مصر اليوم - كتاب جديد يزعم ان روبرت كينيدي سرق دماغ شقيقه لإخفاء أمراضه

كتاب جديد يزعم ان روبرت كينيدي سرق دماغ شقيقه لإخفاء أمراضه

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - كتاب جديد يزعم ان روبرت كينيدي سرق دماغ شقيقه لإخفاء أمراضه

نيويورك -يو.بي.اي

يزعم كتاب جديد عن الرئيس الأميركي الراحل، جون كينيدي، ان شقيقه روبرت سرق دماغه بغية إخفاء مرضه أو إخفاء كمية الأدوية التي كان يتناولها. وأفادت صحيفة (نيويورك بوست) الأميركية ان جيمس سوانسون، مؤلف كتاب "نهاية الأيام: اغتيال جون كينيدي" الذي ينشر في 12 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، يكتب "لا توجد كل الأدلة على الاغتيال في الأرشيف الوطني، وإنما ينقص شيء مهم جداً من المجموعة هو دماغ الرئيس كينيدي". وذكر سوانسون انه خلال تشريح جثة كينيدي وضع الدماغ في مستوعب حفظ لبعض الوقت في خزانة بمكتب الجهاز السري، الموكل أمن الرؤساء في أميركا. وأضاف ان الدماغ وضع بعدها مع أدلة طبية أخرى في الأرشيف الوطني، ولكن في تشرين الأول/أكتوبر 1966 تبين ان الدماغ وغيرها من المواد المرتبطة بالتشريح قد اختفت ولم يعثر عليها أبداً. وأشار سوانسون إلى ان تحقيقاً أجري لكن تعذر العثور على الدماغ حتى الآن. إلا انه أوضح ان التحقيق لم يكشف ان روبرت كينيدي شقيق الرئيس الراحل هو من "سرقه". وشدد على انه خلافاً لما يثار عن ان الدماغ سرق لإخفاء دليل على ان الرئيس الراحل أصيب في رأسه من الأمام وليس من الخلف، "فقد أخذ كينيدي دماغ شقيقه ليخفي الدليل على مدى مرض الرئيس كينيدي أو ربما لإخفاء الدليل عن عدد الأدوية التي كان يتناولها". يشار إلى ان الكتاب ينشر قبل أسابيع قليلة من الذكرى الـ50 لاغتيال كينيدي في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 1963.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - كتاب جديد يزعم ان روبرت كينيدي سرق دماغ شقيقه لإخفاء أمراضه   مصر اليوم - كتاب جديد يزعم ان روبرت كينيدي سرق دماغ شقيقه لإخفاء أمراضه



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon