مصر اليوم - الروائي فؤاد قنديل يشرح مفهومه للتطبيع لطاهر أبو زيد

الروائي فؤاد قنديل يشرح مفهومه للتطبيع لطاهر أبو زيد

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الروائي فؤاد قنديل يشرح مفهومه للتطبيع لطاهر أبو زيد

القاهرة ـ أ ش أ

وجه الروائي فؤاد قنديل رسالة إلى وزير الرياضة طاهر أبو زيد، طالبه فيه بتوجيه اللاعبين محمد صلاح ومحمد النني المحترفين في سويسرا إلى عدم اعتبار لعبهما مع ناديهما في اسرائيل تطبيعا. وكان تردد أن صلاح والنني المحترفين بصفوف نادي بازل السويسري يعيشان ظروفا عصيبة بسبب ما يمكن أن يتعرضا له من عقوبات قاسية من إدارة ناديهما فيما لو امتنعا عن السفر إلى إسرائيل وأداء مباراة الإياب في الدور الثالث بمسابقة دوري أبطال أوروبا أمام فريق مكابي تل أبيب بطل أوروبا في أحد يومي 6 أو 7 أغسطس المقبل. وقال قنديل الذي وقع على الرسالة بوصفه العضو بالمجالس القومية المتخصصة إن التطبيع يعني أن تسعى برغبتك وبكامل قواك العقلية للتعامل الوثيق مع الإسرائيلي الاستيطاني، والسفر إلى إسرائيل وزيارتها والتعامل مع أهلها في تجارة أو حوارات أو عقد اتفاقيات أو السهر مع يهودها مثل ما فعل الكاتب علي سالم، وقد كان التطبيع على أشده تجاريا وسياسيا وصناعيا إبان عهود سابقة، وهذه الأمور يتحمل وزرها الرئيس الأسبق ووزراؤه، أما أن يرغم نادي بازل لاعبيه على ملاقاة الفريق الخصم فلا مفر من الموافقة، فليست تلك رغبة اللاعبين وليسا هم من طلبا اللعب مع الصهاينة ولا ألحا فيه، بل أبديا استعدادهما لرفض السفر حتى لو تأثر مستقبلهما. وتوجه قنديل الى صلاح والنني قائلا: ليس سفركما من قبيل التطبيع ولا بأس عليكما من التوافق مع ناديكما.. المهم أن تحسنا اللعب وترفعا اسم بلدكما لتفخر بكما ويزهو ناديكما بالإجادة والبراعة.. وخارج الملعب عليكما تجنب الحوار مع الإسرائيليين تماما، والحرص على ارتداء الكوفية الفلسطينية تعبيرا عن الانتماء العربي ورفع العلم المصري أو لصق نموذج له على ملابسكما والتحدث بالعربية وليس بأية لغة أخرى. وجاء في الرسالة التي وضعها فؤاد قنديل على صفحته على "فيس بوك" إننا لا نعيش في العالم وحدنا وعلينا أن نندمج مع الآخرين وليس مع الإسرائيليين العنصريين، ويكون الاندماج نابعا من احترامنا للقوانين التي تحكم عقودنا واتفاقياتنا وتجمل صورتنا دون أن تعتدي تلك القوانين على كرامتنا وثوابتنا القومية. وهذه الكلمات أقولها لكل اللاعبين والفنانين والمفكرين والعلماء الذين تقتضي كثير من اللقاءات ضرورة الاشتراك مع صهاينة في ممارسات دولية تنافسية. واختتم بالقول :"عزيزي الأخ الفاضل الأستاذ طاهر أبو زيد ..أرجو أن توجه اللاعبين المصريين بسويسرا في أقرب فرصة إلى الأخذ بفحوى ما قلت، وأن يكون هذا هو أيضا توجيه الوزارة لكل الرياضيين، وعلى الله قصد السبيل، مع تمنياتي بالتوفيق".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الروائي فؤاد قنديل يشرح مفهومه للتطبيع لطاهر أبو زيد   مصر اليوم - الروائي فؤاد قنديل يشرح مفهومه للتطبيع لطاهر أبو زيد



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon