مصر اليوم - باحث أثري يسرد تطور النظام الشرطي في الحضارة الإسلامية

باحث أثري يسرد تطور النظام الشرطي في الحضارة الإسلامية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - باحث أثري يسرد تطور النظام الشرطي في الحضارة الإسلامية

القاهرة - أ ش أ

أكد الباحث الأثري سامح الزهار المتخصص في الآثار الإسلامية والقبطية أن وظيفة جهاز الشرطة من الوظائف المهمة في التاريخ الإسلامي ولها تأثير مهم على حياة المجتمع، وتتمثل في رجال الأمن الذين يعتمد عليهم في حفظ الأمن والأمان للمواطنين وتنفيذ الأحكام العامة حيث أنها تمثل سلطةً تنفيذية بمنزلة جيش الأمن الداخلي. وأشار الزهار –بمناسبة الاحتفال بعيد الشرطة الذي يوافق 25 يناير/كانون الثاني من كل عام – إلى أن منصب رجل الشرطة في التاريخ الإسلامي كان متقيدًا بآداب الإسلام وتشريعاته رافعًا لرايته منفذا لاحكامه، حيث أن الحضارة الإسلامية حضارة قانون وتشريع ودولة مكتملة الأركان قوية داخليا وخارجيا تقتدي بها الأمم. وسرد الباحث الأثرى تطور النظام الشرطي منذ عهد الرسول "صل الله عليه وسلم" والخلفاء الراشدين، مشيرًا إلى أن المسلمين قد عرفوا نظام الشرطة منذ عهد النبي الكريم وإن لم تكن منظمة على شاكلتها الآن، إلا أنه ذكر البخاري في صحيحه " أن قيس بن سعد كان يكون بين يدي النبي بمنزلة صاحب الشرطة من الأمير"، موضحًا أن أول من ابتدع نظام "العس" هو الخليفة عمر بن الخطاب حيث كان يعس بالمدينة (بمعني أن يطوف المدينه ليلًا) ليتفقد أحوال الرعية. وبالنسبة للشرطة في عهد الدولة الأموية، قال الزهار إن معاوية بن أبي سفيان توسع في إنشاء الجهاز الشرطي وتطويره وأضاف إليه شرطة الحرس الشخصي، وكان أول من اتخذ الحرس في الحضارة الإسلامية ولذلك فإن الشرطة في الخلافة الأموية كانت أداة لتنفيذ أوامر الحاكم. وأضاف أنه في بعض الأحيان ارتفعت رتبة صاحب الشرطة في الدولة الأموية حتى تولاها الأمراء ففي عام 110هـ عندما تم تعيين خالد بن عبد الله على ولاية البصرة جمع معها منصب صاحب الشرطة. وأوضح أنه بالنسبة للشرطة في عهد الخلافة العباسية فقد أنفقت الخلافه على بناء السجون من بيت المال إذ كفت هذه السجون شر المجرمين عن الناس، ولكن لم يمنع هذا الأمر أن تنفق الدولة على السجناء، ولذلك اقترح القاضي أبو يوسف على الخليفة هارون الرشيد تزويد المساجين بملابس قطنية صيفًا وصوفية شتاء، كما حرصت الخلافة العباسية على تعيين أصحاب الشرطة المعروف عنهم العلم والتقوى والفقه ونتيجة لكفاءة بعض القادة العسكريين في الخلافة العباسية، لافتا إلى أنه تم تعيين المأمون عبد الله بن طاهر بن الحسين قائدًا لشرطة عاصمة الخلافة بغداد بعدما أثبت جدارة عسكرية في حروبه وفتوحاته. وأكد أن مهمة صاحب الشرطة في هذا العصر كانت متعددة فكان أهمها استتباب الأمن والضرب على أيدي اللصوص والمفسدين والمحافظة على الآداب العامة ومنع النساء من التبرج وزيارة المقابر وضرب المخنثين ومنع الملاهي ومحاربة الخمور. وأشار إلى أن مؤسسة الحكم حرصت على اختيار الأذكياء لولاية الشرطة ولم يكن شرطا أن يكونوا ذو بأس قوة فقط وقد عرفت وظيفة صاحب الشرطة في معظم الدول الإسلامية واتخذت أسماء مختلفة فسمي صاحب الشرطة في أفريقيا (الحاكم) وفي عصر المماليك (الوالي). ولفت إلى أن الشرطة في مصر كانت من أهم وظائف الدولة وكان صاحبها من عظماء الرجال فهو ينوب عن الوالي في الصلاة وتوزيع الأعطيات، مشيرًا إلى أن مقر الشرطة في مصر كان ملاصق لجامع العسكر وسميت بالشرطة العليا وكان صاحب الشرطة يستعلم متجددات ولاياته من نوابه ثم تكتب تقارير أو مطالعات بذلك وترفع إلى السلطان، وكانوا في تسليحهم يحملون (الطبرزين) وهو عبارة عن سكين طويل يحملونها معلقة في أوساطهم. وعن الشرطة في الأندلس، قال الباحث الآثرى سامح الزهار إن الأندلسيين ابتدعوا لمنصب صاحب الشرطة الذي يلقب بـ "صاحب المدينة" قسمين مهمين الأول (الشرطة الكبرى) ودورها الضرب على أيدي أقارب السلطان ومواليه وأهل الجاه، وكان له كرسي بباب السلطان وكان من المرشحين دائما للوزارة أو الحجابة، أما المهمة الثانية فهى (الشرطة الصغرى) وهي لعامة الناس. وأكد أنه لا شك أن ابتكار منصب "الشرطة الكبرى" يدل على أن الحضارة الإسلامية كانت حضارة تحترم القوانين والاحكام المجتمعية ولا تفرق بين غني أو فقير أو بين رئيس ومرؤوس.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - باحث أثري يسرد تطور النظام الشرطي في الحضارة الإسلامية   مصر اليوم - باحث أثري يسرد تطور النظام الشرطي في الحضارة الإسلامية



  مصر اليوم -

أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك

فيكتوريا بيكهام تبدو أنيقة في فستان أزرق منقوش

نيويورك - مادلين سعادة
تألقت فيكتوريا بيكهام أثناء تجولها في رحلة التسوق في نيويورك، مرتدية فستان منقوش باللونين الأزرق والأبيض، يصل طوله إلى الكاحل. وأبرزت لياقتها البدنية وسيقانها الطويلة في زوج من الأحذية البيضاء بكعب فضي. وبدا الفستان ممسكًا بخصرها، مما أظهر رشاقتها المعهودة، ووضعت إكسسوار عبارة عن نظارة شمس سوداء، وحقيبة بنية من الفراء، وصففت شعرها الأسود القصير بشكل مموج. وشاركت الأسبوع الماضي، متابعيها على "انستغرام"، صورة مع زوجها لـ17 عامًا ديفيد بيكهام، والتي تبين الزوجين يحتضنان بعضهما البعض خلال سهرة في ميامي، فيما ارتدت فستان أحمر حريري بلا أكمام.  وكتبت معلقة على الصورة "يشرفنا أن ندعم اليوم العالمي للإيدز في ميامي مع زوجي وأصدقائنا الحميمين". وكانت مدعوة في الحفل الذي أقيم لدعم اليوم العالمي للإيدز، ووقفت لالتقاط صورة أخرى جنبًا إلى جنب مع رجل الأعمال لورين ريدينغر. وصممت فيكتوريا سفيرة النوايا الحسنة لبرنامج الأمم المتحدة المشترك العالمي، تي شيرت لجمع…

GMT 10:27 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف
  مصر اليوم - مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة
  مصر اليوم - كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 11:09 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة
  مصر اليوم - عبد الناصر العويني يعترف بوجود منظومة قضائية مستبدة

GMT 13:00 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان
  مصر اليوم - هيئة تنظيم الاتصالات البريطانية تلغي لقاء مارين لوبان

GMT 05:35 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر ثقافة سوهاج يستضيف زاهي حواس

GMT 00:05 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

قصر محمد علي في السويس يعاني بسبب الإهمال

GMT 03:16 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لجنة فنية لحصر المبانى ذات الطراز المعمارى الفريد

GMT 04:27 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

وفد كبير من وزارة الأثار يزور معالم مدينة فوة
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 12:32 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

طلاب يقترعون لصالح الحصول على "كراسي القيلولة"
  مصر اليوم - طلاب يقترعون لصالح الحصول على كراسي القيلولة

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة
  مصر اليوم - رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية
  مصر اليوم - إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:21 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

شركة "نيسان" تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة
  مصر اليوم - شركة نيسان تختبر تكنولوجيا السيَّارات ذاتيَّة القيادة

GMT 11:18 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

شركة "شيفروليه" تطرح سيارتها المميّزة "كروز 2017"
  مصر اليوم - شركة شيفروليه تطرح سيارتها المميّزة كروز 2017

GMT 09:40 2016 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية
  مصر اليوم - مروان خوري يشيد بمشاركته في مهرجان الموسيقى العربية

GMT 10:34 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

"فوود كلاود" يساهم في توزيع الطعام المهُدر
  مصر اليوم - فوود كلاود يساهم في توزيع الطعام المهُدر

GMT 09:45 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إلهام شاهين تعرب عن سعادتها بنجاح "يوم للستات"

GMT 14:16 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

رغم أن الرجال لا يسمحون لهن بإمساك هواتفهم المحمولة

GMT 09:52 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

أسماء عبد الله تُصمم مجموعة متميزة من الأزياء الشتوية

GMT 12:43 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

إعادة إنتاج محرِّك للسيارات يعود للحرب العالمية الثانية

GMT 20:33 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

كيت هاكسيل تطلي الجدران بألوان مشرقة

GMT 08:38 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تؤكد خفض المكسرات من أمراض القلب

GMT 09:42 2016 الثلاثاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مدينة بورتو تضم حزم الثقافة والتاريخ والحرف

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 12:55 2016 الإثنين ,05 كانون الأول / ديسمبر

لينوفو تكشف عن موعد إطلاق هاتف Phab2
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon