مصر اليوم - الرواية الجزائرية متواجدة بالدانمارك بصورة جيدة

الرواية الجزائرية متواجدة بالدانمارك بصورة جيدة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرواية الجزائرية متواجدة بالدانمارك بصورة جيدة

البليدة - واج

أكدت الدكتورة جون ضاحي من جامعة كوبنهاقن بالدانمارك أن الرواية الجزائرية متواجدة بالدانمارك بصورة جيدة و ذلك من خلال 18 رواية جزائرية ترجمت من طرف كتاب و مفكرين دانماركيين.حتضنه جامعة العفرون 02 بالبليدة أن الرواية الجزائرية تمكنت و على مدار 50 سنة أن تفرض نفسها على كتاب دانماركيون تجسدت في ترجمتهم ل 18 عمل روائي جزائري. و كانت رواية "نجمة " للروائي كاتب ياسين أول رواية تسافر إلى الدانمارك سنة 1963 تلتها روايات لمراد بوربون و رشيد ميموني تقول المتحدثة .و بعد الألفية انحصرت ترجمة الأدب الجزائري بذلك بالأدب المكتوب باللغة الفرنسية حيث اهتم الكتاب الدانماركيون بكتابات آسيا جبار من خلال ترجمتهم لروايتي "ظل السلطان" و الحب و الفانتازيا" لتمنح للكاتبة جائزة رفيعة لها بهذا البلد نظير كتاباتها. كما نقلت إلى اللغة الدانماركية تضيف المتحدثة روايات كل من مراد بوربون"المؤذن" و "شرف القبيلة" لرشيد ميموني و "قرية الألماني" لبوعلام صلصال و غيرهم. كما حضيت كتابات ياسمينة خضراء هي الأخرى باهتمام أكبر في هذا البلد حيث ترجمت له أربع روايات.و اهتمت الدكتورة جون ضاحي و هي أستاذة في جامعة كوبنهاقن بالدانمارك بالروايات الجزائرية المكتوبتين باللغتين و كانت بذلك أول من خاض تجربة الترجمة من العربية من خلال ترجمتها السنة الجارية لكتاب "البيت الأندلسي" لوسيني الأعرج. و تأسفت المتحدثة لعدم إتقان أغلب المترجمين الدانماركيين للغة العربية و اقتصارهم على اللغة الفرنسية موضحة بذلك أن الأدب الجزائري باللغتين "غني" و يستحق العمل عليه مشيدة بتجربة مشاركتها في هذه التظاهرة العلمية التي تسمح لها بالاحتكاك بروائيين و كتاب جزائريين و العمل بذلك معهم.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرواية الجزائرية متواجدة بالدانمارك بصورة جيدة   مصر اليوم - الرواية الجزائرية متواجدة بالدانمارك بصورة جيدة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon