مصر اليوم - الآثار في غزة تاريخ يُعوزه الوعي والإهتمام

الآثار في غزة تاريخ يُعوزه الوعي والإهتمام

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الآثار في غزة تاريخ يُعوزه الوعي والإهتمام

غزة ـ صفا

يتزاحم في قطاع غزة التراث الحضاري والثقافي الذي يطوف حول معدّات تراثيّة ومأكولات شعبيّة ومطرّزات نسائية ووسائل قتالية، تحكي قصة مختلف العصور والأمم التي نسجت تاريخها على أرض فلسطين. "احفظ تاريخك، تنتصر على عدوك" رسالة حملها معرض الآثار والتراث الفلسطيني، الذي افتتح أعماله الأحد في الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بغزة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، ويستمر على مدار أربعة أيام. وفي زاوية تراثية، تقف "أم نضال" التي ترتدي الثوب الفلسطيني المطرز أمام مجموعة من المطرزات والمشغولات اليدوية والأثواب الفلسطينية والطرحات لتأخذ دورا متقدما في المعرض بتعريف الزائرين بتلك المشغولات ومهن عدة كانت محط أعمال الأجداد. وقالت إن "من واجب الجميع أن يساهم في تعريف الأجيال الجديدة بحياة أجدادهم والمهن التراثية، لمد حلقات الوصل بين الماضي والمستقبل وتشييد حصون حول تراثنا في وجه الاحتلال والعولمة وما يصحبها". وتزينت بعض زاويا المعرض بالقوارير الزجاجية التي تعود للعصر الروماني، ومشابك شعر مصنوعة من العاج من الحقبة البيزنطية، وبندقية حربية ومخطوطات موشحة بآيات قرآنية من العصر العثماني وأساور مصنوعة من الفضة. ويشتمل المعرض أيضا على مجموعة من الأواني النحاسية والفخارية، ومطرزات يدوية، بجانب عروض مرئية وأفلام تسجيلية ولوحات فنية ومجسمات تراثية من أعمال الطلبة تحكي قصة تاريخ فلسطين عبر العصور. مقاومة العولمة ويهدف المعرض وفق القائمين عليه إلى زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على الأصالة الفلسطينية، وزيادة المشاركة المجتمعية بالحفاظ على آثار فلسطين وتاريخها، والحصول على أكبر نسبة من فئات المجتمع التي تعي أهمية التراث وتشارك في حمايته. وزير السياحة والآثار في الحكومة الفلسطينية في غزة علي الطرشاوي قال إنّ معارض الآثار هي أحد الأسلحة البارزة لصد الهجة الإسرائيلية عن أرض فلسطين، وهي تأكيد على أحقية الفلسطينيين بأرضهم. وأضاف لوكالة "صفا" أن "الوزارة تعمل على غرس المفاهيم التراثية لدى الأجيال المتعاقبة وتنمية القدرات المعرفية، من أجل تجسيد عراقة وأصالة تراثنا الفلسطيني الممتد في جذور التاريخ، وإظهار إرثه التاريخي والحضاري للمجتمع". برهان تاريخي مسئولة الدراسات والأبحاث في وزارة السياحة والآثار هيام البيطار أوضحت أن المعرض يأتي ضمن سلسلة من المعارض تعكف الوزارة على تنظيمها في مختلف مناطق القطاع، مشيرًة إلى أن المعرض هو الرابع من نوعه خلال العام الحالي. وقالت البيطار لوكالة "صفا" إن هناك حراكا نشطا في التنقيب عن الآثار، ولكن تصدم بجملة من العقبات كنقص المعدات والأدوات لعلميات البحث، نتيجة فرض الحصار الإسرائيلي منذ سبع سنوات. وبينت أن التراث هو أكبر برهان تاريخي للشعب الفلسطيني على أحقيته بأرضها التي هجر منها، داعية كافة أبناء الوطن لتحمل مسئوليتهم في الحفاظ على المقدرات التراثية وتوثيقها بمختلف الوسائل. وتقيم وزارة السياحة والآثار معرضين دائمين للآثار الأول في قصر الباشا وسط مدنية غزة والآخر في مدينة دير البلح وسط قطاع غزة. وقبل أن تغادر المعرض، لا بد لك أن تتذوق أصالة الماضي من أطباق تفوح منها رائحة الأجداد، تحتوي على مأكولات شعبية فلسطينية كانت حاضرة في القرون الماضي، بعضها أصابتها قرحة التكنولوجيا والتطور والبعض بقي يقاوم المتغيرات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الآثار في غزة تاريخ يُعوزه الوعي والإهتمام   مصر اليوم - الآثار في غزة تاريخ يُعوزه الوعي والإهتمام



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon