مصر اليوم - مثقفي الأقصر  المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد

مثقفي الأقصر: المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مثقفي الأقصر:  المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد

الأقصر – محمد العديسي

قال  مؤسس اتحاد مثقفي الأقصر حسين القباحي، أن العالم كله لا يمكن أن ينسى مهما بلغت به البلاهة و فقدان الذاكرة مذبحة الدير البحري عام 1997م، و التي راح ضحيتها أكثر من 60 قتيلاً و عشرات الجرحى،  مشيرًا أن الأقصر المحافظة السياحية التي تمتلك ثلث أثار العالم القديم و التراث الحضاري و الإنساني الغزير و المتنوع و الثقافة الراقية هي الجاذب الأول للسائح الذي يزورها بحثًا عن المعرفة وتقديرًا لما أبدعه المصري القديم من منجز معماري و فني و فكري، وهو الأمر الذي سيتغير بالطبع بتنصيب محافظًا ينتمي إلي الجماعة التي نفذت أبشع هجوم إرهابي استهدف السائحين في الأقصر. وأضاف القباحى، هذه الليلة و الليالي التالية لابد وأن تستعيد جميع وكالات الأنباء هذا الحادث و تداعياته تعليقاً على اختيار الرئيس مرسي، أحد كوادر "الجماعة الإسلامية" التي نفذت الهجوم الإرهابي و غيره من عشرات العمليات الإرهابية في مختلف المواقع السياحية ليكون محافظًا لـ الأقصر، في وقت توقفت فيها الرحلات السياحية و أصبحت المحافظة و المدينة التي كانت دائمًا قبلة للسائحين مدينة للفقر و الكساد و خراب البيوت لكل من فيها . وأكد القباحى، أن اليوم تثبت القيادة السياسية قدرتها الفذة على الاختيار الأسوأ و السباحة عكس التيار و جعل الرجل غير المناسب في المكان الذي يحوله إلى حطام ويزيد من بؤس و شقاء أهله. وتساءل القباحى، هل يعرف الرئيس و مستشاروه أن الأقصر محافظة سياحية أم أنهم جميعًا لا يعرفون الخلقية الثقافية و المعرفية و التاريخ الأسود لمنتسبي "الجماعة الإسلامية"، وماذا تمثله في ذهنية و ذاكرة العالم عامة وأبناء الأقصر على وجه الخصوص. ووجه القباحى، رسالة إلى محافظ الأقصر الجديد "أنت لا تنتمي إلى هذه الحضارة و لا تعرف قيمة هذه المدينة عند أهلها و العالم".  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مثقفي الأقصر  المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد   مصر اليوم - مثقفي الأقصر  المدينة ستصبح موطنًا للفقر والكساد



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon