مصر اليوم - البوليس الدولي العالمي يبحث عن الأبنة المدللة للملك اخناتون

البوليس الدولي العالمي يبحث عن الأبنة المدللة للملك "اخناتون"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - البوليس الدولي العالمي يبحث عن الأبنة المدللة للملك اخناتون

القاهرة ـ أ.ش.أ

أكد رئيس قطاع المتاحف أحمد شرف أنه تم استعادة 800 قطعة أثرية حتى الآن من مسروقات متحف ملوى بمحافظة المنيا والتي كانت من بين ما نهب من داخل المتحف أثر الهجمة البربرية لبعض الجماعات الإرهابية التى قامت بأعمال تدمير وإحراق لمبني المتحف وسرقة وتحطيم لمحتوياته عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة في أغسطس الماضي. وأشار شرف – فى تصريح خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم – إلى أنه متبقى 250 قطعة أثرية من مقتنيات المتحف المسروقة من أهمها تمثال (عنخ إس إن با آمون) ابنة الملك اخناتون الذى له قيمة تاريخية وأثرية ضخمة، مؤكدا أنه تم وضع التمثال على القائمة الحمراء لجميع المنظمات الدولية الخاصة بالآثار بالإضافة إلى إدارة الآثار المستردة وجميع المنافذ والموانىء. وأوضح أن التمثال مسجل فى سجلات متحف ملوى ولا يمكن التصرف فيه بالبيع أو الشراء، مؤكدا أن عودة التمثال مهم جدا لمنطقة ملوى لقربها من تل العمارنة التى كانت عاصمة الملك اخناتون والذى يجب أن يعود إلى موطنه الأصلى. ولفت إلى أنه جارى حاليا إعادة ترميم وصيانة القطع الأثرية التى تم استعادتها من مسروقات متحف ملوى بأيدى المرميين المصريين، كما تم وضع خطة بالتعاون مع منظمة اليونسكو لإعادة تأهيل متحف ملوى، والبحث عن تمويل خارجى لإعادة إعمار المتحف. من جانبه، أشار خبير الآثار الدكتور أحمد صالح إلى أن التمثال المفقود هولإحدى بنات الملك اختانون من الحجر الجيرى، ارتفاع 7ر32 سم، تقف على قاعدة عرضها 7ر3 سم، الجزء الأمامى منها مكمل حديثا، وهى عارية تماما تمسك بيدها اليمنى قربانا ويدها اليسرى ممدودة إلي جوارها. وأكد صالح أن أهمية التمثال ترجع إلى أنه يتعلق بالابنة المدللة لكل من اخناتون ونفرتيتي وزوجة الملك توت عنخ آمون، وهو التمثال الوحيد لابنة اخناتون، مشيرا إلى أنه يتميز بخصلة الشعر الجانبية مما يعبر أن هذا التمثال لها عندما كانت طفلة، وتمسك بيديها بيضة الطائر "ايبس" وهو رمز الإله جحوتي "إله الحكمة والمعرفة" مما يعني أنه يصورها وهي تقدم قربانا إلي الإله جحوتي والذي كانت مركز عبادته في المنيا. وقال إنه "قبيل تولي توت عنخ أمون الحكم بفترة قصيرة تزوج من ابنة اخناتون الأميرة "عنخ-اس-ان-با-آتون"، وهي تعد الابنة الثالثة في الترتيب بين بنات الملك اخناتون ونفرتيتي، وولدت في العام الرابع من حكم أبيها في العاصمة طيبة قبل أن ينقل أبوها العاصمة إلى آخيت أتون في مصر الوسطى، وبدءا من العام الثاني عشر من حكم أبيها أصبحت ترى في المناظر مع أخواتها البنات الثلاثة. وأضاف أن "تلك الأميرة كانت تكبر زوجها توت عنخ أمون بأربع سنوات عندما تزوجته، وظلت ملكة على مصر طوال فترة حكم توت عنخ أمون، ومثل زوجها غيرت الملكة اسمها إلى عنخ اس ان با أمون، وعاشت معه في العاصمة القديمة طيبة، ويبدو أن زواجهما أثمر عن إنجاب ابنتين ماتتا بعد ولادتهمـا مباشـرة، وعثر على جسديهما في مقبرة أبيهما توت عنخ أمون بوادي الملوك". وأوضح أن المناظر التي ظهرت فيها في عصر زوجها توت عنخ أمون تشير إلى مدى حميمية العلاقة التي تجمع بين الزوجين الصغيرين، وصورت الزوجة وهي تناول زوجها بدلال سهما أثناء رحلة لصيد الطيور أو وهي تنحني على زوجها وهو جالس على العرش، وفي منظر ثالث نجدها تقدم له العطور بدلال ورقة مما يشير إلى ملامح طفولية جمعت بين زوجين صغيرين مات أو اختفى أغلب أعضاء عائلتهما بطريقة غامضة. وأكد أنه لم يعثر حتى الآن على المكان الذي دفنت فيه الملكة، ولم يعثر على جسدها، ويزعم الباحث الأمريكي أوتو شادن أن المقبرة رقم 63 هي المكان الذي دفنت فيه بسبب قربها من مقبرة زوجها توت عنخ أمون، وعثر شادن فيها على تابوت يحمل سمات أنثوية كما عثر على بقايا اسم وهو "با آتون" وهو جزء من الاسم الذى حملته الأميرة عند ولادتها، ولكن هذا الكشف يبقى في طي التوقع المزعوم وليس المؤكد.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - البوليس الدولي العالمي يبحث عن الأبنة المدللة للملك اخناتون   مصر اليوم - البوليس الدولي العالمي يبحث عن الأبنة المدللة للملك اخناتون



  مصر اليوم -

خلال العرض الأول لفيلمها في حفل فانيتي فير

جنيفر لورانس تلفت الأنظار إلى فستانها الشفاف

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت جنيفر لورانس، خلال العرض الأول لفيلمها " Passenger" في حفل فانيتي فير، في نيويورك، مرتدية فستان أسود شفاف، كشف عن معظم جسدها. وانتعلت حذاءً من تصميم كريستيان لوبوتان مفتوح الأصابع. وصففت شعرها الأشقر في شكل ذيل حصان مما سمح لها بإظهار جمالها الطبيعي مع مكياج تضمن العين السموكي والشفاه الوردي اللامعة. وانضم إليها أيضًا شريكها في الفيلم النجم كريس برات للتصوير أمام شجرة عيد الميلاد في هذا الحدث. وبدا الممثل البالغ من العمر 37 عامًا رائعًا، في حلة رمادية لامعة فوق قميص أبيض وربطة عنق مخططة وحذاء من الجلد البني. ولا شك أن هناك كيمياء بين الاثنين إذ ظل كريس يقتص صورة لورانس معه بشكل هزلي، وشاركها مع معجبيه على وسائل الإعلام الاجتماعي في الآونة الأخيرة. ويلعب النجمان دور اثنين من الركاب استيقظا 90 عامًا مبكرًا على متن مركبة فضائية تحتوي على الآلاف من الناس في غرف…

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم - الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو
  مصر اليوم - تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما
  مصر اليوم - روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 09:47 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة
  مصر اليوم - فيلالي غويني يعلن عن إطلاقه مشاورات مع المعارضة

GMT 08:17 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام
  مصر اليوم - مجلة التايم الأميركية تعلن دونالد ترامب شخصية العام

GMT 05:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر ثقافة سوهاج يستضيف وزير الأثار الأسبق زاهي حواس

GMT 00:05 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر محمد علي في السويس يعاني بسبب الإهمال

GMT 03:16 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لجنة فنية لحصر المبانى ذات الطراز المعمارى الفريد

GMT 04:27 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

وفد كبير من وزارة الأثار يزور معالم مدينة فوة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:20 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الاستعانة ببرنامج "سكايب" لتدريب المعلمين في ليبيا
  مصر اليوم - الاستعانة ببرنامج سكايب لتدريب المعلمين في ليبيا

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض
  مصر اليوم - ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة
  مصر اليوم - إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 14:42 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

طرح "شيفروليه أباتشي" موديل 1959 في مزاد علني
  مصر اليوم - طرح شيفروليه أباتشي موديل 1959 في مزاد علني

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"
  مصر اليوم - إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح يوم للستات

GMT 11:40 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل
  مصر اليوم - باحثون يقدمون تجربة لتصميم روبوتات مجنحة في المستقبل

GMT 09:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

وفاء عامر تدين بالفضل لجمال عبد الحميد في حياتها الفنية

GMT 11:04 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

ميشيل أوباما تؤكد حزن أبنائها لمغادرتهم البيت الأبيض

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 12:19 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

إنقراض ثلث الدببة القطبية خلال 40 عامًا مقبلة

GMT 09:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

روغرز وروس يتوصلان إلى الديكور الأمثل لمنزلهما

GMT 13:35 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

حل سحري لفقدان الوزن عن طريق تناول البطاطا

GMT 12:44 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

تمتع بالغوص مع الحيتان في رحلة ممتعة إلى نينغالو

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon