مصر اليوم - تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا

تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا

القاهرة - وكالات

صرح الدكتور خالد عزب؛ رئيس قطاع المشروعات المركزية والخدمات بمكتبة الإسكندرية، بأن وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتي بإدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية قد تلقت الدعوة من مركز تطوير التعليم بدولة ليتوانيا، وهو المركز القائم عن وضع مناهج التعليم للطلاب بمختلف المراحل التعليمية بالدولة، برغبتهم فى التعاون مع ذاكرة مصر المعاصرة بتقديم المادة الخاصة بتاريخ مصر الحديث لطلاب المرحلة الثانوية "عامين دراسيين". وسوف يقوم مشروع ذاكرة مصر المعاصرة بوضع المادة الخاصة باللغة الإنجليزية، وسيقوم مركز تطوير التعليم فى ليتوانيا بترجمته إلى اللغة الليتوانية. وأضاف عزب أن تلك الخطوة تعتبر فى غاية الأهمية لما سيقع على عاتق ذاكرة مصر المعاصرة من مسئولية لنقل صورة مصر وتاريخ وثقافة مصر بشكل سليم لمنطقة دول بحر البلطيق والتى تفتقد الكثير من المعلومات التاريخية عن تاريخ مصر الحديث والمعاصر، وكذلك مجىء ذلك فى توقيت مهم جداً مع تولى دولة ليتوانيا رئاسة الاتحاد الأوروبى. وأفاد محمود عزت؛ رئيس وحدة العلاقات الثقافية والدعم المعلوماتى، بأن مركز تطوير التعليم هو مؤسسة تعليمية بالدولة تقدم الدعم التعليمى للطلاب والمعلمين والمدراس، وقد أنشئ مركز تطوير التعليم (EDC) فى 1 سبتمبر عام 2009، وهو مسئول عن تطوير مناهج التعليم العام، وبرامج تدريب المعلمين، وتقييم الكتب المدرسية والأدوات التعليمية، وتنفيذ مشروعات الدعم الهيكلى التابع للاتحاد الأوروبى. وأكدت سوزان عابد؛ سكرتيرة تحرير مجلة ذاكرة مصر المعاصرة والتى صدر عددها الرابع عشر مؤخرًا، بأنه سيتم ترجمة محتوى بعض الأعداد من المجلة للاستعانة به فى هذا المشروع المهم. ويأتى ذلك فى إطار مذكرة التفاهم المبرمة بين مكتبة الإسكندرية ومركز "إن- أكتيو" الثقافى بدولة ليتوانيا فى يوليو عام 2012، وهو المركز المسئول عن التنسيق ما بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم فى دولة ليتوانيا. جدير بالذكر أن ذاكرة مصر المعاصر هى أكبر مكتبة رقمية عربية لتوثيق المائتين عام الأخيرة من تاريخ مصر المعاصر من عهد محمد على باشا وحتى عهد الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وذلك من خلال أكثر من 110 آلاف وحدة من المواد الفيلمية والوثائق، والصور، وملفات الصوت، والخرائط، والمقالات، وطوابع البريد، والعملات، والمقدمات البحثية.. إلخ، والتى شكلت فهرساً تضمن 14 صنفاً مختلفاً من مواد التوثيق.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا   مصر اليوم - تعاون بين مكتبة الإسكندرية ومركز تطوير التعليم في ليتوانيا



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon