مصر اليوم - آلاف الصوفيّة يصعدون حميثرة في الليلة الختامية لمولد الشاذليّ

آلاف الصوفيّة يصعدون "حميثرة" في الليلة الختامية لمولد الشاذليّ

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - آلاف الصوفيّة يصعدون حميثرة في الليلة الختامية لمولد الشاذليّ

البحر الأحمر - أحمد عبد الرحمن

احتفلت الطرق الصوفية ومحبو ورواد أبي الحسن الشاذلي بالليلة الختامية لمولده بمشاركة الآلاف من المنتمين للطرق الصوفية والشاذلية، ومن المصريين والعرب وقبائل العبابدة والبشارية في الصحراء الشرقية بالقرب من ضريحه ومسجده المقام في صحراء وادي حميثرة في قرية أبي الحسن الشاذلي (150 كيلو جنوب غربي مدينة مرسى علم في محافظة البحر الأحمر)، واصطفت المئات من السيارات التي تحمل الزائرين من الرجال والسيدات والأطفال من مختلف الأعمار، ومعهم أطعمة ومياه تكفيهم خلال مدة الزيارة، وحملت السيارات مكبّرات الصوت لإذاعة الابتهالات والأناشيد الدينية، وتَعتبر إحدى الطرق الصوفية أن الرحلة فى المقام الأول دينية يغسل بها الصوفيون أنفسهم من دنس الدنيا وهمومها. وقامت الأجهزة الأمنية والتنفيذية باتخاذ الإجراءات كافة لتأمين الاحتفال بتشكيل غرفة عمليات لمتابعة الاحتفالات، وتوفير الخدمات كافة اللازمة للزوار من مياه ورعاية طبية وخدمات مختلفة. وشهدت بوابات الدخول إجراءات أمنية مشدّدة، وشهدت منطقة الاحتفال وأماكن وجود الزائرين إقامة مئات من الخيام وساحات الذكر والمواعظ الدينية والدروس الدينية والابتهالات، وتجهيز مناطق ذبح الأضاحي لتوزيعها على المقيمين في التجمعات البدوية القريبة من منطقة الاحتفال واطعام الفقرا. ويوجد 45 ساحة في محيط مسجد أبي السحن الشاذلي أشهرها الشيخ ابو الحسن الشاذلي والشيخ سالم والحاجة ذكية. وفي الليلة الأخيرة للمولد توافدت الطرق الصوفية حاملة الأعلام الخاصة بها، منها لطريقة الرفاعية وطريقة عبدالقادر الجيلاني واحمد البدوي وابراهيم الدسوقي والطريقة السعدية والطريقة الرفاعية، وكل طريقة منهم لها طقوس مخلفة في الاحتفال. وتضمن الاحتفال المبيت بالقرب من المقام والصعود لأعلى جبل حميثرة، والثلاثاء، ادى مريدو الشاذلي صلاة العيد وذبحوا الاضاحي، وبدأ الالاف في المغادرة بعد القاء التحية الى القطب الصوفي لحين عودتهم اليه مرة اخرى العام المقبل ان كان في العمر بقية. وأكد احد مشايخ الصوفية أن الاحتفال في هذا التوقيت من أجل القطب الصوفي أبي الحسن الشاذلي الذي كان متوجهًا للحج في العام 656 هجرية عبر طريق الحجاج القديم عبر صحراء "عيذاب" في جبل "حميثرة"، مشيرًا إلى أن القطب الصوفي مرض فجمع مرافقيه ومنهم تلميذه أبو العباس المرسي القطب السكندري، وترك لهم وصيته، وتوفي صباح اليوم السادس من شوال، وهي الذكرى التي يحييها الملايين من عشاقه ومحبيه بالسفر إلى صحراء البحر الأحمر في رحلة شاقة سنويًا، مصطحبين أضحيتهم من الخرفان والماعز. وانتهت الاحتفالات مع تكبيرات صلاة عيد الأضحى المبارك، ووسط طقوس شعبية يغلب عليها الطابع الديني والفلكلوري، الذي اعتاد عليه المصريون في احتفالهم بموالد أوليائهم وقديسيهم. وتقوم سيارات كبيرة بنقل عشرات الأسر التي تضم الرجال والنساء والأطفال يفترشون أسطحها ومعهم هديهم وطعامهم، ويعلو كابينة القيادة مكبّر صوت يُردّد التواشيح والأغاني الدينية في شكل مهرجان ديني كبير. تعلم أبو الحسن على يد شيخه عبد السلام بن مشبش (635ه/1228م) في المغرب، وولد أبو الحسن الشاذلي في أواخر القرن السادس الهجري ( 593ه/1196م) في غماره بالقرب من مدينة سبتة في المغرب، وتلقى تعليمه الأوليّ وحفظ القرآن في غمارة، ثم أراد أن يستزيد من العلم فرحل إلى تونس، وفيها بدأ الدراسة العلمية وسلك طريق التصوف، إلى أن أذن له شيخه وأستاذه عبدالسلام بن مشبش في أن يرشد غيره، فاتجه إلى شاذلة وهي قرية في تونس، ومنها وفد إلى مصر التي أحسنت استقباله، واحرز فيها درجة في المقامات والأحوال، واعتُبر من أهم أقطاب الصوفية في مصر. وفي طريقه إلى الحج مع مريديه تُوفي الشاذلي، ودُفن في وادي حميثرة في البحر الأحمر، ومن يومها أصبح ضريحه مزارًا و ملجأً، للمتصوفة والباحثين عن الهدوء والتأمل ووسيلة يجد فيها المتشوقون للحج ما يعينهم على الصبر حتى يأذن الله لهم بساعة يطوفون فيها حول بيته الحرام، ويزورون قبر الرسول عليه الصلاة والسلام.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - آلاف الصوفيّة يصعدون حميثرة في الليلة الختامية لمولد الشاذليّ   مصر اليوم - آلاف الصوفيّة يصعدون حميثرة في الليلة الختامية لمولد الشاذليّ



  مصر اليوم -

ارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة

أمبروسيو تبرز في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض

نيويوك ـ مادلين سعادة
أثبتت أليساندرا أمبروسيو أنها جميلة خارج المنصة أيضا، حيث أظهرت سيقانها الطويلة في فستان قصير، فيما كانت تتسوق لعيد الميلاد في غرب هوليوود، السبت، بعد أن تألقت على منصة العارضات في عرض فيكتوريا سيكريت الأخير في باريس ليلة الأربعاء، وبدت العارضة البالغة من العمر 35 عامًا لا تصدّق في ثوب قصير باللونين الأسود والأبيض، نصفه العلوي نصف شفاف مع بعض التفاصيل من الدانتيل الأسود. وتباهت أمبروسيو بسيقانها الطويلة والهزيلة، وارتدت زوجًا من الأحذية ذات الكعب العالي تصل إلى الركبة، في حين شقت طريقها في الشارع تحمل حقيبة كبيرة الحجم في يدها، وصففت شعرها الكستنائي في موجات فضفاضة متتالية وتركته ينساب أسفل كتفيها، كما أظهرت جمالها الطبيعي واضعة الحد الأدنى من الماكياج، وقبل بضعة أيام فقط كانت تترنح في سيرها على المنصة في الملابس الداخلية أثناء تصوير عرض أزياء فيكتوريا سيكريت، لكن أليساندرا شوهدت أيضا تقوم بدورها كأم يوم…

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017
  مصر اليوم - جاواي في الهند أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:22 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا
  مصر اليوم - أداما بارو يحثّ المنفيين على الرجوع إلى غامبيا

GMT 11:11 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى "راديو 9090"
  مصر اليوم - مروة صبري تعرب عن سعادتها بالانضمام إلى راديو 9090
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:34 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

خبير يؤكد ابتعاد جيل"الآي باد"عن الحدائق العامة
  مصر اليوم - خبير يؤكد ابتعاد جيلالآي بادعن الحدائق العامة

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل
  مصر اليوم - فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 12:24 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم
  مصر اليوم - النمسا تبتكر أسرع دراجة نارية كهربائية في العالم

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"
  مصر اليوم - سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في يا تهدي يا تعدي

GMT 11:17 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم
  مصر اليوم - دراسة تؤكد تعرف الشمبانزي على أقرانه عبر مؤخراتهم

GMT 08:48 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لبلبة تعرب عن سعادتها برحلتها الطويلة مع الزعيم عادل إمام

GMT 15:44 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

فيديو لفتاة في السابعة تطلق أعيرة نارية يسبّب الجَدَل

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 09:05 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

علاج للقضاء على اخراجات البنكرياس قبل أن تتحوّل إلى سرطان

GMT 09:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"جاواي في الهند" أبرز الفنادق البرّية لعام 2017

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon