مصر اليوم - الأيام الدولية لفيلم التحريك الطريق نحو تكريس فيلم التحريك في الجزائر

الأيام الدولية لفيلم التحريك: الطريق نحو تكريس فيلم التحريك في الجزائر

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأيام الدولية لفيلم التحريك: الطريق نحو تكريس فيلم التحريك في الجزائر

الجزائر - واج

عرضت ثلاثة أفلام يوم السبت بالجزائر العاصمة في آخر يوم من الأيام الدولية لفيلم التحريك التي دشنت يوم 8 جانفي بهدف فتح طريق نحو تكريس هذا المزج الذكي بين الفنين التاسع و السابع من جهة و التكنولوجيا الرقمية الرفيعة للصورة من جهة أخرى. فقد أبهر ريو 2011 -الذي يمثل الولايات المتحدة و البرازيل و كندا- خلال ساعة و نصف من الزمن جمهور قاعة ابن زيدون لديوان رياض الفتح بجودته سواء من حيث النص و الإخراج أو من حيث التقنيات الرقمية للانفوغرافيا و الانتاج المساعد بالحاسوب. و سمحت "الليلة العربية" و هي عبارة عن مجموعة من الأفلام القصيرة العربية بعرض فيلم مخصص للتمرد المصري في حين تعلقت أفلام أخرى بمواضيع تقنية أو طبية أو تحسيسية لاسيما حول تسيير النفايات المنزلية. و سردت "فيفا كارتاغو" و هو انتاج جزائري-تونسي يطبع الجزء الثالث لهذا اليوم الأخير صة تونس عبر القرون إلى غاية الوقت الراهن قبل أن يتدخل فانسون جيلو و هو أستاذ بجامعة لاكامبر (بلجيكا) الذي أعطى ملخصا بالصور للورشات التي قادها. و عبر المدير العام لديوان رياض الفتح معمر قنة عن "ارتياحه لسير هذه الأيام" موضحا أن "مختلف العروض و كذا المواضيع التي تم التطرق إليها خلال هذه الندوات سمحت بإجراء تقييم لهذا الاختصاص الفني الذي لا يزال جديدا في الجزائر". و صرح أحد المتفرجين أن هذا الحدث "سيسمح بتكريس خيال الأطفال في الطبيعة الثقافية". و من جهة أخرى سمح عرض أفلام تحريك (جد قصيرة) خلال هذا اليوم الأخير و التي اختارها المنظمون بتقديم إسهام فيلم التحريك كدعامة في التصميم و تركيب الإشهارات. و صرح السيد قنة لوأج أنه "بعد تقييم هذا الحدث سيتم تقديم اقتراحات للتوصل إلى مأسسة فيلم التحريك في الجزائر". ضمت أيام الجزائر الدولية لفيلم التحريك التي نظمت من 8 إلى 11 يناير بقاعة ابن زيدون والتي نظمها ديوان رياض الفتح و الجمعية الثقافية للتراث بالتعاون مع مؤسسة الانتاج السنيماتوغرافي ديناميك أرت فيزيون عشرة بلدان و "سمحت بفتح الطريق لبروز اختصاص ثقافي جديد في المجال السمعي البصري الجزائري"، حسب المنظمين.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأيام الدولية لفيلم التحريك الطريق نحو تكريس فيلم التحريك في الجزائر   مصر اليوم - الأيام الدولية لفيلم التحريك الطريق نحو تكريس فيلم التحريك في الجزائر



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon