مصر اليوم - ديترويت تعلن إفلاسها وتلجأ لبيع لوحات فان جوخ لإنقاذها

"ديترويت" تعلن إفلاسها وتلجأ لبيع لوحات فان جوخ لإنقاذها

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - ديترويت تعلن إفلاسها وتلجأ لبيع لوحات فان جوخ لإنقاذها

نيويورك - أ.ش.أ

أصبحت مدينة ديترويت الأميركية التى كانت قلعة الصناعة والفن خلال قرن من الزمان مدينة للأشباح ومن أكثر المدن خطورة بعد أن تفشى فيها الفساد وارتفعت ديونها إلى 18 مليار دولار أى حوالى 4 ر13 مليار يورو، وانخفض تعداد سكانها من مليون و800 ألف مواطن إلى 700 ألف بعد أن هجرها البيض، ولم يبق غير الأميركيين من ذوى الأصول الأفريقية بعد الاضطرابات العنصرية فى عام 1967. ولإنقاذ هذة المدينة التى بها واحد من أكبر ست متاحف فى الولايات المتحدة الأميركية ويضم أعمال أشهر الفنانين العالميين من الفنان بروجيل حتى الفنان فان جوخ، ويفكر مدير المتحف فى بيع إحدى لوحات الفنان فان جوخ لاستخدام ثمنها فى إنقاذ المدينة التى أعلنت إفلاسها رغم أنها كانت فى عام 1903 مركزا لمصانع سيارات فورد وفى عام 1908 جنرال موتورز وفى عام 1924 شركة كريزلر فهى كانت بمثابة قلعة لصناعة السيارات الأميركية وقد رسمها الفنان ديجوريفرز فى لوحته بعنوان ديترو الصناعية فى عام 1933. كما كانت المدينة فى عام 1959 ديكورا للأفلام السينمائية الأميركية فقد شهدت انطلاق أشهر الفنانين من أمثال ديانا روس ومارفن جاى وستيفن وندر ومايكل جاكسون، وفى عام 1996 افتتح بالمدينة دار أوبرا وفى عام 2006 تم افتتاح متحف الفن المعاصر فى دوتروا. والجدير بالذكر أن عازف الجيتار والمطرب برادلى ديسيك تبرع بمبلغ قدره 142 ألف دولار لإنقاذ المدينة التى شهدت كل التيارات الموسيقية فى القرن العشرين من الإفلاس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - ديترويت تعلن إفلاسها وتلجأ لبيع لوحات فان جوخ لإنقاذها   مصر اليوم - ديترويت تعلن إفلاسها وتلجأ لبيع لوحات فان جوخ لإنقاذها



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon