مصر اليوم - اختتام فعاليات ملتقى الكرامة التونسي وحفل لفرقة بورسعيد

اختتام فعاليات ملتقى الكرامة التونسي وحفل لفرقة بورسعيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختتام فعاليات ملتقى الكرامة التونسي وحفل لفرقة بورسعيد

تونس ـ وكالات

  اختتمت فعاليات الملتقى الدولى للفنون التشكيلية الذى أقيم بالعاصمة التونسية فى الفترة من 25 مارس وحتى 31 مارس 2013 وحمل شعار كرامة. وقال الفنان التشكيلى عبد الرازق عكاشة، أحد المشاركين المصريين بالمعرض، والذى قدم مجموعة من أعماله الأخيرة التى يؤرخ فيها يوميات شهداء مصر، مستعرضا وجوه وجنائز شهداء الحرية ودموع أمهاتهم، حيث جسدت آلام وأوجاع الوطن، إن الملتقى ضم مجموعة من ورش العمل التى جسدت معنى الكرامة والحرية والثورة فى عدد من الأعمال الإبداعية لمجموعة مميزة من فنانى العرب ونظم الملتقى فى ختامه معرضا ضم نتاج ورش العمل، شارك به كل فنانى الملتقى بجانب معرض لأعمال الفنان عكاشة افتتحه المناضل الثورى حمدين صباحى، المرشح الرئاسى السابق ومؤسس التيار الشعبى الذى التف حوله الفنانون والثوار والمثقفون يهتفون لمصر وباسم مصر وتونس ثورة ثورة حتى النصر فى الإبداع والعدل، وضمت فعاليات الختام عرضا لفرقة بورسعيد التى ألهبت الشارع التونسى فى احتفالية تحولت لمظاهرة عشق وهتاف لمصر وتونس خلف المناضل الكبير كمال أبوعيطة وهو يردد "ثورة ثورة حتى النصر.. ثورة فى تونس ثورة فى مصر". وعلق الفنان عكاشة على مشاركة صباحى لفنانى ملتقى الكرامة قائلا: سعدت بقبول صباحى دعوتى لتولى افتتاح معرض ملتقى الكرامة، فهذا الإنسان رمز للنضال والثورة منذ أن عاهدته من 22 عاما كان معارضا بارزا ووطنيا مخلصا يعيش من أجل قضية ويعد ووجوده فى ملتقى شعاره الثورة والكرامة إضافة معنوية لفنانين يناضلون من أجل حرية الإبداع وأيضا لملتقى يحتفى طوال الوقت بثورة مصر التى مازالت مستمرة ومطالبة بالحرية ومازال شهداؤها يرون بدمائهم طريق الحرية والكرامة. يعتبر الملتقى من الفعاليات الدولية المميزة التى ينظمه المنتدى الاجتماعى العالمى وتتمحور فكرة الملتقى حول خلق حالة من التواصل الإبداعى بين الفنون البصرية والفنون الأخرى، حيث لا تقتصر المشاركة فى الملتقى على التشكيليين وحدهم، بل هناك مشاركات لأدباء وشعراء وموسيقيي،ن وذلك بهدف دعم الفنون البصرية الجديدة التى تتبنى فكرة المقاومة بالفن اجتماعيا وسياسيا وإبداعيا وتعطى المسألة البصرية دورها المميز فى بناء ثقافة معاصرة.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اختتام فعاليات ملتقى الكرامة التونسي وحفل لفرقة بورسعيد   مصر اليوم - اختتام فعاليات ملتقى الكرامة التونسي وحفل لفرقة بورسعيد



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon