مصر اليوم - سلماوي اعتصام المثقفين كان نقطة فارقة في الخلاص من حكم الإخوان

سلماوي: اعتصام المثقفين كان نقطة فارقة في الخلاص من حكم الإخوان

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - سلماوي: اعتصام المثقفين كان نقطة فارقة في الخلاص من حكم الإخوان

القاهرة - أ ش أ

أكد رئيس اتحاد كتاب مصر الكاتب محمد سلماوي أن اعتصام المثقفين فى وزارة الثقافة في شهر يونيو الماضي كان نقطة فارقة نحو تحرير مصر من حكم الإخوان. وأضاف سلماوي خلال لقاء فكري ضمن فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب أن جيل الثورة سعيد الحظ لأنه برغم كل الصعاب التى عانى منها قبل 25 يناير وبعده شهد هذه النقطة الفاصلة بين عهدين والتي تجسدت في ثورة 30 يونيو التي أنهت فترة اغتصاب الثورة. ورأى أن الإردة الشعبية غيرت خارطة المستقبل بأن جعلت الانتخابات الرئاسية قبل الانتخابات البرلمانية. وأعرب عن ثقته في أن مصر ستشهد عصرا جديدا بأقوى وأفضل دستور فى تاريخها وهذا الدستور هو الأساس لبناء المستقبل فهو يقدم رؤية جديدة ومتقدمة فى كل المجالات التى تعرض لها ابتداء من الحريات الشخصية وامتدادا إلى الحريات العامة والى النظام السياسى والفئات المهمشة، حيث استحدثت 48 مادة لم ترد من قبل فى دساتير مصر. وأشار إلى أن باب الثقافة في الدستور الجديد تضمن فصلا مستقلا وجديدا تماما بعنوان المقومات الثقافية للمجتمع ومن المستغرب أن دولة مثل مصر قوتها الناعمة هى قوتها الحقيقة التى صنعت مجدها بالثقافة والفن والأدب والفكر والمعمار وبالفيلم والكتاب والأغنية والقصيدة، ومع ذلك لم يكن هناك ذكر لكلمة الثقافة فى دساتير مصر، وهذا الدستور يحافظ على الثقافة المصرية بتنوعاتها المختلفة وحقبها التاريخية التى شكلت الهوية الثقافية لمصر. وتابع سلماوي: بداية من الآن من غيرالدستورى أن لا يحصل المواطن على كتاب لأنه لا يملك ثمنه فأصبح هذا استحقاقا له وكذلك أي منتج ثقافى وليس الكتاب فقط ، وبما أن الدستور يتحدث عن حماية التراث المرئى وغير المرئى، سواء القديم أو الحديث، فنه لم يعد من الممكن أن نهمل نسخ الأفلام القديمة أو نهدم معمارا قديما. وعقب د. مجاهد بقوله: الدستور نص على المقومات الثقافية والحق فى الثقافة ليتأكد لنا كل يوم أن الثقافى هو سياسى بالأساس، والحلول الأمنية ليست هي آخر الحلول لمواجهة الإرهاب، ولكن الثقافة وإنارة العقول تمثل الحل الأمثل وإقامة معرض الكتاب رغم الظروف أكبر تحدى للإرهاب ومن هنا جاء شعار المعرض "الثقافة والهوية".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - سلماوي اعتصام المثقفين كان نقطة فارقة في الخلاص من حكم الإخوان   مصر اليوم - سلماوي اعتصام المثقفين كان نقطة فارقة في الخلاص من حكم الإخوان



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon