مصر اليوم - متحف ثان فى برلين يكشف طبيعة الحياة تحت الحكم الشيوعى

متحف ثان فى برلين يكشف طبيعة الحياة تحت الحكم الشيوعى

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - متحف ثان فى برلين يكشف طبيعة الحياة تحت الحكم الشيوعى

برلين - د ب ا

أحد عوامل الجذب الساحرة التى تدفع الزوار للقدوم إلى العاصمة الألمانية برلين هو الرغبة فى التعرف على طبيعة الحياة فى ظل نظام الحكم الشيوعى الديكتاتورى، حيث أصبحت برلين تتمتع بوجود متحفين أحدهما تجارى الصبغة، والثانى يخضع لإدارة الدولة، والمتحفان يتيحان إلقاء نظرة مباشرة وعلى الطبيعة على عالم انسحب من الوجود فجأة منذ 25 عاما. ويقع المتحف الأول واسمه "متحف DDR"، وهى الحروف الأولى من اسم جمهورية ألمانيا الديمقراطية الشرقية السابقة تحت مستوى الشارع بالقرب من المتاحف الرئيسية ببرلين، وحقق هذا المتحف نجاحا كبيرا باجتذابه العديد من السياح من مختلف أنحاء العالم. وتم العام الماضى افتتاح المتحف الثانى تحت رعاية الحكومة الألمانية فى مقر مبنى كالتيربراورى ببرلين وهو مجمع ثقافى ضخم مميز المعمار، وقد يكون هذا المتحف الحكومى أكثر جدية وأقل محورية، ولكنه يتمتع بعامل جذب مهم وهو أنه مجانى. ويوضح المتحف الذى يستضيفه مجمع كالتيربراورى كيف كان يعيش مواطنو ألمانيا الشرقية ويمارسون حياتهم اليومية، بين شمولية النظام الشيوعى والمحاولات الفردية لخلق قدر ضئيل من الخصوصية لأنفسهم. ويبين المتحف أيضا عن طريق 800 من المعروضات و200 من الوثائق والأفلام والتسجيلات الصوتية والتقارير عن السير الذاتية، التعايش الذى غالبا ما كان يتسم بالتوتر بين مطالب النظام السياسى وبين الحياة اليومية الشخصية للمواطن الألمانى الشرقى العادى. وكانت الشيوعية قد فرضت أيديولوجيتها وسيطرتها وقمعها على سلوك المواطنين. كما يكشف المعرض كيف سعى الكثير من مواطنى ألمانيا الشرقية أو جمهورية ألمانيا الديمقراطية لتحقيق الخصوصية عن طريق التوصل إلى حالة ذهنية معينة، ساعدتهم على تجنب السيطرة الكاملة التى تسعى لفرضها الدولة الخاضعة للنظام الشيوعى، وفى ذلك الوقت تم استخدام مصطلح "الهجرة الداخلية" لوصف هذه الحالة الذهنية. ومن بين المعروضات فى المتحف بيت ريفى أصيل وهو منزل صغير ملحق به حديقة يقع فى الريف ( وكان يحصل عليه من هو ذو حظ )، ومن المعروضات الأخرى سيارة صغيرة من طراز ترابنت التى كانت شائعة فى ظل النظام الشيوعى بألمانيا الشرقية، وتم تعديل السيارة بتزويدها بخيمة إضافية لأغرض التخييم. وكان الهدف من الحصول على مثل هذه الأشياء المعروضة بالنسبة للألمان الشرقيين وقتذاك هو محاولة كسب جزء صغير من الفضاء الحر للتنفس بعيدا عن ضغوط النظام الديكتاتورى.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - متحف ثان فى برلين يكشف طبيعة الحياة تحت الحكم الشيوعى   مصر اليوم - متحف ثان فى برلين يكشف طبيعة الحياة تحت الحكم الشيوعى



  مصر اليوم -

صففت شعرها الأسود بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها

ناعومي كامبل تتألّق في فستان شفاف مع حقيبة حساسة

نيويورك _ مادلين سعاده
تعتبر ناعومي كامبل، 46 عامًا إحدى أبرز عارضات الأزياء الأكثر شهرة في العالم، ولم تكن ناعومي كامبل خجولة من إظهار تفاصيل جسدها الشهير ليلة السبت، إذ امتنعت عن ارتداء حمالة صدر تحت ثوب أبيض من تصميم رالف و روسو مقترنا بمعطف أبيض مطابق، وجاء الفستان كاشفًا لملابسها الداخلية الثونغ لتبدو واضحة للعيان، على الرغم من أنه جاء طويلا يصل حتى كاحليها، مع المعطف ذو الريش. وأمسكت حقيبة حساسة على شكل مظروف وكعب أبيض معدني لإضافة شكل أنيق إلى اللوك، وصففت ناعومي شعرها الأسود الفاحم بشكل انسيابي ليتدلى على كتفيها دون عناء، فيما رفعته من المركز ليظهر وجهها الصافي الخالي من العيوب، في حين أضافت الأقراط المتدلية من أذنيها لمسة من البريق، وأضافت مانيكير أحمر ومكياج عين سموكي لإضفاء نظرة مبهرة. وانضمت النجمة إلى أمثال شارليز ثيرون وشارلي شكس في هذا الحدث، وهو مهرجان هونغ كونغ السنوي الثالث للجمعيات…
  مصر اليوم - تجربة الغطس في أنتركاتيكا بين المتعة والموت

GMT 07:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك
  مصر اليوم - إليكِ نصائح سهلة لإعادة ترتيب منزلك

GMT 05:11 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم - همسة ماجد توضح دور والدتها في دعمها
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon