مصر اليوم - الصالون الثقافي للسفير المصري في أديس أبابا يستضيف رائد التاريخ الإثيوبي الحديث

الصالون الثقافي للسفير المصري في أديس أبابا يستضيف "رائد التاريخ الإثيوبي الحديث"

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الصالون الثقافي للسفير المصري في أديس أبابا يستضيف رائد التاريخ الإثيوبي الحديث

أديس أبابا - أ ش أ

في إطار جهود السفارة المصرية بأديس أبابا لتعزيز التواجد الثقافي المصري وتدعيم صلاتها بدوائر الثقافة والفن في إثيوبيا، استضاف السفير محمد إدريس سفير مصر بأديس أبابا في صالونه الثقافي لشهر ديسمبر الجاري البروفيسور بَحرو زاودو أستاذ التاريخ بجامعة أديس أبابا، والنائب الأول لأكاديمية العلوم الإثيوبية، والملقب بـ"رائد التاريخ الإثيوبي الحديث" .تحدث زاودو ، في حضور أكثر من مائة مدعو من الأكاديميين وسيدات ورجال الثقافة والفن الإثيوبيين ، عن رواد التنوير في أوائل القرن العشرين في إثيوبيا .وشهد الصالون الثقافي للسفير المصري لهذا الشهر نقاشاً ثرياً حول رواد التغيير والتنوير في إثيوبيا، وتم في هذا السياق تناول دور الكنيسة القبطية في سياق التغيرات الاجتماعية والثقافية الداخلية التي شهدتها إثيوبيا في أوائل القرن الحادي والعشرين، وكذا المقارنة بين حركة التنوير في إثيوبيا، ونظيرتها في مصر التي كانت بدأت في القرن التاسع عشر، وقادها مفكرون من أمثال رفاعة الطهطاوي، في إطار البعثات الخارجية التي أرسلها محمد علي لأوروبا في ذلك التوقيت. وشارك أيضاً في هذا الحدث لفيف من رجال السياسة وأعضاء السلك الدبلوماسي الأجنبي والإثيوبي، وفي مقدمتهم البروفيسور صبحات نجا مؤسس حزب جبهة تحرير شعوب التيجراي الإثيوبي، والسفير دينا مفتى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الصالون الثقافي للسفير المصري في أديس أبابا يستضيف رائد التاريخ الإثيوبي الحديث   مصر اليوم - الصالون الثقافي للسفير المصري في أديس أبابا يستضيف رائد التاريخ الإثيوبي الحديث



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon