مصر اليوم - باحث مصري الفاطميون شاركوا المسيحيين إحتفالاتهم برأس السنة الميلادية

باحث مصري: الفاطميون شاركوا المسيحيين إحتفالاتهم برأس السنة الميلادية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحث مصري: الفاطميون شاركوا المسيحيين إحتفالاتهم برأس السنة الميلادية

القاهرة - أ ش أ

كشف الباحث الأثري سامح الزهار المتخصص فى الآثار الإسلامية والقبطية أن العصر الفاطمي 969 م أكثر العصور التي شهدت مشاركة من المسلمين فى إحياء اعياد أخوانهم المسيحيين ، مؤكدًا ان المسيحيين استمتعوا بالإحتفاء بأعيادهم الدينية بصورة رائعة في هذا العصر الذى يعد شاهدًا على إن مصر وطن للجميع مسلمين و مسيحيين و ان مصر كانت ولا تزال هي رمزًا للوحده الوطنيه يقتدي به العالم قديمًا و حديثًا. وقال الزهار "في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط الإثنين" إن الأعياد القبطية في عصر الدولة الفاطية كانت أيام عطلات عامة تغلق فيها الأسواق ويوزع الخليفة الكسوة على رجال الدولة ونسائهم وأولادهم ويصرف حوائج الاعياد من بيت المال. وأضاف إن من بين تلك الاعياد الإحتفال برأس السنة الميلادية حيث كان الفاطميون انفسهم يحتفلون بعيد رأس السنة في الأسواق و المنازل و الأبواب و في الطرقات والحوانيت والشوارع مشاركة لاخوانهم المسيحيين . وأشار إلى أنهم كانوا يوقدون الشموع و المصابيح شاعرين بالفرح و السرور ، وكانوا يصنعون فيه الحلوى المبتكره من سائر الأصناف والمعجنات و الزلابية و اللارنج والليمون والقصب و الاسماك و اشهرها " سمك البوري" ويطوفون بالقناديل فى الأزقة والشوارع من العشاء و حتى الصباح. وأوضح انه من أبرز مظاهر تلك الإحتفالات ان الأقباط كانوا يوقدون المشاعل و يحملون الشماعد ويزينون الكنائس وكانت الشموع مختلفة الأشكال و الألوان فمنها ما هو على شكل تمثال وبعضها على شكل عمود أو قبة و منها ما هو مزخرف ولم يضيئوا الكنائس والمنازل بها فقط بل كانوا يعلقونها في الأسواق وأمام الحوانيت "المحلات التجاريه". وأشار إلى أنه من بين مظاهر احتفال المسيحيين بعيد رأس السنة في العصر الفاطمي انهم كانوا يخرجون من الكنائس في مواكب رائعة و يذهبون إلى النيل حيث يسهر المسلمون معهم على ضفافه حتى الفجر ، وكان شاطئ النيل يمتلئ بالآف الشموع المشاعل المزخرفة . وتابع انه فى بعض الأحيان كان المسيحيون يخرجون من الكنائس حاملين الشموع والصلبان خلف كهنتهم ويسير معهم المسلمون و يطوفون في شوارع القاهره، لافتًا إلى أن الفاطميين كانوا يضربون خمسمائة دينار "على شكل خراريب "وهى نقود ذهبية تذكارية صغيرة الحجم خفيفة الوزن "ويوزعونها على الناس وكان يباع فى أسواق القاهرة البيض المصبوغ بألوان رائعة وكان المسحيون يتبادلون الهدايا من البيض الملون والعدس المصفى و يقدمون منها لإخوانهم المسلمين .

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - باحث مصري الفاطميون شاركوا المسيحيين إحتفالاتهم برأس السنة الميلادية   مصر اليوم - باحث مصري الفاطميون شاركوا المسيحيين إحتفالاتهم برأس السنة الميلادية



  مصر اليوم -

اعتمدت مكياج عيون كثيف وتسريحة شعر أنيقة

ليدي غاغا تلفت الأنظار بأناقة راقية في عيد ميلادها

لوس أنجلوس ـ مادلين سعادة
ظهرت ليدي غاغا فى صحبة جيدة مساء الثلاثاء حيث أقامت احتفال عيد ميلادها الـ31 في لوس أنجلوس. حيث انضم إلى المغنية الشهيرة صديقها الجديد كريستيان كارينو في مطعم فينيس بيتش جيلينا، حيث ساعد مجموعة من الأصدقاء المشاهير في الاحتفال بيومها الخاص. وباستخدام فستان من الدانتيل بطول الأرض، أضافت غاغا بريقا لمظهرها، في حين تقدمت في طريقها إلى المطعم جنبا إلى جنب مع حبيبها كارينو. وقد تألف الفستان من الفراء الأنيق على جميع أنحائه، مما أعطاها شكلا مبهرا، وقد رفعت شعرها الأشقر لأعلى لتضفي أناقة غير عادية، لتبرز غاغا وجهها الذي زينته بلمسات ثقيلة من الماسكارا، الكحل وأحمر الشفاه الأحمر السميك. وكان كارينو يسير إلى جانب صديقته، وقد حمل في يده الأخرى ما قد يكون هدية فخمة للنجمة في شكل حقيبة صغيرة من متجر المجوهرات الفاخر "تيفاني وشركاه". وتم رصد غاغا وكارينو للمرة الأولى معا في يناير/كانون الثاني من…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon