مصر اليوم - الرواية الجزائرية المعاصرة مرآة عاكسة للمجتمع

الرواية الجزائرية المعاصرة مرآة عاكسة للمجتمع

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الرواية الجزائرية المعاصرة مرآة عاكسة للمجتمع

الجزائر - واج

تمكنت الرواية الجزائرية المعاصرة أن تصبح المرآة العاكسة لقضايا المجتمع و أن تميط اللثام على العديد من القضايا و الاختلالات التي كانت موجودة في الواقع الجزائري حسب ما أكده يوم الأربعاء المشاركون في الملتقى الدولي الأول حول الرواية الجزائرية المعاصرة "راهن و آفاق". وتجلى ذلك يقول الدكتور علي حميداتو أستاذ ب"جامعة البليدة 02 "في تصريح ل"وأج "من خلال عمل العديد من الروائيين الذين كتبوا عن الأزمة الجزائرية كإبراهيم سعدي في "ثلاثيته فتاوى من الموت" و "بوح الرجل القادم من الظلام" جسدت كلها الاختلالات الموجودة على مستوى الواقع الجزائري. كما أنه هناك روايات أخرى تعد مرآة عاكسة للمجتمع و تطلعاته المستقبلية نحو الانفتاح يقول المتحدث. من جهتها اعتبرت الدكتورة كبرى روشن فكر من جامعة طهران بإيران أن الرواية الجزائرية المعاصرة قطعت أشواطا كبيرة واستطاعت أن تدخل باب العالمية من خلال الترجمة. و ترى المتحدثة أن الرواية الجزائرية دخلت مجال الإبداع الأدبي كما لاحظت أن الروائيين الجزائريين لم يبتعدوا عن واقعهم الحقيقي بالجزائر. وأفادت ذات الدكتورة بأن القضية الهامة للروائيين الجزائريين تجدها تتصل بالانتماء العربي و الهوية و الظلم و هو ما يتجلى أساسا من خلال كتاباتهم. و ذكرت في هذا السياق ضيفة الجزائر العديد من الأسماء الروائية على غرار الطاهر وطار و أحلام مستغانمي و واسيني الأعرج و غيرهم من الأسماء التي تمكنت بفضل أعمالها الروائية - تقول- أن تجد لها مكانة في الساحة العالمية مستدلة في ذلك بقائمة هؤلاء و غيرهم من الأدباء الجزائريين المتواجدين بقائمة اتحاد كتاب العرب. و لعل ما يترجم هذا - يقول آخرون- هو حصول العديد من الكتابات الروائية الجزائرية على اهتمام الباحثين و النقاد من مختلف مدن العالم إلى جانب افتكاكها للعديد من الجوائز هنا و هناك على غرار "يوم رائع للموت" للروائي سمير قاسمي التي كانت أول رواية جزائرية التي تدخل القائمة الطويلة ل"البوكر" للجائزة العالمية للرواية العربية سنة 2010 و روايته الأخيرة "الحالم" المرشحة بفوز جائزة الشيخ زايد الناشرة عن دار العلوم بلبنان بشراكة جزائرية. كما أن العديد من الروايات الجزائرية هي حاليا موضع دراسات و مناقشات في مختلف جامعات الوطن و خارجها إلى جانب اهتمام إعلامي عربي بروايات جزائرية يضيف المشاركون.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الرواية الجزائرية المعاصرة مرآة عاكسة للمجتمع   مصر اليوم - الرواية الجزائرية المعاصرة مرآة عاكسة للمجتمع



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon