مصر اليوم - باسم يوسف يواجه تهمة الإساءة إلى باكستان

باسم يوسف يواجه تهمة "الإساءة إلى باكستان"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باسم يوسف يواجه تهمة الإساءة إلى باكستان

القاهرة ـ وكالات

 يواجه الاعلامي المصري الساخر باسم يوسف اتهاما جديدا ب"الاساءة الى باكستان" بعد اتهامه بالفعل بإهانة الرئيس محمد مرسي وبازدراء الدين الاسلامي.ويعتبر منتقدون للحكومة ان القضايا ضد يوسف جزء من حملة لإسكات المعارضة وهو ما تنفيه حكومة الرئيس محمد مرسي وحلفاؤها الاسلاميون. وقالت مصادر قضائية لصحيفة فرنسية ان النيابة العامة فتحت تحقيقا بعد شكوى قدمت ضد يوسف تتهمه ب"اهانة دولة باكستان والتسبب في توتر العلاقات بينها وبين مصر". وتهكم  باسم يوسف كثيرا في احدى حلقات برنامجه اخيرا على القبعة التي ارتداها مرسي خلال حفل تسليمه دكتوراه فخرية في الفلسفة اثناء قيامه بزيارة الى اسلام اباد. وتساءل يوسف في برنامجها "لماذا الفلسفة ؟" وحاول أن يجيب عن تسائله بالقول أنه "يحتمل أن تكون خطابات مرسي و أحاديثه السابقة فلسفة نظرا لأن لا أحد فهم منها أي شيئ." بحسب تعبيره وتضمنت الشكوى ايضا اتهامات الى باسم يوسف ب"السخرية من فريضة الصلاة وهى أحد أركان الإسلام الخمسة للاسلام" وبالدعوة الى "الالحاد". وافرج عن يوسف -الذي اشتهر بعد الانتفاضة التي اطاحت بالرئيس حسني مبارك في 2011- بكفالة الأسبوع الماضي بعد ان اصدر النائب العام أمرا بضبطه واحضاره للتحقيق معه بشان بلاغات تتهمه بازدراء الاسلام واهانة الرئيس مرسي. ورفضت محكمة القضاء الاداري الاسبوع الماضي دعوى تطالب بوقف بث برنامج باسم يوسف الاسبوعي الشهير الذي تذيعه قناة سي بي سي الفضائية. وادت الملاحقات القضائية لباسم يوسف ولاعلاميين وصحفيين اخرين الى تزايد الانتقادات ضد الرئيس محمد مرسي وجماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي اليها واتهامهما بالسعى الى ترهيب الصحافة ووضع قيود على حرية التعبير. وبمتقضي الاجراءات القانونية في مصر، فان النيابة العامة تحقق في البلاغات ثم تحدد ما اذا كان هناك دلائل جدية على الاتهامات تتيح احالة الملف الى القضاء فان لم تتوافر ادلة كافية تقرر حفظ التحقيق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - باسم يوسف يواجه تهمة الإساءة إلى باكستان   مصر اليوم - باسم يوسف يواجه تهمة الإساءة إلى باكستان



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon