مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية

الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية

فالباريزو ـ أ ف ب

يخشى البعض من أن تؤثر التنمية الحضرية على مرفأ فالباريزو في تشيلي المدرج في قائمة تراث البشرية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) والمعروف ببيوته الملونة المشيدة على أكثر من 40 تلة. ويثير مركز تجاري قيد البناء في وسط المدينة على ساحل المحيط الهادئ جدلا بين أبناء هذا المرفأ الذي كان في ما مضى أكبر مرفأ في تشيلي والذي يقع على بعد 120 كيلومترا من غرب سانتياغو. ويخشى البعض من أن يشوه هذا المشروع جمال المنطقة ويهدد اللقب الذي نالته من اليونسكو في العام 2003. لكن آخرين هم على قناعة بأن المدينة المتدهورة الأوضاع بأمس الحاجة إلى ازدهار اقتصادي. والأعمال التي أطلقت قبل بضعة أشهر هي اليوم مجمدة إثر قرار صادر عن السلطات القضائية لفت إلى نقص في الدراسات الأثرية اللازمة. وفي تشرين الثاني/نوفمبر، أوفدت اليونسكو بعثة للكشف على الوسط التاريخي بغية تقييم وضعه وتحليل المشاريع الجارية، لاسيما تلك الخاصة بالمركز التجاري، وتقدير تداعياتها على التراث، بحسب ما أوضحت اليونسكو لوكالة فرانس برس. ومن المفترض أن يقدم تقرير في هذا الخصوص عما قريب، متضمنا "التوصيات التي ينبغي تنفيذها" كي لا تسحب المنطقة من قائمة تراث البشرية التي أدرجت فيها قبل 10 أعوام تقريبا. وقال خورخيه كاسترو رئيس البلدية لوكالة فرانس برس إنه "لا بد بعد من اتخاذ تدابير كثيرة في فالباريزو"، فهي لم تحصل على هذا اللقب إلا قبل 10 سنوات ولا يزال ينبغي تنفيذ خطوات كثيرة "وبعض المشاريع هي على وشك الإنجاز في حين أننا أطلقنا مشاريع أخرى". وهو أضاف "أظن أن الجهود التي بذلناها ستذكر في تقرير اليونسكو". وقد اغتنت المدينة خلال الموجة الاولى من العولمة في القرن التاسع عشرة قبل استبعادها من هذه الظاهرة العالمية. وهي كانت أكبر مرفأ تجاري يربط بين المحيطين الهادئ والاطلسي. وتوافد إليها المهاجرون من أوروبا في القرن التاسع عشر، فباتت المدينة تزخر بجنسيات مختلفة في وسط بلد منعزل. واليوم، أصبحت تسترزق من السياح الذين تجذبهم آثارها الشاهدة على ماض مجيد طويت صفحته، بعد أطاحت قناة بنما المشيدة في مطلع القرن العشرين بمرفئها. وتدل الأعمال المجمدة في ورشة المركز التجاري على التناقض الذي تعيشه فالباريزو. فهذه المدينة هي مقصد الاف السياح المأخوذين بجمال طرقاتها المتعرجة، ومصاعدها الكهربائية القديمة، والسلالم الصغيرة فيها بين البيوت، الا انها تعاني نسبة عالية من الفقر تزيد عن المعدل الوطني وهي بأمس الحاجة الى مشاريع تنمية اقتصادية. وهذا ما يبرر الاستثمارات المقدرة ب 150 مليون دولار في مشروع المركز التجاري الذي من المفترض ان يستحدث 4آلاف فرصة عمل، على حد قول رئيس البلدية. غير ان الاقتصادي كاميلو فارغاس المعارض للمشروع يعتبر أن "هذا المشروع ينم عن وجهة نظر تبسيطية للنمو في المدينة". وهو أقر ختاما "أعتقد ان المدينة بحاجة الى ما هو اهم من بناء هذا المتجر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية   مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية



  مصر اليوم -

كشف عن الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين

نعومي كامبل تطلّ في فستان أسود من الدانتيل الخالص

واشنطن ـ رولا عيسى
قادت نعومي كامبل، 46 عامًا، قائمة المشاهير الذين أظهروا دعمهم ليلة افتتاح المسرحية الموسيقية في برودواي "حكاية برونكس"، وبدت مذهلة في ثوب من الدانتيل الخالص الذي عرض الكثير من جسدها للكاميرات والحاضرين، وتركت شعرها الأسود الشهير بشكل أملس طويل، في حين وقفت لالتقاط الصور أمام الكاميرات على السجادة الحمراء في مسرح "Longacre". وظهرت نعومي في فستان بأكمام تصل حتى نصف ذراعها وياقة مغلقة مزركشة، وبدت ملابسها الداخلية السوداء واضحة من خلال النسيج الشفاف، مرتدية صندلًا أسود اللون بكعب عالٍ كشف عن مناكيرها الأحمر، أما المغنية والممثلة المكسيكية تاليا، 45 عامًا، وصلت إلى الافتتاح في ثوب كامل الطول مع خط رقبة منخفض جدًا، حيث أظهرت بفخر جسدها في فستان طويل باللونين الأزرق والفضي، والذي أظهر صدرها وذراعيها بأكمام شفافة، مع تنورة واسعة ذات طبقات، وارتدت حزامًا ذهبيًا لامعًا في وسطها وحملت حقيبة صغيرة أنيقة، رافقها زوجها تومي موتولا الذي…

GMT 08:25 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف
  مصر اليوم - ميرفت رضوان تطرح مجموعتها الجديدة من حلي الخريف

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز
  مصر اليوم - استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 15:08 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"شارلي إبدو" الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم - شارلي إبدو الفرنسية تسخر من أنجيلا ميركل في أول عدد لها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -

GMT 10:46 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين
  مصر اليوم - دراسة تفصح عن فجوة في الأجور بين الخرّيجين

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى
  مصر اليوم - أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016
  مصر اليوم - أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 15:57 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

"مرسيدس AMG E63" تحفة تتحدى صنّاع السيارات
  مصر اليوم - مرسيدس AMG E63 تحفة تتحدى صنّاع السيارات

GMT 09:26 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

"رينو تويغو " تتمتع بلمسات رياضية مميزة
  مصر اليوم - رينو تويغو  تتمتع بلمسات رياضية مميزة

GMT 08:31 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل "السبع بنات"
  مصر اليوم - علا غانم تفصح عن أسباب اعتزازها في مسلسل السبع بنات

GMT 13:43 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

القبة "الجيوديسيَّة" صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان
  مصر اليوم - القبة الجيوديسيَّة صديقة للبيئة وتقدم فائد جمَّة للسكان

GMT 07:40 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

سلوى خطّاب أمّ متسلطة وغنيّة جدًا في "يا تهدي يا تعدي"

GMT 13:05 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

أوباما يضيء شجرة عيد الميلاد في غياب ابنته الكبرى

GMT 09:35 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

شامان فيرز لصناعة أزياء الفراء تنافس الماركات العالمية

GMT 08:13 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

تطوير دواء فعّال للوقاية من مرض "الزهايمر"

GMT 12:30 2016 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

استكشف متعة السفر الفاخر على سفينة كريستال كروز

GMT 10:26 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أهم الأحداث الفلكية عن شهر كانون الأول لعام 2016

GMT 16:31 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

ميزو تطلق هاتفها الذكي Pro 6 Plus بعد 6 أشهر من Pro 6

GMT 08:51 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

يسرا عبد الرحمن توضح أن المرأة هي سر نجاح مجموعتها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم

Powered and Developed by FilmMatters

Copyright © 2016 Egypttoday

Developed by FilmMatters

© 2016 Egypttoday

Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon