مصر اليوم - اختتام ندوةفي الجابون بشأن دور المساجد في إصلاح المجتمع

اختتام ندوةفي الجابون بشأن دور المساجد في إصلاح المجتمع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختتام ندوةفي الجابون بشأن دور المساجد في إصلاح المجتمع

الرياض ـ أ ش أ

شددت ندوة "المساجد ودورها فى إصلاح المجتمع"، التى نظمتها رابطة العالم الإسلامى فى العاصمة الجابونية لبيرفيل، على ضرورة تقوية وإحياء رسالة ودور المسجد فى التربية والتعليم وحل قضايا المجتمع بحسن إعداد وتثقيف الأئمة والدعاة من أجل نشر مفاهيم ومبادىء الإسلام الوسطية. وقد اختتمت اليوم أعمال الندوة التى نظمتها الرابطة بالتعاون مع المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالجابون على مدى 3 أيام بحضور الأمين العام للرابطة الدكتور عبدالله التركى، والمستشار الخاص لرئيس الجمهورية علي أكبر أوننجا. وأوصى البيان الختامى للندوة، الذى نشر فى الرياض، بتقويم رسالة المسجد من حيث دراسة أهمية المسجد وأثره فى حياة المسلمين من خلال السيرة النبوية واستذكار الأعمال التى قام بها رسول الله عليه الصلاة والسلام بعد هجرته وأصحابه إلى المدينة المنورة، وأهمها بناء المسجد، وكذلك التأسى به عليه الصلاة والسلام وصحابته، حيث كان المسلمون يجمعون أمورهم فى المسجد، ويتشاورون فى سبل درء المفاسد والموبقات عن مجتمعهم وحماية الأجيال من الانحراف وربطهم بالقرآن الكريم وبهديه. ودعت الندوة إلى إعمار المساجد بالعبادة والتوجه إلى الله وحده، والحرص على ربط القلوب بالله وذكره والتسبيح له، إضافة إلى ربط الأجيال الناشئة بالمسجد، وتشجيعهم على المشاركة فى حلق تحفيظ القرآن الكريم وتعليمه. وأكدت التوصيات على تقوية رسالة المسجد فى التربية والتعليم وحماية العقيدة والمجتمع المسلم من تسلل العقائد الفاسدة والشعوذة والكهانة، وكذلك الاستفادة من إمكانات المساجد ومن قدرات أئمتها والدعاة العاملين فيه التثقيف المسلمين. وأوضحت أن من المشكلات التى تؤثر على أداء المسجد هى قلة المؤهلين للامامة فى المساجد والقادرين على جذب المسلمين إلى ما يعقد فيها من دروس ومحاضرات ومناشط دعوية، إلى جانب خلو كثير من المساجد من المرافق المعينة على جذب الأجيال كالمكتبة وقاعة الندوات والمحاضرات وغيرها، وذلك لأسباب مادية. ودعت توصيات الندوة إلى تكوين لجان من الأئمة والدعاة والمثقفين للارتقاء بأوضاع المساجد وتنظيم المناشط الدعوية والثقافية والتربوية التى تعالج القضايا التى يعانى منها المسلمون فى المجتمع الذى يعيشون فيه، إضافة إلى إحياء الوقف الإسلامى الذى اندثر فى العديد من البلدان، والتواصل مع المنظمات الإسلامية وأهل الخير لإنشاء وقف لكل مسجد، وإنشاء صندوق وقفى للانفاق على المناشط التى تقام فيها. كما دعت الندوة إلى إعداد المطويات الثقافية التى تتضمن مناشط المساجد من ندوات ومحاضرات تعرف الشباب بأهميتها وتجذبهم للمشاركة فيها، وكذلك التنسيق والتعاون بين المجلس الأعلى للشئون الإسلامية فى الجابون مع المجالس المثيلة فى البلدان الأفريقية المجاورة إلى جانب إحكام الإشراف على المساجد لكى لا يستغلها بعض المنحرفين أو الغلاة الذين يروجون لآرائهم التى لا تتفق وحقيقة الدين ووسطيته وعدالته. ودعت الندوة كذلك إلى إعداد الأئمة والخطباء والدعاة إعدادا شرعيا، وتثقيفهم بالثقافة الإسلامية من خلال العلوم الإسلامية التى ينبغى على الإمام والخطيب والداعية معرفتها، كذلك دعوة المؤسسات والجمعيات والمراكز الإسلامية والمجالس العليا للشئون الإسلامية وغيرها فى المنطقة للتعاون مع معهد إعداد الأئمة والدعاة فى رابطة العالم الإسلامى فى عقد دورات التأهيل للأئمة والخطباء والدعاة، وزيادة عدد الدارسين من دعاة الغابون ومن بلدان غرب أفريقيا ووسطها فى معهد إعداد الأئمة والدعاة وتكليف المجلس الأعلى للشئون الإسلامية فى الجابون بالتنسيق مع الأمانة العامة لرابطة العالم الإسلامى فى هذا الشأن. وأكدت ندوة "المساجد ودورها فى إصلاح المجتمع" على أهمية ترجمة الكتب التى تشرح وسطية الإسلام واعتداله مما أعده العلماء والدعاة الثقات إلى لغات بلدان المنطقة وتوزيعها بالتعاون مع المجالس والمراكز والجمعيات الإسلامية. ودعت الندوة إلى إحياء الوظيفة التربوية للمسجد، وتقوية مهامه فى تربية الناس على الفضيلة وحب العلم، والوعى الاجتماعى، ومعرفة الحقوق والواجبات بين الناس فى المجتمع المسلم، وذلك بتكثيف مناشط التوعية التربوية والتعليمية فى المساجد، والتعاون بين المساجد والجامعات والمعاهد الإسلامية فى التعليم والتثقيف الإسلامى، والتركيز فى ذلك على الشباب. وأوصت الندوة بإقامة حلقة دراسية فى الجوامع الكبرى والتعاون مع مؤسسات التعليم الإسلامى فى إعداد مناهجها وتدريسها للأجيال، وشغل فراغ الشباب فى الإجازات الأسبوعية والسنوية وغيرها، بالإضافة إلى دعوة وزارات الشئون الإسلامية والتعليم فى البلدان الإسلامية إلى دعم تعليم اللغة العربية فى الجابون وغيرها من بلدان المنطقة، ومساعدة المجالس العليا للشئون الإسلامية فيها على تنفيذ برامج مشتركة تسهم فى تنشيط التعليم فى المساجد. وطالبت توصيات الندوة بدعوة وزارات التعليم فى دول المنطقة لوضع برامج ودورات لمحو الأمية وتطوير التعليم ودعم الثقافة الإسلامية، والتعاون فى ذلك مع المساجد والمجالس والمراكز والجمعيات الإسلامية، وتخصيص جوائز تشجيعية للمؤسسات التعليمية التى تسهم فى تقوية التعليم فى المساجد. كما أوصت ندوة المساجد بتقديم العون للكتاتيب والمدارس التى تتعلم فيها الأجيال القرآن الكريم والعلوم الإسلامية، وتكثيف جهود الهيئة العالمية لتحفيظ القرآن الكريم التابعة لرابطة العالم الإسلامى فى رعايتها لهذا الرافد التعليمى المهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اختتام ندوةفي الجابون بشأن دور المساجد في إصلاح المجتمع   مصر اليوم - اختتام ندوةفي الجابون بشأن دور المساجد في إصلاح المجتمع



  مصر اليوم -

خلال عرض أزياء فكتوريا سكريت في باريس

لوتي موس تلفت الأنظار إلى فستانها المثير

باريس - مارينا منصف
جذبت العارضة لوتي موس، الأنظار في عرض أزياء فكتوريا سكريت، في باريس، مرتدية فستان أنيق بدون أكمام، مخطط باللونين الفضي والأزرق مع رقبة مضلعة. ووقفت العارضة شقيقة كيت موس، لالتقاط الصور على الخلفية الوردية للحدث، وانتعلت زوجًا من الأحذية الفضية، مع حقيبة زرقاء لامعة صغيرة، وتزينت العارضة بزوج من الأقراط الفضية مع مكياج براق، ووضعت أحمر شفاه وردي اللون مع الماسكرا، وبدا جزء من شعرها منسدلًا على كتفيها. وشوهدت لوتي مع نجم تشيلسي أليكس ميتون، وهما يمسكان بيد بعضهما البعض في "وينتر وندر لاند Winter Wonderland" هذا الشهر، على الرغم من ظهورها بمفردها في عرض الأزياء. وارتبطت لوتي بالكثير من الخاطبين السابقين في الماضي، وتناولت الغداء في يونيو/ حزيزان مع نجم البوب كونور ماينارد، وتعاملت مع نجم جوردي شور على تويتر، وارتبطت لوتي وأليكس منذ أكتوبر/ تشرين الأول، حيث كان يعتقد خطأ أنها أعادت علاقتها بصديقها السابق سام…

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم - شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا
  مصر اليوم - ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك
  مصر اليوم - توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 13:19 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع
  مصر اليوم - دونالد ترامب يرى أنَّ رئاسة أميركا أكبر مما كان يتوقَّع

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها

GMT 03:33 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

استئناف عروض الصوت والضوء باللغة اليابانية في معبد الكرنك

GMT 00:47 2016 الإثنين ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

ضبط 2000 كتاب إسلامي نادر قبل تهريبها من مصر إلى قطر

GMT 18:24 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الثقافة يحضر إحياء ذكرى الموسيقار محمد فوزي

GMT 23:56 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

وزير الأثار يتفقد معبد سيتي الأول في محافظة سوهاج

GMT 13:47 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هشام الجخ يكشف عن أحدث أشعاره في برنامج "على هوى مصر"
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:05 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج "الإيدز" بـ 20 دولارًا
  مصر اليوم - طالب أسترالي يصنع عقارًا لعلاج الإيدز بـ 20 دولارًا

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"
  مصر اليوم - آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة بريت

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 10:35 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

فورد تعلن عن سيارتها فيستا "Ford Fiesta 2017"
  مصر اليوم - فورد تعلن عن سيارتها فيستا Ford Fiesta 2017

GMT 08:29 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم البارودي تكشف عن دورها في "حليمو أسطورة الشواطئ"
  مصر اليوم - ريم البارودي تكشف عن دورها في حليمو أسطورة الشواطئ

GMT 08:38 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة
  مصر اليوم - النمل يمرر خليطًا من البروتينات والهرمونات عبر القُبلة

GMT 13:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

دلال عبد العزيز تبدي سعادتها بتكريم أحمد حلمي

GMT 18:38 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

آخر تصميم للمهندسة زها حديد يضفي رونقه على مسابقة "بريت"

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها

GMT 10:11 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

توم ديكسون أفضل شموع الشتاء المعطرة لتزين منزلك

GMT 09:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

معالجة "السيلوسيبين" المخدر لحالات الضيق والاكتئاب

GMT 09:01 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ماديرا الساحرة عاصمة الحدائق الإستوائية في أوروبا

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 10:34 2016 الأربعاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

غوتشي تصمم كتابًا لعملية التجهيز لأشهر معارضها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon