مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال

رئيس حزب "فرسان مصر" يبيّن الفرق بين الأجيال

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال

القاهرة ـ رضوى عاشور

أكّد الخبير الاستراتيجي، ورئيس حزب "فرسأنّ مصر" اللواءعبد الرافع درويش أنّ الحديث عن الفرق بين جيلين يستدعي الحديث عن الحروب التي مرت بها الأجيال السابقة. وأوضح درويش، خلال ندوة "الحركات الثورية بين جيلين"، التي عقدت في معرض الكتاب، أنّ "الأجيال السابقة، خلال حرب الاستنزاف، في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، تحمّلت نقص السلع الغذائية، دون أن تثور ضد التقشف، تحقيقًا لهدف قومي". وتابع "رغم أنّ الآلات الحربية كانت أقل من آلات العدو، إلا أنّنا انتصرنا في حرب 73، في عهد الرئيس الأسبق الراحل محمد أنور السادات، حيث كان الشعب يجتمع على فكرة واحدة، في مقابلها تنازل عن كل القضايا الأخرى، التي كانت تمثل ضغوط كبيرة عليه في وقتها، وجعلته عند خط الصفر". وتطرق درويش إلى فترة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك، مؤكّدًا أنَّ "هفوات الحكم والخروقات ارتفعت بعد العشرية الأولى، حيث بدأت بطانة الشر في العمل لحسابها الشخصي، وما تبعها من محاولات سوزان مبارك لتأهيل ابنها جمال ليكون رئيسًا لمصر، وهو ما دفع الشعب إلى الثورة، لاسيما مع ما اتسمت به تلك المرحلة من انتشار للفساد، واختفاء للعدالة الاجتماعية، والبطالة"، حسب تعبيره. وأشار درويش إلى أنَّ "فترة حكم الرئيس المعزول محمد مرسي زادت من سوء الأوضاع، حيث قام ببيع أراضي مصر، وحصل على 25 مليار دولار مقابل فتح سيناء على قطاع غزة، كما حصل على أموال مقابل التنازل عن حلايب وشلاتين للسودان، وهي محاولة منه لطمس الهوية الوطنية". ويرى درويش أنّ "الوضع الأنّ اختلف، ومن يريد أن يكون رئيسًا لمصر عليه أن يكون قادرًا على أن يدفع الثمن، فهو سوف يكون رئيسًا لشعب تمكن من سجن 2 من الرؤساء، في 3 أعوام فقط". وأكّد درويش أنّ "ثورة 25 يناير لم تكن من صنع الشباب وحدهم"، معتبرًا أنّ "مساندة الشعب، وحماية الجيش، كانت عوامل أساسية في استكمال الثورة، وإسقاط نظام مبارك".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال   مصر اليوم - رئيس حزب فرسان مصر يبيّن الفرق بين الأجيال



  مصر اليوم -

GMT 11:26 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية
  مصر اليوم - أميرة بهاء تطرح مجموعتها الجديدة من الأزياء الشتوية

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم
  مصر اليوم - خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها
  مصر اليوم - فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 12:36 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة "اليورو"
  مصر اليوم - ديفيد كاميرون يحذّر من سقوط عملة اليورو

GMT 13:43 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم - بشرى شاكر تتحدّث عن أهمية مشاريع المجال البيئي
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 07:41 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة
  مصر اليوم - أفضل أماكن للتعلم في أوروبا وبأسعار منخفضة وملائمة

GMT 14:37 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

إحدى الناجيات من أسر "داعش" تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين
  مصر اليوم - إحدى الناجيات من أسر داعش تدعو بريطانيا لقبول اليزيدين

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر
  مصر اليوم - غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 10:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد
  مصر اليوم - سانغ يونغ تطرح سيارة عائلية مميزة بسعر زهيد

GMT 09:48 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم
  مصر اليوم - بنتلي تقدم أسرع سيارة دفع رباعي في العالم

GMT 10:13 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام
  مصر اليوم - مي عمر تعرب عن سعادتها بالتمثيل أمام عادل إمام

GMT 10:45 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض
  مصر اليوم - انضمام الزراف إلى قائمة الأنواع المهددة بالانقراض

GMT 09:58 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

غادة عبد الرازق تؤدي دورًا مختلفًا في "أرض جو"

GMT 12:00 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

نجلاء محمود تطرح مجموعة ملفتة من إكسسوار شتاء 2017

GMT 11:00 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

غواص هولندي يلتقط صورًا لمخلوق بحري نادر

GMT 09:19 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

فاتن أحمد تبتكر شموعًا تضاء ليلًا دون إنارتها

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

نقص الحديد يؤثّر على نقل الأوكسجين في الدم

GMT 08:07 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

خدمة جديدة لإقامة خيمة مميّزة في أي مكان في العالم

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:25 2016 الجمعة ,09 كانون الأول / ديسمبر

مشكلة بطارية آيفون 6 إس أكثر انتشاراً مما كانت آبل تعتقد

GMT 15:34 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الموديل لوتي موس تسير على خُطى شقيقتها وتعرض أزياء شانيل
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon