مصر اليوم - دار المأمون تقيم مؤتمرًا وتدعوا المختصين إلى المشاركة فيه

دار المأمون تقيم مؤتمرًا وتدعوا المختصين إلى المشاركة فيه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - دار المأمون تقيم مؤتمرًا وتدعوا المختصين إلى المشاركة فيه

بغداد – عبداللطيف العجيل

تقيم وزارة الثقافة العراقية / دار المأمون للترجمة والنشر, مؤتمراً للترجمة للفترة من 25-26 تشرين الأول /أكتوبر 2013, يشارك فيه عدد من الباحثين والمختصين في حقل الترجمة . وقال مصدر في الدار لـ"مصر اليوم" أن محاور المؤتمر تتضمن مشكلات الترجمة ومستقبل الترجمة في العراق وسبل الارتقاء لبناء مؤسسة للترجمة الفورية . ودعا  جميع المترجمين والمترجمات ممن لديهم الرغبة للمساهمة في هذا المؤتمر بورقة بحث تقدم إلى اللجنة العلمية, وأضاف أن آخر موعد لاستلام البحوث يوم 30 سبتمبر2013 . يذكر ان دار المأمون للترجمة والنشر التي تأسست منتصف عام 1980 وحددت التعليمات رقم (13) لسنة 1982 أهداف الدار ومهماتها وتقسيماتها, إذ نصت المادة الأولى من التعليمات على أن الهدف من إنشاء دار المأمون للترجمة والنشر هو رعاية حركة الترجمة بما يؤكد الشخصية الحضارية الإنسانية وبما يضمن التفاعل بين الثقافة القومية والثقافات الإنسانية من خلال تعريف القارئ العربي بمختارات من التراث الفكري العالمي, أما المادة الثانية فقد حددت الوسائل التي تسعى الدار من خلالها إلى تحقيق أهدافها, مثل إصدار الصحف والمجلات الدورية باللغات الأجنبية ورعاية حركة الترجمة وفتح دورات متخصصة للمترجمين, أما المادة السابعة فقد حددت صلاحيات مجلس المديرين باعتباره الجهاز المشرف على تنفيذ مهمات الدار بصورة عامة، وحددت المادة الثامنة تشكيلة مجلس المديرين في حين تناولت المادة العاشرة تقسيمات الدار الذي يشكل قسم الترجمة التحريرية والفورية أهم أقسامه. وشهدت حركة الترجمة في العراق في عقد السبعينات والثمانينات انطلاقة نوعية موفقة، وقد دأبت الدار منذ نشأتها على تحمل المسؤولية كاملة وعلى مواكبة ذلك التطور من حيث إعداد المترجم وتأهيله وتيسير الثقافة ونشرها, حتى تميزت الدار بنشاطها عن بقية الدوائر الأخرى, وأصبحت خلال تلك الفترة المرجع الرئيسي في قضايا الترجمة الرسمية في القطر . ترجمت الدار منذ العام 1982 لحد الأن نحو (150) عنواناً بين كتاب ورواية ومعجم وموسوعة في اللغة الإنجليزية والفرنسية والأسبانية والروسية والألمانية, كما تفرعت آداب هذه اللغات إلى آداب الهند وأمريكا اللاتينية والصين وأفريقيا وأمريكا. وكان للدار مشاركاتها في معارض الكتب المحلية والعربية والدولية أو على هامش المؤتمرات أو الندوات الثقافية أو المناسبات الوطنية, حيث عرضت فيها إصداراتها باللغات العربية والأجنبية والمجلات التي تصدر عنها. وقدمت الدار خلال مسيرتها الطويلة خدمات الترجمة التحريرية والفورية إلى المؤتمرات التي تعقد داخل القطر وخارجه, وغطّت ندوات علمية ولقاءات ومباحثات ثنائية مع مسؤولين عراقيين وعرب وأجانب, إضافة إلى تقديم المشورة في مجال تطوير الترجمة في العراق. ومن أجل مواكبة متطلبات تطوّر اللغة وعلم الترجمة في العالم, حرصت الدار على زجّ منتسبيها في دورات عامة ومتخصصة شملت إضافة إلى اللغة العربية والإنجليزية دورات الحاسوب والإنترنيت والتحرير والإخراج الصحفي ودورات الإعلام العام والخاص.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - دار المأمون تقيم مؤتمرًا وتدعوا المختصين إلى المشاركة فيه   مصر اليوم - دار المأمون تقيم مؤتمرًا وتدعوا المختصين إلى المشاركة فيه



  مصر اليوم -

خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد

كارا ديليفنغن تخطف الأنظار بفستانها القصير

نيويورك ـ مادلين سعاده
تألقت الممثلة كارا ديليفنغن، خلال حضورها العرض الأول لفيلمها الجديد " Valerian and The City of a Thousand Planets"، في لوس أنجلوس، مرتدية فستانًا من الصوف، مع سترة كولارد أنيقة، وتركت شعرها الأشقر القصير ينساب على كتفيها. وحضرت عرض الفيلم، صديقتها العارضة كيندال جينر، التي ارتدت فستانًا من الساتان الملتف حول جسدها، يظهر ساقيها الطويلتين اللافتتين للنظر. وسيعرض الفيلم في دور عرض السينما الأميركية في 21 تموز/يوليو 2017. وفي ليلة الجمعة الماضية، تم وضع كارا في موقف حرج من قبل غراهام نورتون، حيث استضافها في حدث يوم الأنف الأحمر. وغطت الدردشة مع المذيع الساخر مجموعة متنوعة من المواضيع، واحد على وجه الخصوص، انخفض مثل بالون من الرصاص، عندما قرر غراهام تكرار شيء قالته العارضة له وراء الكواليس على انفراد. وقال غراهام للنجمة، "اعتقد أنه من السهل إحراجك"، والتي سألته "لماذا؟" مع نظرة قلقة في عينيها. ورد غراهام، "حسنا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon