مصر اليوم - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية

خبير آثار: المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - خبير آثار: المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية

القاهرة - أ ش أ

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان أن قدماء المصريين أول من عرفوا السنة الشمسية من خلال مراقبة النجوم متفوقين في ذلك على اليونانيين الذين أضافوا كل ثلاثة أعوام شهراً نسيئا إلى السنة حتى تستقيم الفصول. وأوضح أن قدماء المصريين قسموا السنة إلى 12 شهرا وكل شهر 30 يوما مع زيادة خمسة أيام كل سنة وبذلك تنتهي دورة الفصول عندهم بنفس التاريخ الذي بدأ به التقويم وذلك طبقا لما جاء في كتاب" هيرودت يتحدث عن مصر " ترجمة الدكتور محمد صقر خفاجة تقديم الدكتور أحمد بدوي. وقال ريحان – فى تصريح صحافي له الثلاثاء - إن المصريين عرفوا سنة شمسية عدد أيامها 365 يوما ثم زادوا بعد ذلك خمسة أيام جعلوها أعيادا يحتفلون بها بذكرى مولد خمسة معبودات كبرى هم" أزوريس وإيزيس وست ونفتيس ثم حوريس" وهى تختلف عن السنة التى ترجع لأيام يوليوس قيصر". وأضاف إنهم وزعوا شهور السنة على ثلاثة فصول كل فصل أربعة أشهر كاملة الأول فصل الفيضان والثانى فصل الفلاحة والزرع والثالث فصل الحصاد والجفاف وذلك تقسيم طبيعى يلائم وجه الأرض وألوانه المختلفة على مدار العام وهذا التقسيم يشير لأهمية النيل وأثره الواضح فى تفكير المصريين المنبعث من طبيعة أرضهم وقد جعلوا من بشائر الفيضان مطلعا لعامهم". وأشار ريحان إلى أن المصرى القديم اكتشف مع مرور الأعوام أن مطلع العام ربما يختلف مع موعد الفيضان بسبب تكرار الأيام الخمسة الزائدة على حساب دورة السنة ويتضح ذلك فى الفرق بين السنة المصرية والسنة القيصرية فالسنة المصرية 365 يوما أما القيصرية فتعود دورتها كل 365 يوم وربع وبذلك تصبح السنة القيصرية 366 يوما كلما استدار العام أربع دورات بينما السنة المصرية تقصرعنها ربع يوم كلما استدار العام. وأضاف ان ذلك العيب ظل واضحا فى السنة المصرية والسنة القيصرية حتى تمكن البابا جريجوار فى القرن السادس عشر الميلادى أن يدخل على السنة من الإصلاح ما يسقط يومها الزائد كل مائة دورة. وأشار ريحان إلى أن العلم الغزير لدى قدماء المصريين ودقة مراقبتهم للنجوم جعلهم يلاحظون أن بشائر الفيضان كانت تطالعهم مع ظهور نجم يظهر فى السماء الصافية قبل شروق الشمس وهو النجم الذى أطلق عليه العرب " نجم الشعرى اليمانية " وموقعه فى دوائر الفلك خلف الجوزاء ، وكانت الشعرى من معبودات قريش وذكرت فى القرآن الكريم فى سورة النجم آية 49 (وأنه هو رب الشعرى). وذكر أن المصريين عشقوا هذا الكوكب وتغنوا بطلعته فى أشعارهم وأناشيدهم الدينية وأطلقوا عليه مجلب الفيضان وجعلوه علما على أمهم إيزيس لأنهم يستقبلون بمطلعه الحياة كلما استدار العام.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية   مصر اليوم - خبير آثار المصريون القدماء أول من عرفوا السنة الشمسية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon