مصر اليوم - اختتام فعاليات ندوة الطوافة والمطوفين في جامعة أم القرى

اختتام فعاليات ندوة الطوافة والمطوفين في جامعة أم القرى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - اختتام فعاليات ندوة الطوافة والمطوفين في جامعة أم القرى

مكة المكرمة ـ واس

واستهلت الجلسة الثانية التي ترأسها مدير عام فرع وزارة الحج بمكة المكرمة المكلف الدكتور أمين بن ياسين فطاني بالبحث المقدم من المطوف عبدالواحد بن برهان سيف الدين بعنوان ( الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف ودورها في خدمة الطوافة والمطوفين )، أبان فيه دور الهيئة التنسيقية لمؤسسات أرباب الطوائف في خدمة حجاج بيت الله الحرام من خلال تواجد رؤساء مؤسسات الطوافة الستة كأعضاء رئيسيين في تكوين الهيئة يساهمون بما لديهم من خبرات ومواقع لهذه المؤسسات في معالجة الكثير من القضايا والمشاكل التي واجهت خدمة الحجاج إضافة إلى المشاركة والمساهمة مع اللجان الوزارية. بعده قدم الدكتور منصور بن معاضه العمري بحثا بعنوان ( مؤسسة مطوفي حجاج الدول العربية ) تحدث فيه عن نشأة مؤسسة حجاج الدول العربية ورسالتها وأهدافها وهيكلها التنظيمي وما تقدمه لخدمة ضيوف الرحمن، عقبه تحدثت الدكتورة راجية بنت أسماعيل أبو زيد عن ( مؤسسات الطوافة ) موضحة فيه أن عام 1402هـ يعد نقطة تحول مهمة في تاريخ مهنة الطوافة حيث توج ذلك بإنشاء ست مؤسسات للطوافة التي حرصت على تقديم أفضل وأرقى الخدمات لضيوف الرحمن وحققت كثيرا من الايجابيات كان من أهمها رفع مستوى منسوبيها وتطوير مهارتهم والاهتمام بالجانب التقني لتقديم أرقى الخدمات وتطبيق نظام الجودة الشاملة، فيما تناول فوزي حسين قستي الحديث عن ( مؤسسة مطوفي حجاج دول جنوب شرق آسيا ) من حيث النشأة والأهداف والإنجازات والرسالة. ثم تحدثت سحر بنت علي دعدع عن مؤسسة ( مطوفي حجاج جنوب آسيا النشأة والتطور ) موضحة أهدافها وخدماتها ورسالتها وإنجازاتها ومراحل تطورها ثم طرح الدكتور عبدالرحمن بن محمد علي ماريه بحثا بعنوان ( دور مؤسسة مطوفي حجاج دول أفريقيا غير العربية في خدمة حجاج بيت الله الحرام ) تناول فيه أدوار المؤسسة في خدمة الحجاج الذين تتشرف بخدمتهم وما قدمته من إمكانات وخدمات منذ نشأتها حتى الآن وحرصها على تقديم المزيد من الخدمات والإمكانات في كل عام وختمت الدكتورة نجوى بنت محمد إكرام الجلسة الثانية ببحثها المقدم بعنوان ( أسر الطوافة المكية لحجاج أفريقيا ) تحدث فيه عن عمل الأسرة واشتغالها بمهنة الطوافة عبر التاريخ وكيف توارث أبناؤها هذه المهنة حتى الوقت الحاضر .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - اختتام فعاليات ندوة الطوافة والمطوفين في جامعة أم القرى   مصر اليوم - اختتام فعاليات ندوة الطوافة والمطوفين في جامعة أم القرى



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon