مصر اليوم - نور الدين يطالب بتغليظ العقوبة على سارق الآثار

نور الدين يطالب بتغليظ العقوبة على سارق الآثار

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - نور الدين يطالب بتغليظ العقوبة على سارق الآثار

القاهرة ـ وكالات

طالب الدكتور عبد الحليم نور الدين رئيس المجلس الأعلى للآثار سابقاً، بتغليظ العقوبة على سارقى الآثار ليعاقبوا بجريمة الخيانة العظمى، لأن ذلك سيؤدى إلى ضياع تاريخ الأمة.  وقال نور الدين، خلال كلمته أمام لجنة الثقافة والسياحة والآثار بمجلس الشورى اليوم، الاثنين، برئاسة المهندس فتحى شهاب الدين، إن وزارة الآثار ليس لديها إستراتيجية على المديين الطويل والقصير للحفاظ على الآثار، مبدياً تخوفه من أن يكون أحد صناع القرار فى النظام الحالى يعتقد بحرمانية الآثار.  ولفت إلى أن القضاء والنيابة تغافلا عن متابعة 19 قضية خاصة بسرقة الآثار فى مصر، وأولها المتحف المصرى، محذراً من غيبة التأمين، ومؤكداً أنه من حق أى مواطن إخراج أى أثر طالما أنه ليس مسجلاً.  وأشار إلى أن أهم المعوقات التى تواجهها الآثار تتمثل فى عدم وجود نظم تهوية مما يؤدى إلى تدميرها، مطالباً بضرورة أن يكون هناك نظام تهوية للمقابر وإدخال هواء لها عندما ترتفع درجة الحرارة والرطوبة.  ونبه إلى وجود أكثر من 200 بعثة للتنقيب عن الآثار فى مصر 90% منها أجنبية، مؤكداً أنه لم يدخل سيناء بعثات إسرائيلية ولكن هناك بعثات أمريكية تتضمن أشخاصا قد يدينون باليهودية.  وطالب عبد الحليم بتشديد الرقابة على منافذ الخروج فى المطارات والموانئ والطرق البرية، مشيراً إلى أنه تم ضبط عدد من الحالات التى تغلف الأثر بالجبس ويخرج فى هدوء، داعيا إلى ضرورة تفعيل الضبطية القضائية.  وقال الدكتور عبد الحليم نور الدين رئيس المجلس الأعلى للآثار سابقاً، إنه ليس هناك تسليح لحراسة تأمين الآثار، وليس هناك أية سيطرة على المحافظات الصحراوية ..مطالبا بطائرات هيلكوبتر مدنية تتابع المهربين، ولافتاً إلى أن تجارة الآثار أصبحت أكثر انتشارا من المخدرات، خاصة فى أوروبا والمزادات تعمل بشكل فعال.  وحذر من كثرة الزيارات للمقابر، مؤكداً أن ذلك يدمر الآثار سواء كانت كنيسة أو جامع أو قصر يونانى أو قصر محمد على لأن الأنفاس والبخر تؤدى إلى ضياع النقوش، مطالباً بترتيب عدد الزائرين وفقا للمواعيد مع قياس درجات الحرارة والرطوبة.  ونبه إلى أن هناك 441 مقبرة توجد فى غرب الأقصر سوف يتم تدميرها جراء الزيارات المتكررة..مشددا على ضرورة معالجة الأمر ذاته فى محافظات بكر مثل سيناء والوادى الجديد.  وقال إن الوعى الأثرى عامل مهم ويجب تعديل المناهج والمعلومات الأثرية فى التعليم ما قبل الجامعى، منتقداً الإهمال المتفشى فى شارع المعز الذى وصفه بأنه "أغنى" شارع فى العالم. 

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - نور الدين يطالب بتغليظ العقوبة على سارق الآثار   مصر اليوم - نور الدين يطالب بتغليظ العقوبة على سارق الآثار



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon