مصر اليوم - اكتشاف حُطام سفينة في آسفي بها صناديق من الذهب

اكتشاف حُطام سفينة في آسفي بها صناديق من الذهب

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اكتشاف حُطام سفينة في آسفي بها صناديق من الذهب

آسفي بكونه ـ م.أ.ب

اكتشف غطاس في مدينة آسفي خلال عملية غطس اعتيادية في ساحل جرف أموني المقابل للحي الشعبي تراب الصيني حطام باخرة أثرية جد قديمة بها قطع منالسلاح والمدفعية وسيوف ونقود وأوان جد نفيسة. وقالت المصادر إن الغطاس، الذي يعرف في مدينة آسفي بكونه من هواة رياضة الغطس، أخبر مصالح مندوبية وزارة الثقافة التي أعلمت بدورها المصالح المركزية، فتم الترخيص لإجراء عملية غطس استكشافية أولية لتحديد مكان حطام السفينة والتحقق من المعطيات التي جاءت على لسان الغطاس. وأوضحت مصادرنا أن علمية الغطس، التي تمت بموافقة من وزارة الثقافة، حضرتها لجنة مختلطة مكونة من السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي، حيث تم تحديد مكان حطام السفينة التي لازالت تحتفظ داخلها بجواهر جد نفيسة، حسب مصادرنا، مضيفة أن وزارة الثقافة تتكتم على الموضوع لحساسيته، وأن ما يوجد داخل حطام هذه السفينة قطع أثرية تعتبر سابقة في تاريخ التنقيب الأثري في المغرب، حيث يتم الحديث عن صناديق من الذهب وقطع أسلحة جد نفيسة. واعتذر أكثر من مصدر رسمي في وزارة الثقافة عن الحديث إلى «المساء» في موضوع هذا الاكتشاف. وقالت المصادر ذاتها إن موضوع اكتشاف حطام سفينة أثرية في ساحل آسفي تم بالفعل، دون تقديم توضيحات عن حجم ما استكشف وطبيعته وقيمته الأثرية ولا حتى تاريخه، مضيفة أن وزارة الثقافة أصدرت تعليمات دقيقة للتكتم على الموضوع حتى الإعلان عنه رسميا من قبل الوزير شخصيا. وتسود في آسفي حالة فضول كبير بخصوص هذا الاكتشاف الأثري، حيث بادر عدد من الشباب إلى محاولات غطس في مكان تواجد هذه السفينة، فيما توصلت «المساء» بمعطيات تفيد باستخراج أحدهم قطعا أثرية عبارة عن سيف وكرة مدفعية من وسط الحطام، مما ألهب حماس تجار التحف ومهربي الآثار. ومعلوم أن ساحل مدينة آسفي مليء بحطام السفن الحربية والتجارية، التي كانت ترسو في الميناء على مر العصور. وتفيد مؤشرات أولية أن حطام هذه السفينة قد يرجع إلى أسطول الحربية البرتغالية أو الإنجليزية أو الهولندية، باعتبار العلاقات التجارية والعسكرية التي كانت تجمع مدينة آسفي بتلك الدول، انطلاقا من عصر الاستكشافات البحرية الكبرى ما بين القرنين الخامس عشر و السابع عشر الميلادي، حيث كانت آسفي تعتبر آخر مرسى بحري تصله السفن على طول الساحل الغربي لإفريقيا. كما أن القبطان الفرنسي الشهير وعالم البحار جون إيف كوستو كان قد برمج قبيل وفاته سنة 1997 رحلة لاستكشاف الساحل البحري لآسفي ولمدينة تيغالين المطمورة تحت المياه الشمالية للمدينة

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اكتشاف حُطام سفينة في آسفي بها صناديق من الذهب   مصر اليوم - اكتشاف حُطام سفينة في آسفي بها صناديق من الذهب



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon