مصر اليوم - المغرب يهدي مكتبة الإسكندرية مئات المطبوعات

المغرب يهدي مكتبة الإسكندرية مئات المطبوعات

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - المغرب يهدي مكتبة الإسكندرية مئات المطبوعات

القاهرة ـ وكالات

  أهدت وزارة الثقافة المغربية، مئات المطبوعات والكتب العلمية والأدبية والتاريخية لمكتبة الإسكندرية، التي تقيم حاليا معرضها الدولي التاسع للكتاب ويحل فيه المغرب ضيف شرف ويشارك فيه نحو 60 ناشرًا عربيًا وأجنبيًا. وقالت المكتبة، اليوم الثلاثاء في بيان، إنها تلقت من المغرب مئات الكتب التي سلمها محمد بن يعقوب رئيس قسم التعاون الدولي في وزارة الثقافة المغربية، في حفل أقيم على هامش معرض المكتبة الدولي للكتاب الذي توقف في عامي 2011 و2012 عقب الثورة التي أنهت حكم الرئيس حسني مبارك. وأضاف البيان أن بن يعقوب قال إن وزارة الثقافة المغربية ستقدم أيضا "ما يزيد على 1000 عنوان إلى مكتبة الإسكندرية خلال الأيام القادمة بعد ما لمسه من إقبال طلاب جامعة الإسكندرية على الكتاب المغربي." وأوضح، أن من الكتب المهداة (تاريخ النقود الإسلامية وموازينها) لدنيال أوسطاش و(مقدمة الفتح في تاريخ رباط الفتح) لأبو عبدالله محمد بوجندار ويتناول تاريخ مدينة الرباط وآثارها وشوارعها و(الاستقصا لأخبار دول المغرب الأقصى) لأحمد بن خالد الناصري و(دليل مخطوطات الخزانات الحبسية) و(تاريخ الأوقاف الإسلامية بالمغرب في عصر السعديين) لمصطفى بنعلة. وتشمل الإهداءات كتبا أدبية وفلسفية ومؤلفات عن "الإسلام السياسي" منها (إشكالية تاريخية النص الديني من الخطاب الحداثي العربي والمعاصر) و(الحركة السلفية في المغرب العربي) و(الإسلاميون وحكم الدولة الحديثة). وقال البيان، إن المطبوعات المغربية سوف تثري مقتنيات المكتبة وتقدم خدمة للمهتمين بالتراث الثقافي والنتاج العلمي المغاربي، حيث كانت الإسكندرية "من أهم قواعد الثقافة المغاربية منذ فترة مبكرة من العصر الإسلامي" بوفود مئات من طلاب العلم المغاربة وحجاج البيت الحرام الذين استقر بعضهم في المدينة وصارت لهم فيها أحياء منها حارة المغاربة والمدينة التركية القديمة "التي ازدانت بعمائر المغاربة من مساجد ووكالات تجارية." وقال خالد عزب رئيس قطاع المشروعات في مكتبة الإسكندرية في البيان، إن مكتبة الإسكندرية أطلقت حملة عربية لدعم المكتبة الجديدة في مدينة فاس "ونجحت في جمع آلاف الكتب لهذه المكتبة." وحلت فرنسا وموريتانيا ضيفي شرف على الدورة الثامنة للمعرض عام 2010 . ويستمر المعرض حتى السابع من أبريل.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - المغرب يهدي مكتبة الإسكندرية مئات المطبوعات   مصر اليوم - المغرب يهدي مكتبة الإسكندرية مئات المطبوعات



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon