مصر اليوم - هويدا صالح عام الخلاص من تنظيم يرى في الثقافة والفنون كفرًا وإلحادًا

هويدا صالح: عام الخلاص من تنظيم يرى في الثقافة والفنون كفرًا وإلحادًا

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - هويدا صالح: عام الخلاص من تنظيم يرى في الثقافة والفنون كفرًا وإلحادًا

القاهرة ـ أ.ش.أ

أكدت الروائية هويدا صالح أن عام 2013 كسر القاعدة النمطية السائدة عن الرقم 13، فليس هو ذات الرقم الذي وصف ظلما بـ (النحس).. إنه عام الخلاص من جماعة الإخوان المسلمين. وأضافت: ربما يأتي التساؤل: هذا على المستوى السياسي ولكن ما علاقته بالثقافة؟ إن له علاقة وثيقة، فبالخلاص من الإخوان تخلصنا من تنظيم لا يعترف بالهوية الثقافية للدولة الوطنية ومن وزير للثقافة أقل ما يوصف به أنه لم يكن يليق بثقافة عريقة ممتدة مثل ثقافة مصر، تخلصنا من تنظيم يرى الثقافة والفنون والإبداع كفرا وإلحادا. وقالت صالح لوكالة أنباء الشرق الأوسط:"لكن 2013 لم تغادرنا حتى تأخذ منا بعض الرموز الثقافية التي تركت فراغا في حياتنا.. لقد رحل أحمد فؤاد نجم في نهاية هذا العام". أما على المستوى الشخصي فقد مثل العام الذي أوشك على الرحيل تحققا نقديا لهويدا صالح، فقد انتهت من كتابين نقديين سيصدران عن دار "رؤية"، الأول هو "المهمشون في الأدب، دراسة سيسيوثقافية لبلاغة الهامش"، والثاني "نقد الخطاب المفارق، السرد النسوي من النظرية إلى التطبيق". وتختم هويدا صالح بالقول: شكرا عام 2013، فقد استطعنا أن نحافظ على هويتناالثقافية، وننجز دستورا ينحاز للإبداع والفن والثقافة وحرية التعبير، ونتمنى أن يأتي 2014 بكل الخير لمصر، على المستوى المجتمعي والمستوى الثقافي والشخصي".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - هويدا صالح عام الخلاص من تنظيم يرى في الثقافة والفنون كفرًا وإلحادًا   مصر اليوم - هويدا صالح عام الخلاص من تنظيم يرى في الثقافة والفنون كفرًا وإلحادًا



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon