مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل

وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل

القاهرة - رضوى عاشور

كَشَفَ وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب أنه تم تأمين المعرض بشكل كامل رافضًا كل شائعات الترهيب، قائلاً: دعوا المواطنون يعيشون بسلام ويستمتعون بالمعرض وبالكتب بعيدًا عن شائعات الترهيب وبث الخوف بينهم، وكل الأمور بإذن الله ستسير على ما يرام. وأعلن، خلال كلمته التي ألقاها في الندوة الخاصة بمناقشة كتاب "إصلاحي في الأزهر" للشيخ مصطفى المراغي، أنه في المراحل السابقة خرجنا عن روح الإسلام فهماً وتسامحاً، وكان في إمكان أي شخص أن يأخذ قناة تليفزيونية يجمع من خلالها الناس ويبث في آذانهم أفكارًا لا يعلمها الا الله، مشدداً على ضرورة العودة لدور الأزهر وعلمائه ممن يعرفون صحيح الدين وأصوله. وأوضح: "في الفترة الماضية كان يخرج علينا بعض ممن يسمون أنفسهم بالدعاة الذين بمجرد الاستماع إلى أحدهم يتبين أنه قارئ لكتاب أو كتابين على الأكثر وليس على دراية كاملة بالإسلام أو الفقه أو أيّ من أصول الدين". ولفت إلى وجود محاولات مستميتة لهدم الأزهر في عهد "الإخوان" واستبداله بالفكر الإخواني، لولا وقوف علماء ومشايخ الأزهر حائط صد ضد هذه المحاولات. وعن تصدُّر طه حسين للمعرض صرح الوزير أن طه حسين هو مشروع ثقافي مصري يصلح لكل زمان ومكان، ولذلك فهو تصدر المعرض بشكل أساسي هذا العام، نظراً إلى الظروف التي تمر بها البلاد. وأعلن مفتي الجمهورية السابق علي جمعة أن الدكتور المراغي لعب دورًا كبيرًا في قضية تحرير المرأة لأنه كان تلميذاً للإمام محمد عبده الذي كان صديقاً لقاسم أمين، وكان ممن دعوا لكشف وجه المرأة في الوقت الذي كان يُعَد فيه هذا الأمر سفورًا. ورداً على سؤال يتهم الأزهر بالسكوت عن دماء الأبرياء، صرَّح جمعة أنه لابد أولاً من تحديد الأبرياء الذين قتلوا بدم بارد أمثال جنود رفح وجنود الأمن المركزي الذين قُتلوا خلال الأشهر الماضية، والضابط محمد مبروك، وبين من يُقتل بحق من أجل القصاص أو القضاء على الفساد، وهو أمر مقبول وفقاً لقاعدة "ومن يقتل يقتل ولو بعد حين". ومن جانبه، اعتبر أحد شيوخ الأزهر الشريف، الدكتور محمد مختار، أن ما كتبه الدكتور المراغي في كتابه تحقق بالفعل في الدستور الجديد، حيث كان يتمنى الشيخ أن يكون الأزهر منارة الدين الإسلامي للعالم أجمع وليس في مصر فقط، وهو ما تحقق في المادة الأولى من باب المقومات الاجتماعية، التي أكدت على أن الأزهر الشريف هو المسؤول عن علوم الدين واللغة العربية ليس في مصر فقط وإنما في العالم أجمع. وأوضح أنه من خلال هذه المادة يتبين كذب الادعاءات التي تحاول ترسيخ فكرة أن الدستور الجديد جاء على حساب الشريعة الإسلامية. وطالب مختار الإعلاميين بالامنتاع عن استضافة من يسمون أنفسهم بالدعاة الإسلاميين أو المفكريين الإسلاميين، وغيرها من الأسماء التي ليس لها أساس قائلاً: شيوخ الأزهر أسماؤهم معروفة ولهم ألقابهم العلمية مثل أستاذ الشريعة وغيرها، لأنه لا بد أن تعود الفتوى إلى الأزهر والدعاة المتخصصين فيه، الذين يحملون لواء الإسلام السمح.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل   مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها بشكل انسيابي ينسدل على كتفيها

ريتا أورا تبرز في تنّورة قصيرة كشفت عن مؤخرتها

لندن _ كارين إليان
رفضت المغنية البريطانية، ريتا أورا الخوف من الكشف عن جسدها الرشيق، ووصلت الخميس في تنورة قصيرة جدًا لحفلة إطلاق "كايل ديفول x جف لندن في لندن"، فهي معروفة بخياراتها الجريئة عندما يتعلق الأمر بالأزياء، وقد أعطت أورا بهدوء إلى المتفرجين لمحة عن خلفيتها في ثوب معدني، إذ كشفت التنورة القصيرة بشكل كبير عن مؤخرتها. وعادت ريتا إلى بريطانيا، بعد تصوير السلسلة الـ23 لبرنامج اختيار أفضل عارضة أزياء في الولايات المتحدة، وانضمت إلى لجنة التحكيم السلسلة حيث رأى المشاهدون العارضة إنديا غانت تفوز أخيرا بتاج التصفيات النهائية، وأثبتت أورا أن لديها أوراق اعتماد الأسلوب الراقي في أن تقدم خبرتها لنجوم عروض الأزياء المقبلين، حيث أقرنت التنورة الرقيقة بتيشرت واسع باللون الفضي. مع ظلال من برونزي وبريق يكمن في التفاصيل فوق الثوب الملفت، وصففت شعرها في شكل انسيابي أنيق ينسدل على كتفيها، فيما وضعت مجموعة من الخواتم الفضية في أصابع…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 03:32 2017 الأربعاء ,22 آذار/ مارس

ميرنا وليد تسرد تأثرها بالوقوف أمام سعاد حسني

GMT 06:52 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

منى أحمد توضح توقعات أبراج الفنانين في 2017
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon