مصر اليوم - رئيس دار الكتب يناشد السيسي إنقاذ دار الوثائق القومية

رئيس دار الكتب يناشد السيسي إنقاذ دار الوثائق القومية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس دار الكتب يناشد السيسي إنقاذ دار الوثائق القومية

القاهرة ـ علي رجب

ناشد رئيس دار الكتب والوثائق القومية خالد فهمي، القائد العام وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول عبد الفتاح السيسي بأن يرشح له قيادة عسكرية متخصصة في الوثائق ليصدر له قرار برئاسة دار الوثائق القومية، وذلك لطمأنة الشعب المصري من أي تخوفات على الوثائق المهمة التي يحتويها الدار. وأكد فهمي أنه حرصاً منه على قيمة الوثائق التي يحتويها الدار أصدر قرارين الأول خاص بضرورة تفتيش الموظفين بما فيهم مكتب رئيس الدار، والثاني ضرورة وجوب الحصول على تصريح الأمن القومي للمواطنين المتعاملين مع دار الوثائق أسوة بما يحدث للباحثين . وأشار رئيس دار الكتب إلى أن قرارات إنهاء ندب 5 من قيادات الدار جاءت لأسباب واضحة تتعلق جميعها بمصلحة العمل في المقام الأول والتخصصات والدرجات الوظيفية والأكاديمية وليست لأي صراع سياسي. وقال إنه عند توليه هذا المنصب اكتشف وجود حالة من الاحتقان في الإدارات والقطاعات ووجود مطلب للاستقرار وعدم تهديد الموظفين، مشيرا إلى أنه بعد تقصيه عن أسباب الاحتقان في المراكز العلمية وجد أن رئيس الإدارة المركزية للمراكز العلمية صبري الدالي ، الذي يكن له كل الاحترام والتقدير، يتعامل بتعالي وغطرسة مع الموظفين ويقول لباحثي الدكتوراه في مركز التاريخ المعاصر" أنتم حاصلين على دكتوراه من بير السلم". وأضاف أنه لذلك تم إصدار قرار إنهاء ندب صبرى الدالي ، على أن يتولى عميد كلية الآداب جامعة بنها عبد اللطيف الصباغ رئاسة المراكز العلمية بدار الكتب خاصة وأنه يتمتع بمكانة علمية مرموقة ومشهودة من الجميع وليس محسوبا على الإسلاميين. أعرب أمين عام اتحاد القوى الصوفية وتجمع آل البيت الشريف عبد الله الناصر حلمي ،عن قلقه الشديد على محتويات دار الوثائق القومية التي تحتوي على الكثير من الوثائق القديمة وهو ثاني أرشيف في العالم. وقال حلمي " إننا لا نأمن على هوية مصر وتراثها في يد وزير ينتمى لجماعة غير شرعية ولا تتمتع بثقة أغلب الشعب المصري"، مطالبا بعودة أهل الخبرة لمواقعهم في الدار وعدم تدخل وزير الثقافة الذي لا يحمل أي خبرة في حماية مقدرات الوطن من العبث بالوثائق المصرية. وأضاف " أننا لا نأمن هذا الوزير الإخوانى على تراث مصر وهويتها الثقافية والحضارية، فهذه الدار جزء مهم جدا من التراث العالمي وأن أي عبث في محتوى الدار من الداخل مؤثراً جداً على الأمن القومي المصري بشكل خطير

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس دار الكتب يناشد السيسي إنقاذ دار الوثائق القومية   مصر اليوم - رئيس دار الكتب يناشد السيسي إنقاذ دار الوثائق القومية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon