مصر اليوم - محاولة لحل لغز وفاة الشاعر التشيلي بابلو نيرودا
حزبا الليكود والبيت اليهودي يتفقان على صيغة جديدة لقانون منع الأذان حيث يكون القانون ساريًا في ساعات الليل فقط شركة أبل تؤكد أن هواتف أيفون آمنة رغم احتراق بعضها في الصين شبان يستهدفون قوات الاحتلال بعبوة محلية الصنع "كوع" بالقرب من مخيم عايدة شمال بيت لحم قبل قليل الرئيس بشار الأسد يؤكد نتمنى أن يتمكن الواعون في تركيا من دفع أردوغان باتجاه التراجع عن حماقاته ورعونته بالنسبة للموضوع السوري لنتفادى الاصطدام مصادر إسرائيلي تعلن أن بنيامين نتنياهو يرفض دعوة الرئيس الفرنسي للمشاركة في مؤتمر دولي في باريس بعد أسبوعين لدفع عملية السلام عبد العال يؤكد لوفد البرلمان الأوروبى أن الانتقادات لحقوق الإنسان بمصر تجافى الواقع بكين تحث طوكيو على اتخاذ موقف حيال النزعة العسكرية اليابانية رسمياً الزمالك يعلن تراجعه عن الانسحاب من الدورى مقتل "عبد الله عزام" فى مواجهة أمنية بـ"أبو زعبل" مديرية أمن دمياط تطرح 6 أطنان سكر بـ 7 جنيهات للكيلو بمنافذ "أمان" التابعة للداخلية
أخبار عاجلة

محاولة لحل لغز وفاة الشاعر التشيلي بابلو نيرودا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - محاولة لحل لغز وفاة الشاعر التشيلي بابلو نيرودا

نشليى ـ وكالات

سيتم في وقت لاحق الاثنين استخراج رفات الشاعر التشيلي الشهير بابلو نيرودا الفائز بجائزة نوبل وذلك في محاولة لاكتشاف ما اذا كان قد قتل من قبل نظام أوغستو بينوشيت الانقلابي كما يدعي احد مساعديه.وتوفي نيرودا عن 69 عاما في الثالث والعشرين من سبتمبر / أيلول 1973، اي بعد 12 يوما فقط من الانقلاب العسكري الدموي الذي قاده بينوشيت على الحكومة المنتخبة ديمقراطيا والتي كان يترأسها سلفادور الليندي. وسبب وفاته كما هو مدرج في شهادة الوفاة هو سرطان البروستاتا، وهو رأي لم يخالفه كثيرون على مدى 40 عاما. ولكن مساعد نيرودا السابق مانويل ارايا يقول إنه زرق بحقنة سامة في المستشفى ومات مسموما. ويقول أرايا إن نيرودا الشيوعي كان على وشك السفر الى المكسيك حيث كان ينوي قيادة المعارضة الدولية للانقلابيين. وقال أرايا لبي بي سي "لن أغير روايتي حتى مماتي. لقد مات نيرودا مقتولا، لم يريدوا ان يغادر البلاد فقتلوه." وقد أخذت ادعاءات أرايا مأخذ الجد، فقد قرر قاض بعد التحقيق فيها ان ثمة اسباب مقنعة لاستخراج رفات الشاعر وفحصها. ويقول الخبراء الجنائيون الذين سيفحصون الرفات إنهم سيبحثون عن أمرين، الاول الاثر الذي تركه مرض السرطان في عظامه، مما يدل على ان المرض كان في مراحله المتقدمة مما قد يدعم النظرية القائلة إن السرطان هو سبب وفاة نيرودا - ولو انه لن يثبت هذه النظرية. اما الامر الثاني الذي سيتحرونه فهو السم، فاذا اكتشفت آثار السم في الرفات سيثبت ذلك ادعاءات أرايا. لكن الامر لن يكون يسيرا، فقد مرت 40 سنة على وفاة نيرودا، اي ان اعضاء جسمه وانسجته قد تفسخت منذ زمن طويل. وقال الدكتور باتريشيو بوستوس، مدير معهد الطب العدلي التشيلي الذي سيشرف على عملية استخراج الرفات وفحصها "إن مرور الزمن سيجعل مهمتنا صعبة، ولكن من جانب آخر حصل تطور تقني كبير في السنوات الـ 30 او الـ 40 الماضية قد يعيننا." من جانب آخر، قالت خبيرة طب الاسنان الجنائي وعالمة الاجناس كلوديا غاريدو فاراس إنه ما زال ممكنا العثور على ادلة بواسطة التحاليل السمية رغم مرور هذه المدة الطويلة.وقالت "اذا كان السم قد استخدم، فإن العثور عليه يعتمد على نوع السم والكمية المستخدمة وعدد الجرعات التي اعطيت." ومما سيجعل مهمة الباحثين اكثر صعوبة غياب السجلات الطبية من المستشفيات التي عولج نيرودا فيها. وكان الشاعر قد توفي في مستشفى سانتا ماريا في العاصمة سنتياغو. وكانت التقارير الصحفية قد ذكرت وقتها ان المستشفى اعلنت ان سبب الوفاة كان عجز القلب. ولكن المستشفى تقول الآن إن التقرير الطبي المذكور قد اختفى تماما، وان شهادة الوفاة التي صدرت بحق نيرودا لا تتطرق لعجز القلب. وكان نيرودا قد خضع لعملية جراحية في مستشفى آخر قبل وفاته، ولكن سجلات المستشفى الثاني قد اختفت هي الأخرى. وقد طلب القاضي المشرف على التحقيق سجلات نيرودا الطبية من فرنسا حيث عولج في اوائل السبعينيات عندما كان سفيرا لبلاده لدى فرنسا. ولكن لم يعثر على اي سجل هناك ايضا. ويقول أرايا ومعه الحزب الشيوعي التشيلي إن اختفاء السجلات امر مريب، خصوصا وان نيرودا شخصية مشهورة حازت على جائزة نوبل وشغلت مناصب دبلوماسية رفيعة.ولكن رغم مرور 40 عاما على وفاة نيرودا، يقول أرايا إنه يتذكر بوضوح ما حصل في الايام التي تلت انقلاب بينوشيت. ويقول إن نيرودا أدخل المستشفى في التاسع عشر من سبتمبر / ايلول 1973، وكان ينوي التوجه الى المكسيك في الرابع والعشرين من الشهر نفسه. وقال "في صبيحة 23 سبتمبر / ايلول، عدنا انا وزوجته ماتيلدا الى منوله في ايلا نيغرا لجلب بعض من حاجياته، وعندما كنا هناك استلمنا مكالمة هاتفية من نيرودا قال فيها "عودا الى هنا بسرعة، فعندما كنت نائما جاء طبيب وزرقني بحقنة في البطن."ويقول أرايا إنه وماتيلدا عادا الى سنتياغو فورا، "ولكن نيرودا توفي في الساعة 11 من مساء ذلك اليوم."اما ماتيلدا اوروتيا فقد توفيت عام 1985، وكانت الى اواخر ايامها تنفي ان يكون نيرودا مات بالسرطان، ولكنها لم تدع انه مات مقتولا.اما مؤسسة بابلو نيرودا التي تدير ممتلكاته فتصر على انه مات يالسرطان، ولكنها تقول إنها ستتعاون مع التحقيق الذي سيستغرق عدة شهور. وبما ان نيرودا كان من المع الشخصيات الفكرية والادبية في امريكا اللاتينية، فإن نتائج التحقيق سيكون لها اصداء في كافة انحاء العالم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - محاولة لحل لغز وفاة الشاعر التشيلي بابلو نيرودا   مصر اليوم - محاولة لحل لغز وفاة الشاعر التشيلي بابلو نيرودا



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد
  مصر اليوم - عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية
  مصر اليوم - راضية النصراوي تؤكد استمرار التعذيب عقب الثورة التونسية

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 05:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر ثقافة سوهاج يستضيف وزير الأثار الأسبق زاهي حواس

GMT 00:05 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر محمد علي في السويس يعاني بسبب الإهمال

GMT 03:16 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لجنة فنية لحصر المبانى ذات الطراز المعمارى الفريد

GMT 04:27 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

وفد كبير من وزارة الأثار يزور معالم مدينة فوة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 11:38 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم
  مصر اليوم - ابتكار لعبة لتدريب العقل توسِّع مجال الرؤية لديهم

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام
  مصر اليوم - لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 12:37 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تطل في ثوب مذهل من غوتشي

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:57 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تغييرات في نظامك الغذائي تحميك من أمراض القلب

GMT 12:20 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

عشرة كرنفالات في بريطانيا احتفالًا بأعياد الميلاد

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon