مصر اليوم - بريطانية تنجز مجسمًا فنيًا متكاملاً من الورق لجامع الشيخ زايد الكبير

بريطانية تنجز مجسمًا فنيًا متكاملاً من الورق لجامع الشيخ زايد الكبير

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - بريطانية تنجز مجسمًا فنيًا متكاملاً من الورق لجامع الشيخ زايد الكبير

أبوظبي ـ مصر اليوم

 غالبا ما تلهم المعالم البارزة الفنانين المبدعين حول العالم، على غرار جامع الشيخ زايد الكبير، الذي تعيد بناءه هذه الأيام الفنانة البريطانية سو بلاكويل، لكن هذه المرة من الورق. ويستضيف فندق فيرمونت باب البحر ضمن برنامج «الفنان المقيم»، هذا العمل المبتكر حتى 11 أيار/ مايو الجاري. وتقوم الفنانة أمام الجماهير بإنجاز المشروع مستعينة بأسلوبها المميز واهتمامها بكافة التفاصيل الدقيقة. وهي مع الانتهاء من كل مرحلة في تصميمها الضخم والفخم في آن، تحرص على طريقة العـرض بعنايـة فائقة، حيث تحفظ المجسم ضمن إطار زجاجي شفاف. وكل ذلك يجري من داخل استديو أعد خصيصا في بهو الفندق يجمع بين أداء الفنانة ومشاهدات النزلاء والرواد من عشاق الفنون النادرة. مما يضيف إلى حجم الفعاليات الاستثنائية التي تدخل من بوابة أبوظبي الثقافية، وتتخطى عبرها الحدود إلى العالم. وتتحدث سو بلاكويل عن اهتمامها بجماليات فنون العمارة الإسلامية، ولاسيما أن عاصمة الإمارات تمتلك الكثير منها كنماذج حية في حفاظها على التراث. وتقول إنها متحمسة للانتهاء من صياغة المسجد مستعينة بمادة واحدة فقط وهي الورق، على أن يظهر عملها كأيقونة تستحق أن تكون نسخة لأشهر المعالم العمرانية في أبوظبي. وقد بدأت الفنانة بترجمة أفكارها، حيث تعمل حاليا بفندق فيرمونت باب البحر من موقع كاشف يطل على مشهد جامع الشيخ زايد بانعكاساته الرائعة على الواجهة البحرية. وتوضح أن خطواتها الهندسية، تتطلب تجسيد المجسم من خلال المتابعة التصويرية وقطع الرسوم التوضيحية واستعمال مختلف أنواع الورق للخروج بمجسم حجمه 50 سم × 75 سم. وعلى هامش مشاهدة الفنانة بلاكويل وهي تعمل على مخططها الورقي المتكامل، ينظم فيرمونت باب البحر مجموعة من ورش العمل للتعرف بشكل أوضح إلى برنامج «الفنان المقيم»، والمشاركة في الصيغة الفنية لهذه المبادرة. وذلك من 4 مايو الجاري وحتى 11 منه، وتتوافر الجلسات التدريبية باللغة العربية، حيث تقوم الفنانة البريطانية بأخذ الضيوف في رحلة إلى عالم المجسمات الورقية، التي تعتبر من أقدم أنواع الفن الممارس وأكثرها توفراً. مع إفساح المجال أمام المهتمين للمشاركة في بناء المجسم الورقي من طابق واحد تحت إشرافها. وتقوم الفنانة سو بلاكويل باستكشاف العادات الشعبية والثقافات المتنوعة للشعوب من خلال براعتها في التعامل مع المواد المنوعة والمنسوجات. وتعرض مجسماتها الورقية في كافة أنحاء المملكة المتحدة. وتستلهم بلاكويل أفكارها من عالم الحكايات الخيالية والشعبية وهي تستخدم الورق للتواصل مع هذه المادة الرقيقة المتوافرة لصياغة مجسمات مرهفة تعكس حالة عدم الاستقرار التي نعيشها ومدى هشاشة الأحلام والطموحات في عصرنا. وليس بجديد أن يستحوذ جامع الشيخ زايد على انبهار الجماهير من العامة وخبراء المسح الجمالي، فهو عدا عن كونه من أعظم المساجد في العالم، فهو يتميز بتصميمه الفريد وما ينقله عن فنون العمارة المغولية والمغربية. الأمر الذي تطلب مشاركة الحرفيين المهرة الذين جاؤوا خصيصا لنسج تحفه على الأسقف والأرضيات والجدران، وذلك من إيطاليا وألمانيا وماليزيا وباكستان والمملكة المتحدة، وسواها من الدول.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - بريطانية تنجز مجسمًا فنيًا متكاملاً من الورق لجامع الشيخ زايد الكبير   مصر اليوم - بريطانية تنجز مجسمًا فنيًا متكاملاً من الورق لجامع الشيخ زايد الكبير



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon