مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية

الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية

فالباريزو ـ أ ف ب

يخشى البعض من أن تؤثر التنمية الحضرية على مرفأ فالباريزو في تشيلي المدرج في قائمة تراث البشرية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) والمعروف ببيوته الملونة المشيدة على أكثر من 40 تلة. ويثير مركز تجاري قيد البناء في وسط المدينة على ساحل المحيط الهادئ جدلا بين أبناء هذا المرفأ الذي كان في ما مضى أكبر مرفأ في تشيلي والذي يقع على بعد 120 كيلومترا من غرب سانتياغو. ويخشى البعض من أن يشوه هذا المشروع جمال المنطقة ويهدد اللقب الذي نالته من اليونسكو في العام 2003. لكن آخرين هم على قناعة بأن المدينة المتدهورة الأوضاع بأمس الحاجة إلى ازدهار اقتصادي. والأعمال التي أطلقت قبل بضعة أشهر هي اليوم مجمدة إثر قرار صادر عن السلطات القضائية لفت إلى نقص في الدراسات الأثرية اللازمة. وفي تشرين الثاني/نوفمبر، أوفدت اليونسكو بعثة للكشف على الوسط التاريخي بغية تقييم وضعه وتحليل المشاريع الجارية، لاسيما تلك الخاصة بالمركز التجاري، وتقدير تداعياتها على التراث، بحسب ما أوضحت اليونسكو لوكالة فرانس برس. ومن المفترض أن يقدم تقرير في هذا الخصوص عما قريب، متضمنا "التوصيات التي ينبغي تنفيذها" كي لا تسحب المنطقة من قائمة تراث البشرية التي أدرجت فيها قبل 10 أعوام تقريبا. وقال خورخيه كاسترو رئيس البلدية لوكالة فرانس برس إنه "لا بد بعد من اتخاذ تدابير كثيرة في فالباريزو"، فهي لم تحصل على هذا اللقب إلا قبل 10 سنوات ولا يزال ينبغي تنفيذ خطوات كثيرة "وبعض المشاريع هي على وشك الإنجاز في حين أننا أطلقنا مشاريع أخرى". وهو أضاف "أظن أن الجهود التي بذلناها ستذكر في تقرير اليونسكو". وقد اغتنت المدينة خلال الموجة الاولى من العولمة في القرن التاسع عشرة قبل استبعادها من هذه الظاهرة العالمية. وهي كانت أكبر مرفأ تجاري يربط بين المحيطين الهادئ والاطلسي. وتوافد إليها المهاجرون من أوروبا في القرن التاسع عشر، فباتت المدينة تزخر بجنسيات مختلفة في وسط بلد منعزل. واليوم، أصبحت تسترزق من السياح الذين تجذبهم آثارها الشاهدة على ماض مجيد طويت صفحته، بعد أطاحت قناة بنما المشيدة في مطلع القرن العشرين بمرفئها. وتدل الأعمال المجمدة في ورشة المركز التجاري على التناقض الذي تعيشه فالباريزو. فهذه المدينة هي مقصد الاف السياح المأخوذين بجمال طرقاتها المتعرجة، ومصاعدها الكهربائية القديمة، والسلالم الصغيرة فيها بين البيوت، الا انها تعاني نسبة عالية من الفقر تزيد عن المعدل الوطني وهي بأمس الحاجة الى مشاريع تنمية اقتصادية. وهذا ما يبرر الاستثمارات المقدرة ب 150 مليون دولار في مشروع المركز التجاري الذي من المفترض ان يستحدث 4آلاف فرصة عمل، على حد قول رئيس البلدية. غير ان الاقتصادي كاميلو فارغاس المعارض للمشروع يعتبر أن "هذا المشروع ينم عن وجهة نظر تبسيطية للنمو في المدينة". وهو أقر ختاما "أعتقد ان المدينة بحاجة الى ما هو اهم من بناء هذا المتجر".

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية   مصر اليوم - الأزدهار الأقتصادي يهدد التراث في مدينة فالباريزو التشيلية



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها الأشقر في "أوبدو" مذهل جدًا

نيكول كيدمان تتألّق في فستان مزيّن بالمجوهرات

كانبيرا - ريتا مهنا
عادت نيكول كيدمان إلى أستراليا وسط تكهنات بأنها تتطلّع إلى الانتقال مجددًا إلى هناك بشكل دائم، ولم تضيّع كيدمان أي وقت في اللحاق بركب الأصدقاء القدامى، واحتضنت المغنية تينا أرينا في الصور، مساء السبت، وأبرزت الممثلة البالغة من العمر 49 عامًا جسدها النحيل بفستان أسود على السجادة الحمراء في حفل سباق الجائزة الكبرى الأسترالية السويسرية بعد أن قضت اليوم في ملبورن. وارتدت الجميلة الشقراء، فستانًا من المخمل الأسود يتدلى من على كتفيها الذي تم تقليمه بالريش، وأقرنت نيكول الزي البراق مع صندل بكعب عال أسود، الذي كان مزيّن بالمجوهرات، ووضعت إكسسوارًا لامعًا، حيث ارتدت عدة خواتم من الألماس على أصابعها وأقراط متدلية رقيقة، وصففت نجمة "Big Little Lies"، شعرها الأشقر في أوبدو أنيق، مع تدلي بعضًا من شعراتها على جانبي وجهها الذي لا تشوبه شائبة. وبدت نيكول في معنويات عالية خلال حضورها على السجادة الحمراء في الحدث الذي…
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon