مصر اليوم - مكتبة الإسكندريَّة تنظِّم دراسات حرَّة في الآثار والفنون القبطيَّة

مكتبة الإسكندريَّة تنظِّم دراسات حرَّة في الآثار والفنون القبطيَّة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - مكتبة الإسكندريَّة تنظِّم دراسات حرَّة في الآثار والفنون القبطيَّة

الإسكندرية ـ أحمد خالد

أعلن مُشرِف مركز الدراسات القبطية في مكتبة الإسكندرية, الدكتور لؤي محمود سعيد، عن إطلاق دراسات حرة في الآثار والفنون القبطية الشهر المقبل، وذلك في مقر المعهد الفرنسيسكاني في العمرانية في محافظة الجيزة. وأشار سعيد إلى أن هذه المبادرة التي تأخذ المكتبة بزمامها تُعتبَر نواة لاعتماد هذا التخصص الجديد في جميع كليات وأقسام الآثار والسياحة في مصر، لدعم وحماية وحفظ التراث والآثار القبطية في مصر. وأوضح أنه انطلاقًا من سياسة المكتبة التي تتبنى مفهوم أن "التراث القبطي تراث لكل المصريين" وليس مقتصرًا على عقيدة بذاتها أو طائفة دون غيرها، فإن المركز يتيح وللمرة الأولى في مصر التسجيل في هذه الدراسات لكل من يرغب في الاشتراك من المسلمين والمسيحيين بشرط الحصول فقط على مؤهل عالٍ. ونوه مدير المعهد الفرنسيسكاني، الأب ميلاد شحاتة؛ أن هذه الدراسات تستمر لمدة عامين، ويقوم بالتدريس فيها نخبة من أساتذة الجامعات والمتخصصين في فروع القبطيات المختلفة، كالعمارة والتاريخ والفنون واللغة وغيرها، بالإضافة للدراسة الميدانية في المتاحف ومواقع الآثار القبطية. وأشار شحاته إلى أن هذه هي المرة الأولى في مصر التي تهتم بتدريس هذا التخصص النادر مؤسسة غير كنسية، حيث تخلو الجامعات والمعاهد الحكومية المصرية من أقسام لدراسة القبطيات. وأوضح عميد آثار الفيوم الدكتور عاطف منصور أن مشاركة كُليَّته وأساتذتها في التدريس والإشراف العلمي على هذه الدراسات مع مكتبة الإسكندرية يهدف في الأساس إلى الاسهام بالخبرات الفنية والعلمية للكلية، لتأهيل خريجي الآثار والمهتمين بالقبطيات للعمل في مجالاتها المختلفة، في المتاحف والمواقع الأثرية والكنائس وغيرها.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - مكتبة الإسكندريَّة تنظِّم دراسات حرَّة في الآثار والفنون القبطيَّة   مصر اليوم - مكتبة الإسكندريَّة تنظِّم دراسات حرَّة في الآثار والفنون القبطيَّة



  مصر اليوم -

ظهرت في تنورة مذهلة خلال عرض فيلمها الجديد

سكارليت جوهانسون أنيقة وجريئة رغم معركة الطلاق

نيويورك ـ مادلين سعادة
عكفت سكارليت جوهانسون على الترويج العالمي لفيلمها الجديد مع معركتها المتوترة حول حضانة الأطفال مع زوجها السابق رومان دورياك. ولكن الفنانة الجذابة لم تُظهر أي علامات للتعب أو الإجهاد ليلة الثلاثاء إذ بدت براقة في العرض الأول لفيلمها الجديدGhost In The Shell  في باريس. وأظهرت الممثلة، البالغة من العمر 32 عاما، إحساسها الغريب بالألوان في فستان صغير من الريش وأحذية معدنية مرصعة عندما انضمت إلى النجوم على السجادة الزرقاء. الشقراء بدت واثقة في نفسها فور وصولها إلى العرض الأول في لباس مصغر أحادي اللون غير تقليدي. وجاء الفستان الأسود مكونا من رقبة السلحفاة، وكان الجزء العلوي محبوكا، منقوشا بالماس الأبيض الساطع عبر الصدر والخصر. ومع ذلك كانت التنورة من اللباس الذي أشعل كل الاهتمام، بفضل الجرأة المذهلة، المصنوعة من الريش الأسود السميك. ووضعت اكسسوارًا رائعا عبارة عن حزام مرصع أسود لتعزيز خصرها النحيل. أضافت نجمة فيلم لوسي زوجًا…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon