مصر اليوم - القضايا العربية سينمائيًا محور ندوة ليالي المحروسة في دبي

القضايا العربية سينمائيًا محور ندوة "ليالي المحروسة" في دبي

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - القضايا العربية سينمائيًا محور ندوة ليالي المحروسة في دبي

دبي - وام

تواصلت مساء أمس الأول في دبي ولليوم الثاني أيام الأسبوع الثقافي المصري الذي تنظمه وتستضيفه “مؤسسة سلطان بن علي العويس الثقافية”، تحت عنوان “ليالي المحروسة”، بعقد ندوة حملت عنوان "القضايا العربية في السينما" وناقشت الندوة دور الفن السابع في معالجة المشاكل العربية على كل المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، من خلال الشاشة الفضية، التي تعتبر من أهم المنابر، وأكثرها قدرة على توصيل هذه القضايا الثقافية الملحة للناس على اختلاف شرائحهم الاجتماعية، ومكوناتهم الثقافية بالمعنى الإثني والعرقي. تحدث في الندوة كل من الناقد السينمائي، الكاتب كمال رمزي، والمنتج السينمائي الدكتور محمد العدل، وأدارها الكاتب عبد الإله عبد القادر مدير الأنشطة الثقافية في مؤسسة العويس الثقافية. وقال عبدالقادر إن حوالي مائة عام من عمر السينما العربية، أو المصرية بالمعنى الأدق، كانت لها فاعلية ملحوظة في صياغة الوعي العربي بمختلف بيئاته، لجهة قدرة اللغة السينمائية على مخاطبة الوجدان الإنساني بشكل عام، كونها تنطوي على جماليات عالية المضامين، ولكنها تتميز بسهولة التلقي والوضوح، متخطية عقبة اللهجات المحلية أو الإشكاليات الثقافية في النسيج الاجتماعي بين منطقة وأخرى. وأضاف عبدالقادر أن الأجيال العربية المتعاقبة مازالت تحتفظ في ذاكرتها بتلك الأفلام الجميلة، التي ترسخت في الوجدان العربي مثل “جميلة بوحريد” و”العصفور” و”ثلاثية نجيب محفوظ.. السكرية وزقاق المدق وميرامار” وغيرها الكثير من الأفلام. كذلك الحال بالنسبة للشخصيات السينمائية سواء منهم الكتاب أو المخرجون أو الأبطال من الممثلين والنجوم، مثل يوسف السباعي وتوفيق الحكيم ونجيب محفوظ ويوسف شاهين وعاطف الطيب وآخرين

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - القضايا العربية سينمائيًا محور ندوة ليالي المحروسة في دبي   مصر اليوم - القضايا العربية سينمائيًا محور ندوة ليالي المحروسة في دبي



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon