مصر اليوم - یجب تسمیة القنوات المائیة الایرانیة بثامن عجائب العالم

یجب تسمیة القنوات المائیة الایرانیة بثامن عجائب العالم

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - یجب تسمیة القنوات المائیة الایرانیة بثامن عجائب العالم

طهران - ايبنا

یعتقد جواد صفي نجاد الملقب بأب القنوات المائیة في إیران والمحقق في الجغرافیا بأن القناة تعتبر من أهم أقسام الارواء في إیران قدیماً وحدیثاً وطولها یعادل تسع مرات عرض الکرة الارضیة الامر الذي یجب إطلاق تسمیة ثامن عجائب العالم علیها. وأشار جواد صفي نجاد الی تألیفاته التي بلغت 29 کتاباً في هذه المجالات وکذلک قضایا تشمل جغرافیا الاریاف والعشائر. وذکر مؤلف کتاب "النظم الاروائیة التقلیدیة في منطقة نائین" عن وجود شخص یدعی نادر بیري اردکاني وقال بأن هذا الشخص یملک معلومات ثمینة جداً عن طبیعة القنوات المائیة الایرانیة.   وأضاف هذا الباحث في القضایا الجغرافیة بأنه اذا کان أب القنوات المائیة في إیران فإن الاستاذ حسین یجب إعتباره جد هذه القنوات. وتناول شیوع استعمال مصطلح القناة في إیران وقال بأن مصطلح الکاریز یطلق علی هذه القنوات في إیران وافغانستان وآذربایجان وطاجیسکتان. وألمح صفي نجاد الی قلة الاهتمام بالقنوات في إیران وأکد بوجود 37 ألف قناة مائیة في إیران وهي علی شکل طابقین وبإرتفاع 340 متر وقال: لو قمنا بمحاسبة طول هذه الاقنیة في إیران لبلغ طولها تسع مرات عرض الکرة الارضیة. وأکد بأن طول سور الصین یبلغ سبعة آلاف کیلومتر بینما طول الاقنیة في إیران یبلغ 80 ألف کیلومتر الامر الذي یجب وضعها في قائمة عجائب العالم الثمانیة.     وأشار الی العثور علی آثار تاریخیة للعصر الأخمینی في جزیرة قشم ومیناء لافت وقال بأن هذه الجزیرة تضم 366 بئراً للماء بعمق 25 الی 30 متر کان یستخرج الماء کل یوم من إحدی هذه الابار وعلی شکل الروزنامة حتی ینتهي العام بکامله. کما تطرق هذا الباحث في قضایا الجغرافیا الی وجود بعض الاخطاء في کتب الجغرافیا وقال بأن إعتبار ایسنلدا أکبر جزیرة في العالم غیر صحیح لوجود استرالیا التي تعتبر أکبر جزیرة علی وجه الارض. وأکد مؤلف کتاب "تحلیل وتفسیر العملیة الاروائیة لمدینة قزوین في القرن الثامن" علی أهمیة عمل المعنیین بحفر القنوات المائیة معتبراً هؤلاء بأنهم مهندوسو الامور الاروائیة لإستخراجهم الماء من تحت سطح الارض للامور الزراعیة.   ونوه صفي نجاد الی أهمیة وخطر عمل العاملین بهذا الحقل وقال بأن هؤلاء عندما یدخلون في جوف الارض لیحفروا هذه الاقنیة یلبسون ملابس بیضاء لأن هذه الملابس تلبس للموتی وذلک لکثرة الحوادث التي تؤدي بهم الی الموت والدفن تحت الارض. ولد جواد صفي نجاد عام 1929 في مدینة شهرري ویعمل باحثاً في قضایا الجغرافیا والدراسات الریفیة والعشائریة وقد صدرت له کتب عدیدة في قضایا العشائر والجغرافیا الانسانیة مع قیامه بتنقیح کتب مثل "حدود العالم من المشرق الی المغرب" و"المسالک والممالک" و"جهان نامه".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - یجب تسمیة القنوات المائیة الایرانیة بثامن عجائب العالم   مصر اليوم - یجب تسمیة القنوات المائیة الایرانیة بثامن عجائب العالم



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon