مصر اليوم - العنف في المكسيك يتسلل إلى الثقافة الشعبية الأميركية

العنف في المكسيك يتسلل إلى الثقافة الشعبية الأميركية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - العنف في المكسيك يتسلل إلى الثقافة الشعبية الأميركية

لوس انجليس - ا ف ب

تؤدى اغاني "ناركوكوريدو" التي تتغنى بكارتيلات المخدرات في نواد خاصة في لوس انجليس واتلانتا وهي ترمز الى فشل الحرب على المخدرات على ما يظهر الوثائقي "ناركو كولتورا". ويحاول الفيلم وهو من اخراج المصور الاميركي شول شفارس ان يرد على السؤال التالي : ما هو الرابط بين محقق في الشرطة القضائية في سيوداد خواريث ومغن في لوس انجليس؟ والجواب هو : "ناركو كولتورا" او ثقاقة المخدرات التي حولت الى ظاهرة موسيقية، الحرب على المخدرات المسؤولة عن سقوط 60 الى مئة الف قتيل في المكسيك في السنوات السبع الاخيرة. الفيلم الوثائقي الذي بدأ عرضه في لوس انجليس الجمعة بعد شهر على عرضه في نيويورك وميامي، قدم في عرض عالمي اول في مهرجان ساندانس في كانون الثاني/يناير الماضي. ويقول شول شفارس الذي عمل مصور حرب في افغانستان وكينيا وهايتي والنزاع الاسرائيلي-الفلسطيني لوكالة فرانس برس "اريد ان يدرك الناس الى اي حد هذا الموضوع معقد. اريد ان يفكر الناس والا يتجاهلون هذا الموضوع لانهم يعتبرونه حربا مكسيكية بعيدة عنهم". ويضيف المخرج الذي بدأ العمل حول هذا الموضوع في العام 2010 بعدما صور على مدى سنتين العنف في المكسكيك "عندما يستهلك شخص ما الكوكايين هنا (في الولايات المتحدة) فانه يؤثر على ما يحصل هناك (المكسيك). اننا جميعا معنيون". ويوضح "كنت فعلا مرهقا. فبعد فترة ادركت انه اذا استمريت في عرض صور للقتلى والعنف والجرائم فاني لا اروي القصة التي اريد اظهارها لذا انجزت هذا الفيلم". فمن جهة يرافق "ناركو كولتورا" عنصرا من الشرطة القضائية في سيوداد خواريث يدعى ريتشي سوتو وتراكم الجثث عند اقدامه مع عشر جرائم قتل في اليوم العام 2010 في حين ان الحرب مستعرة على كارتلات المخدرات بعدما شنها الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون ومولتها الولايات المتحدة جزئيا. من جهة اخرى يتابع الفيلم مسيرة اميركي من اصل مكسيكي يدعى ادغار كينترو الذي يستغل هذا النزاع من هدوء منزله في لوس انجليس. فهو قائد الفرقة الموسيقية "لوس بوكناس دي كولياكان" ويؤدي اغاني "ناركوكوريدو" وهي موسيقى مكسيكية فولكلورية الطابع تتغنى بكارتلات، في كل ولايات جنوب الولايات المتحدة. ويغني في احدى حانات ايل باسو (تكساس) التي تفصلها الحدود الاميركية-المكسيكية عن سيوداد خواريث "مع الكلاشنيكوف والبازوكا نفجر رؤوسا لذي يعترضون طريقنا، نحن دمويون نحن مجانين نحن مدمنون ونحب القتل". وهو يدندن الاغنية نفسها لابنه البالغ اشهر قليلة. ويؤكد المغني الذي يتقاضى خمسة الاف الى 15 اللف دولار من الزبائن الذين يطلبون منه تأليف هذه الاغاني انه مسالم. ويقول لوكالة فرانس برس "انا لست ضالعا مباشرة اني اكرس وقتي للموسيقى فقط. يجب وضع خط احمر وعدم تجاوزه". ويقول شول شفارس "لقد غضبت كثيرا في المرة اولالى التي حضرت فيها حفلة لادغار" وكان يومها قد غطى جريمتي قتل في تيخوانا. ويضيف "لكني ادركت لاحقا ان هذه الموسيقى رغم انها مثيرة للجدل والازعاج، فهي رائجة ويطالب بها الشباب". يضيف "انها واقع ناجم عن سياساتنا (لمكافحة المخدرات).فالثقافة تنجم عن الواقع. واذا حملنا الثقافة المسؤولية فاننا لن نصل الى نتيجة". وتقول الصحافية ساندرا رودريغيس من صحيفة "دياريو دي خواريث" ان نجاح هذه الموسيقى "هي مؤشر الى ضياع مجتمعنا. يريد الشباب ان يظهروا على انهم تجار مخدرات لانهم يشكلون مثالا للنجاح والافلات من العقاب والسلطة اللامحدودة".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - العنف في المكسيك يتسلل إلى الثقافة الشعبية الأميركية   مصر اليوم - العنف في المكسيك يتسلل إلى الثقافة الشعبية الأميركية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon