مصر اليوم - منظمة ايسيسكو تدعو إلى النهـوض باللغة العربية

منظمة "ايسيسكو" تدعو إلى النهـوض باللغة العربية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - منظمة ايسيسكو تدعو إلى النهـوض باللغة العربية

الرباط ـ بنا

أكد الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أن الحفاظ على اللغة العربية واجب ومسؤولية ورسالة وضرورة تحتـّمها طبيعة المواجهة مع التحديات المختلفة التي تستهدف الهوية الوطنية من الأساس، كما تفرضها متطلبات دعم التنمية الشاملة المستدامة التي من شروطها الموضوعية سلامة الجبهة الداخلية، بإشاعة روح الانسجام والتناغم والتوافق والتلاؤم والتوازن، ونشـر ثـقـافة التعايش والحوار والاحترام المتـبادل للخصوصيات الثقافية والحضارية، والاحتـرامُ للمقتضيات القانونية الواجبة النفاذ. وقال مدير عام الإيسيسكو في كلمة ألقاها في افتتاح المؤتمر الوطني الأول للغة العربية بالرباط، إن العناية باللغة العربية من الجوانب كافة لا تعني عدم الاهتمام باللغات الحية وتجاوزها، ولا تهميش اللغات الوطنية وإهمالها، مشيرا إلى أن تعليم اللغات الحية ضرورة حياتية ومعرفية، والحفاظ على اللغات الوطنية واجب ومسؤولية وغنىً ثقافيٌّ ومصدر كبير من مصادر الإبداع والإمتـاع، موضحا أن توهّـم الصدام بين اللغة العربية وغيرها من اللغات، أمر لا يستند إلى فهم سليم لوظيفة اللغة وعلاقتها بمحيطها المباشر والعالم من وراء ذلك. وقال إن الانتصار للغة العربية ليس تعصبا قوميا ولا انغلاقا حضاريا، فكل الأمم والشعوب تحتفي بلغاتها وتهتم بها وتحوطها بكل عناية ورعاية. وذكر أن الهدف السامي الذي وضعه الائتلاف الوطني من أجل اللغـة العربية لهـذا المؤتمر، وهـو: (نحو استراتيجية وطنية للنهوض باللغة العربية) ينسجم تماما مع المبادرة التي أطلقتها الإيسيسكو منذ سنوات، والهادفة إلى عقد مؤتمر قمة عربية يخصص لقضايا اللغة العربية دون غيرها من القضايا، مشيرا إلى أنه جـدد باسم الإيسيسكو في الملتقى العالمي لخدمة اللغة العربية الذي عقد في الأسبوع الماضي في العاصمة التونسية، توجيه النـداء إلى جامعة الـدول العربيـة لتبـادر بالدعوة إلى عقد مؤتمر قمة عربي يخصص للغة العربية، وليس لأي قضية أخرى. وأوضح أن النهـوض باللغة العربية يقتضي حمايتها وتحصينها بالوسائل التشريعية والنهوضَ بها وترقيتـَها وتنميـتها، وقال: "وفي جميع الأحـوال، فـإن الأمـر يتطلب الإرادة الواعية المدركة للأهمية القصوى التي تكتسيها المسألة اللغوية، بصورة عامة". وقال الدكتور عبد العزيز التويجري : "لقد سبق لي أن أعلنت في أحد المؤتمرات السنوية لمجمع اللغة العربية في القاهـرة، الذي يشرفني أن أكون عضوًا مراسلا فيه، أن اللغة العربية قضية استراتيجية في المقام الأول، لا تمسّ الأمـنَ الثقافيَّ والحضاريَّ للأمة العربية فحسب، بل هي تمسّ سيادة الدول العربية وأمنـَها العام واستقرارها واستقلالها الوطني. وهي الفكرة المحورية التي عبرت عنها، وبالوضوح الكامل، في عديد من مؤلفاتي. ذلكم أن اللغة ليست لسانـًا فحسب، ولكنها وعـاءٌ للفكر وللثقافة وللحضارة، وعنوان ٌ للهوية وللشخصية، وأحـد مقوّمات الكيان الوطني لكـل مجتمع من المجتمعات الإنسانية". واختتم كلمته بقوله "إن المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، إذ تدعم هـذا المؤتمرَ وتحيي في القائمين عليه غيرتـَهم وإخلاصهم والعَمـلَ المنظم الذي يقومون به، تتمنى له كامل النجاح، وتـتـطلع إلى أن يكون فاتحـة لسلسلة من المؤتمـرات السنوية الهادفة إلى تعزيز مكانة اللغـة العربية وتطويـرها وإغنائها، في إطـار المواطنة الجامعة، والهُويّة الراسخة، والمنهج العلمي الرصين"

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - منظمة ايسيسكو تدعو إلى النهـوض باللغة العربية   مصر اليوم - منظمة ايسيسكو تدعو إلى النهـوض باللغة العربية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon