مصر اليوم - إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین

إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین

طهران - ايبنا

الارجنتین تکرم الادیب الشیلي روبرتو بولانیو علی مشواره الطویل في الادب الاسباني عبر إقامة معرض للاعمال الغیر المنشورة له في الارجنتین. ذکرت وکالة أفه بأن الارجنتین كرمت الکاتب الشیلي الفقید، روبرتو بولانیو في مرکز رکوله تاي الثقافي بالعاصمة بوينس ايريس. وذکر وزیر الثقافة الارجنتیني، هرنان لومباردي بأن هذا المعرض الدولي لعام 2013 أفتتح في برشلونه ومن ثم في بوینس آیریس بالاضافة الی نیویورک کما سوف یعرض في مدرید وسائر المدن الاخری. وعنوان هذا المعرض هو "أرشیف بولانیو: من عام 1977 الی عام 2003 " وقد ضمت أعماله التي کتبها طوال عمره في برشلونه وخرونا وبلانس بإسبانیا والتي تضم القسم الاعظم من مشواره الادبي، واستقطب  أنظار محبیه. وبهذا الصدد ذکر مدیر برامج مرکز برشلونه الثقافي المعاصر، خوان انسیفا بأن الکثیر من أعمال بولانیو مثل روایتي "2666" و"ورد" تعتبر من الاعمال التي یمکن کتابتها فقط من قبل شاعر. ویعتبر بولانیو من کبار کتاب الادب المعاصر في العالم والجسر الذي یوصل القرن العشرین بالقرن الواحد والعشرین. بالاضافة الی ذلک فإن علی کافة قراء اللغة الاسبانیة الذین یقرأون لکورتاسار ومارکیز أو بورخیس، علیهم البدء بمطالعة أعمال بولانیو. ويشتمل هذا المعرض علی مئات الابیات من الشعر و27 قصة وأربعة روایات لم تنشر لحد الآن لبولانیو. وتدور معظم هذه الاعمال حول أیام حیاته التي قضاها في برشلونة التي دون فیها أکثر من عشرة أعمال طبعت إثنین منها فقط. کما ألف عدد من أعماله في خرونا  وذکر الناقد الارجنتیني الکبیر، ماکسمیلیانو توماس بأن بولانیو کان یحتفظ بکافة تفاصیل أعماله الامر الذي کون مثل هذا الارشیف له. ویضم هذا المعرض بالاضافة الی الاعمال الغیر منشورة لبولانیو ستة أعمال صدرت بعد موته. وهي روایة "2666" التي حصدت 12 جائزة أدبیة، "بین قوسین"، "جامعة غیر معروفة"، "السر المشؤوم"، ریتش الثالث" و"مشاکل الشرطي الحقیقي".  بالاضافة الی تقديم أعمال روبرتو بولانیو الادبیة فقد عرض هذا المعرض آله الطابعة التي تعود له الی جوار دفاتر ذکریاته ومسودات أعماله الادبیة وصوره وأفلامه في برشلونه. هذا وسوف یستمر هذا المعرض الذي یقام مجاناً حتی السادس عشر من شهر کانون الثاني المقبل  في مرکز "رکوله تا" الثقافي. ویعتبر روبرتو بولانیو من الکتاب والشعراء الشیلیین ومن رواد الموجة الجدیدة في کتابة القصص في أمریکا الجنوبیة. وکان من أکثر الشعراء الذین کتبوا بالاسبانیة جدلاً وکان مکروها في البلدان الناطقة بالانجلیزیة بسبب وصفه الواقعیة بأنها سحر متعفن. کما کان یمازح الادیب غابریل غارسیا لوصفه بأنه "کان یعرف کیف یتکلم بکل شغف مع رؤساء الجمهوریة والاساقفة" وأعتبر ایزابیل النده بأنها کاتبة هابطة بدأت من الصفر ووصلت الی ادب الشوربة". من جهه أخری وصفت النده في حدیث له عام 2003 بولانیو بأنه شخص منفور وحتی إن الموت لن یغیر من واقعه شیئاً  ومن أعمال هذا الکاتب المثیر للجدل یمکن الاشارة الی "المحققون المتوحشون" نال خلالها علی جائزة رومولو غایغوس. وتوفي هذا الکاتب عام 2003 وهو في الخمسین من عمره. ویعتبر روبرتو بولانیو رمزاً هاماً وعلامة ممیزة للادب في أمریکا الجنوبیة في القرن العشرین. إذ أوجد تحولاً بارزاً في أدبیات هذه القارة في أواخر القرن العشرین.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین   مصر اليوم - إقامة مراسم تکریم لروبرتو بولانیو في الارجنتین



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon