مصر اليوم - سعد الحركة النقدية المركزية ما زالت رهينة الشللية

"سعد": الحركة النقدية المركزية ما زالت رهينة الشللية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سعد: الحركة النقدية المركزية ما زالت رهينة الشللية

القاهرة - أ ش أ

إنتقد الشاعر سعد عبد الرحمن، رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة المصرية، الحركة النقدية بأنها أسيرة الشللية. وقال عبد الرحمن خلال مشاركته مؤخرًا في افتتاح المؤتمر السابع عشر لأدباء إقليم القناة وسيناء الثقافي، إن أمانة المؤتمر تستحق التهنئة على اختيار موضوعه، وتمنى أن يتسع وقت المؤتمر لمناقشة كيفية تطوير المؤتمرات الإقليمة والفرعية لأن الهدف من إقامتها ما زال غير متحقق، وهو اهتمام الحركة النقدية المركزية بالأدب خارج القاهرة، لأنها ما زالت رهينة الشللية، وما زلنا فى حاجة للتعرف إلى أقلام نقدية جديدة وتقديمها للمجتمع الثقافى خارج القاهرة، إضافة إلى محاولة تنشيط أندية الأدب بالأقاليم واستثمار ميزانياتها الضئيلة بشكل أفضل. وفي كلمته أشار الأديب محمد الدسوقي، أمين عام المؤتمر، الذي يقام تحت عنوان "تنوع الخطاب الثقافى فى إقليم القناة وسيناء"، إلى أن الثورة المصرية منذ 25 يناير/كانون الثاني 2011 وحتى 30 يونيو/حزيران 2013 أربكت فكرة الخطاب الجمعي للجماعة الوطنية التي تعيش فى وطن واحد، مما أدى إلى بروز خطابات إيديولوجية متعددة، مؤكدًا على أن الجماعة الثقافية لم تنتبه إلى أننا في لحظة تاريخة فارقة، إذ لا يمكن لخطاب أحادي أن يحيا إلا داخل خطابات تتجاوب معه وتتحاور فيه، دون تعصب لتوجه معين. وأكد د. علي السويسي، رئيس المؤتمر، أن هذا المؤتمر بتكوينه المتعدد ووجوده وحضوره الباقى هو انتصار للحياة، لأننا ننتج أدبًا وفنًا وثقافة لها استنارتها وموقفها الواضح، فى الوقت الذى لا نجد فيه فى تاريخ الجماعات الظلامية أي إنتاج إبداعي في مجال الثقافة الإنسانية، ودعا أدباء إقليم القناة وسيناء لمواصلة دور مقاومة وهزيمة فكر الجهالة والتكفير وتعزيز الثقافة الوطنية التنويرية إلى جانب مقاومة التطبيع مع العدو الإسرائيلي. وأكد محافظ السويس اللواء أ.ح. العربي السروي فى كلمته أن القوى السياسية بالمحافظة اشتركت فى وضع 37 مادة من مواد دستور 2013 تم قبول 35 مادة منها، وأن هذه القوى شاركت بوعي في تنمية المواطن السويسي بشرح مواد الدستور له، كما حيا مشاركة الشباب والآباء والأمهات في التصويت على الدستور، وطالب أمانة المؤتمر بتخصيص إحدى جلساته لمناقشة ظاهرة عزوف البعض عن المشاركة في التصويت. وفي الختام تبادل محافظ السويس ورئيس الهيئة الدروع، تلى ذلك تكريم الشاعر أحمد أبو سمرة من السويس، واسم المرحوم الشاعر غريب موسى بإهدائهما درع الهيئة، كما تم تكريم الفائزين بالمسابقة الأدبية على مستوى الإقليم بنتيجة المركز الأول فى شعر الفصحى سمية الألفي "بور سعيد"، الأول في شعر العامية أحمد عليوه "الإسماعيلية"، وفي القصة القصيرة ياسر محمود "السويس".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سعد الحركة النقدية المركزية ما زالت رهينة الشللية   مصر اليوم - سعد الحركة النقدية المركزية ما زالت رهينة الشللية



  مصر اليوم -

خلال مشاركتها في حفلة مجلة " Ocean Drive"

أدريانا ليما تخطف الأنظار بثوبها الذهبي الأنيق

واشنطن - رولا عيسى
تألقت عارضة فيكتوريا سيكريت، أدريانا ليما، في حفلة مجلة Ocean Drive في كومودو، للاحتفال بعدد مارس/ أذار، والذي ظهرت فيه كنجمة على غلافه. وأظهرت بشرتها المتوهجة التي لا تشوبها شائبة في ثوب ذهبي أنيق قصير، كشف عن ساقيها الطويلتين. وانتعلت النجمة زوجًا من الأحذية عالية الكعب. وأظهر الثوب القصير، الجمال الجسدي واللياقة البدنية للعارضة، بينما تدلى شعرها في ذيل حصان على ظهرها. واستخدمت أدريانا كريم الأساس كمكياج، وأضافت بعضًا من اللون البرونزي لبشرتها الناعمة، مع مكياج عيون دخاني ما أبرز عيناها الزرقاء، وارتدت أقراطًا ذهبية دائرية، أكملت مظهرها الأنيق. وحرصت أدريانا على الوقوف بجانب الغلاف الذي يحمل صورتها، وكانت ترتدي في صورة الغلاف بنطلونًا أسود قصيرًا وقميصًا ذهبي، فيما تحاول النجمة إغلاق الأزرار، بينما تنظر للكاميرا، وبدا شعرها الأسود على غرار البوكر في صورة الغلاف، ما أعطى الصورة مظهرًا دراميًا، وحرصت النجمة على التوقيع على غلاف المجلة، أثناء…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon