مصر اليوم - اليونسكو  اللغة العربية لها اسهامات هائلة في الثقافة العالمية

"اليونسكو" : اللغة العربية لها اسهامات هائلة في الثقافة العالمية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اليونسكو : اللغة العربية لها اسهامات هائلة في الثقافة العالمية

باريس ـ وام

أكدت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة " اليونسكو"..أن " اليوم العالمي للغة العربية " يعد مناسبة للاعتراف بالمساهمة الهائلة للغة العربية في الثقافة العالمية ولتجديد تمسكنا بالتعدد اللغوي. وأضافت في رسالتها بمناسبة " اليوم العالمي للغة العربية " الذي يصادف / 18/ من شهر ديسمبر من كل عام..أن التنوع اللغوي يعد جزءا أساسيا من التنوع الثقافي إذ يعكس غنى الوجود الإنساني ويتيح الانتفاع بموارد غير محدودة للتحاور والتعلم والتطور والعيش بسلام. وأشارت إلى أن اللغة العربية تكتنز ثقافة إسلامية ألفية وتحمل في طياتها أصوات الشعراء والفلاسفة والعلماء الذين سخروا قوة هذه اللغة وجمالياتها لخدمة الإنسانية ومنهم العالم الكبير " ابن سينا " الذي نحتفل هذه السنة بذكرى مرور ألف عام على تأليف كتابه " القانون في الطب ". وأوضحت أنه يمكن تعبئة هذه القوة لنشر المعرفة وتشجيع التفاهم وبناء مجالات التعاون لتحقيق التنمية وإحلال السلام..منوها بأن اللغة العربية هي الحليفة في تحسين محو الأمية وبناء مجتمعات المعرفة في/ 22 / دولة من الدول الأعضاء في اليونسكو. وأشارت إلى تشديد " اليونسكو" في هذا العام بوجه خاص على دور وسائل الإعلام في إشعاع اللغة العربية وتعزيزها فوسائل الإعلام فاعلة ومحورية في التعبير عن الرأي العام. وأكد بوكوفا حرص اليونسكو على دعم وسائل الإعلام العربية بوصفها قوة للحوار والإعلام والمواطنة ويجب تعزيز إعداد الصحفيين وزيادة الدعم المخصص لتنمية وسائل الإعلام لإسماع اللغة العربية وإتاحة قراءتها في أوساط الجمهور العام. وأضافت أن المبادرات التي تقودها اليونسكو مثل المنتدى العربي السادس للصحافة في تونس العاصمة الذي عقد في نوفمبر أو مؤتمر قمة المدونين العرب المزمع عقده في يناير 2014 تمثل فرصا للتفكير في أوضاع الصحافة العربية الحرة والتعددية واحتياجاتها. وقالت إن وسائل الإعلام تحثنا على التفكير في دور اللغات بوصفها أدوات أساسية في الحياة الجماعية والمواطنة فاللغة العربية والإمكانات التي توفرها يمكن أن تساعد مواطني العالم الخاضع للعولمة على العيش معا مع الحفاظ على تنوعهم. وأوضحت أن اللغة العربية تحمل هويات وقيم/ 422 / مليون فرد في العالم العربي و/5 ر1/ مليار مسلم يستخدمونها في صلواتهم اليومية فهي محرك لتعزيز القيم المشتركة. ومن هذا المنطلق تساند اليونسكو المجلس الدولي للغة العربية الذي يضطلع بدور أساسي في تحقيق الترابط فيما بين ثقافات اللغة العربية واللغات الأخرى عبر العالم. وأشارت المديرة العامة لليونسكو إلى أن المنظمة تسهم في عدة مبادرات إقليمية ترمي إلى ترويج اللغة العربية مثل المنبر الإلكتروني المخصص للمدرسين " التعليم للقرن الحادي والعشرين" الذي أنشئ لتيسير تشاطر المعارف. وجددت بوكوفا حرص " اليونسكو " على تعزيز استخدام اللغة العربية في نطاق عملها في الدول الأعضاء وبالتالي تعزيز تأثير برامجنا وإشعاعها في هذه الدول.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اليونسكو  اللغة العربية لها اسهامات هائلة في الثقافة العالمية   مصر اليوم - اليونسكو  اللغة العربية لها اسهامات هائلة في الثقافة العالمية



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon