتي بمفاجات.لكن ثمة امرا مؤكدا فالبابا الجديد وفي ظهوره الاول عبر تلفزيونات العالم باسره من على شرفة كاتدرائية القديس بطرس سيكون مرتديا ملابس من تصميم غماريللي من رأسه الى اخمص قدميه.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دار غاماريللي الايطالية تعد ملابس البابا منذ القرن الثامن عشر   مصر اليوم - دار غاماريللي الايطالية تعد ملابس البابا منذ القرن الثامن عشر



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090

GMT 03:16 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لجنة فنية لحصر المبانى ذات الطراز المعمارى الفريد

GMT 04:27 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

وفد كبير من وزارة الأثار يزور معالم مدينة فوة

GMT 20:51 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

سفارة مصر في برن تستعيد إحدى القطع الأثرية القيمة

GMT 03:33 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

استئناف عروض الصوت والضوء باللغة اليابانية في معبد الكرنك

GMT 00:47 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ضبط 2000 كتاب إسلامي نادر قبل تهريبها من مصر إلى قطر
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش
  مصر اليوم - عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 13:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

عصمت تنضم إلى فريق لممارسة الكريكيت في بنغلاديش

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج لإخراجات البنكرياس قبل تحولها إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon