مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل

وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل

القاهرة - رضوى عاشور

كَشَفَ وزير الثقافة الدكتور محمد صابر عرب أنه تم تأمين المعرض بشكل كامل رافضًا كل شائعات الترهيب، قائلاً: دعوا المواطنون يعيشون بسلام ويستمتعون بالمعرض وبالكتب بعيدًا عن شائعات الترهيب وبث الخوف بينهم، وكل الأمور بإذن الله ستسير على ما يرام. وأعلن، خلال كلمته التي ألقاها في الندوة الخاصة بمناقشة كتاب "إصلاحي في الأزهر" للشيخ مصطفى المراغي، أنه في المراحل السابقة خرجنا عن روح الإسلام فهماً وتسامحاً، وكان في إمكان أي شخص أن يأخذ قناة تليفزيونية يجمع من خلالها الناس ويبث في آذانهم أفكارًا لا يعلمها الا الله، مشدداً على ضرورة العودة لدور الأزهر وعلمائه ممن يعرفون صحيح الدين وأصوله. وأوضح: "في الفترة الماضية كان يخرج علينا بعض ممن يسمون أنفسهم بالدعاة الذين بمجرد الاستماع إلى أحدهم يتبين أنه قارئ لكتاب أو كتابين على الأكثر وليس على دراية كاملة بالإسلام أو الفقه أو أيّ من أصول الدين". ولفت إلى وجود محاولات مستميتة لهدم الأزهر في عهد "الإخوان" واستبداله بالفكر الإخواني، لولا وقوف علماء ومشايخ الأزهر حائط صد ضد هذه المحاولات. وعن تصدُّر طه حسين للمعرض صرح الوزير أن طه حسين هو مشروع ثقافي مصري يصلح لكل زمان ومكان، ولذلك فهو تصدر المعرض بشكل أساسي هذا العام، نظراً إلى الظروف التي تمر بها البلاد. وأعلن مفتي الجمهورية السابق علي جمعة أن الدكتور المراغي لعب دورًا كبيرًا في قضية تحرير المرأة لأنه كان تلميذاً للإمام محمد عبده الذي كان صديقاً لقاسم أمين، وكان ممن دعوا لكشف وجه المرأة في الوقت الذي كان يُعَد فيه هذا الأمر سفورًا. ورداً على سؤال يتهم الأزهر بالسكوت عن دماء الأبرياء، صرَّح جمعة أنه لابد أولاً من تحديد الأبرياء الذين قتلوا بدم بارد أمثال جنود رفح وجنود الأمن المركزي الذين قُتلوا خلال الأشهر الماضية، والضابط محمد مبروك، وبين من يُقتل بحق من أجل القصاص أو القضاء على الفساد، وهو أمر مقبول وفقاً لقاعدة "ومن يقتل يقتل ولو بعد حين". ومن جانبه، اعتبر أحد شيوخ الأزهر الشريف، الدكتور محمد مختار، أن ما كتبه الدكتور المراغي في كتابه تحقق بالفعل في الدستور الجديد، حيث كان يتمنى الشيخ أن يكون الأزهر منارة الدين الإسلامي للعالم أجمع وليس في مصر فقط، وهو ما تحقق في المادة الأولى من باب المقومات الاجتماعية، التي أكدت على أن الأزهر الشريف هو المسؤول عن علوم الدين واللغة العربية ليس في مصر فقط وإنما في العالم أجمع. وأوضح أنه من خلال هذه المادة يتبين كذب الادعاءات التي تحاول ترسيخ فكرة أن الدستور الجديد جاء على حساب الشريعة الإسلامية. وطالب مختار الإعلاميين بالامنتاع عن استضافة من يسمون أنفسهم بالدعاة الإسلاميين أو المفكريين الإسلاميين، وغيرها من الأسماء التي ليس لها أساس قائلاً: شيوخ الأزهر أسماؤهم معروفة ولهم ألقابهم العلمية مثل أستاذ الشريعة وغيرها، لأنه لا بد أن تعود الفتوى إلى الأزهر والدعاة المتخصصين فيه، الذين يحملون لواء الإسلام السمح.  

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل   مصر اليوم - وزير الثقافة يكشف عن تأمين معرض الكتاب بشكل كامل



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له
  مصر اليوم - شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 00:05 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر محمد علي في السويس يعاني بسبب الإهمال

GMT 03:16 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لجنة فنية لحصر المبانى ذات الطراز المعمارى الفريد

GMT 04:27 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

وفد كبير من وزارة الأثار يزور معالم مدينة فوة

GMT 20:51 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

سفارة مصر في برن تستعيد إحدى القطع الأثرية القيمة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 11:23 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شقة كريستيان لوبوتان تعتبر مزيجًا من الأماكن المفضلة له

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon