مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة

"إبداع2 " للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة

  مصر اليوم -

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة

القاهرة - شيماء أبوقمر

شهد مسرح وزارة الشباب والرياضة في القاهرة، منافسات قوية بين متسابقي مجال الرواية بمسابقة إبداع 2 (جائزة الشارقة الثقافية لشباب الجامعات المصرية لعام 2013 – 2014)، والتي تنفذها الإدارة المركزية للبرامج الثقافية والتطوعية في وزارة الشباب والرياضة، و ترأس لجنة تحكيم مجال الرواية الدكتور محمد بدوي، الكاتب الروائي سيد الوكيل، والكاتب الروائي محمد يوسف القعيد، فيما أكد بدوي أن بعض الأعمال الروائية المقدمة تنتمي إلى نوعية "Best Saler"، وتعتمد على المتعة والتسلية ، ولا تعتمد على البحث في العمق الانساني. شارك في منافسات المرحلة النهاية لمسابقة إبداع 2 بالقاهرة، طلاب (4) جامعات بواقع (8) متسابقين، حيث شاركت جامعة الفيوم بثلاثة أعمال، "القلعة السوداء" للطالب محمد محسن أحمد، "قصر الانهيار" للمتسابق أحمد عادل سيد، و"الابناء المفقودة" للطالبة هبة حسين أحمد. كما شاركت جامعة القاهرة بـ3 متسابقين، عمر ابراهيم أحمد الذي قدم عملاً روائياً مميزاً بعنوان "اماركورد"، والمتسابقتان أية رجب أحمد ورحاب سعيد اسماعيل. فيما شاركت جامعتا بورسعيد وعين شمس بعمل لكل جامعة، الأول بعنوان "بن عزرا" للمتسابق محمد عكاشة من جامعة بورسعيد، والثاني لجامعة عين شمس بعنوان "لعبة الثلاثين دقيقة" للطالب محمود صبحي. من جهته، أكد بدوي أن بعض الأعمال الروائية المقدمة تنتمي إلى نوعية "Best Saler"، وتعتمد على المتعة والتسلية ، ولا تعتمد على البحث في العمق الانساني. وفي كلمته، أوضح القعيد ملاحظات عدة تتلخص في أن نصوص بعض الروايات المقدمة جاءت وكأنها نصوص مسرحية، مشيراً أن كل فن له قواعده الخاصة به. وأضاف القعيد  أن الكتابة الجيدة تأتي عبر قراءة أجود، مشيراً إلى أن بعض المتسابقين لديهم قدرة على الحكي والتركيب، ولديهم أدوات اللعبة الروائية. فيما أوضح الوكيل أن بعض المتسابقين في مجال الرواية لديهم بذور درامية، غير أن بعض الأعمال المقدمة استعارت افكارها من السينما العالمية، وتقع في الالتباسات والافتعالات. جدير بالذكر أن الفعاليات  شهدت تصفيات مجال التأليف المسرحي بمشاركة جامعاتي "عين شمس والفيوم"  بـ3 أعمال وهى "المولد" للطالب فيصل رزق عنتر، و"صفقة تمرد" للطالب محمد على عبد الله، وعمل بعنوان "مصر في زمن الاغتصاب" للمتسابق طارق محمود اسماعيل من جامعة الفيوم، وقام بتحكيم تلك الأعمال الدكتور حسن محمود عطية، وناصر العزبي، الكاتب والناقد المسرحي.

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

  مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة   مصر اليوم - إبداع2  للروايّة تشهد منافسة قويّة في القاهرة



  مصر اليوم -

صفّفت شعرها في شكل وجه الكعكة المنخفضة

كيم كارداشيان جميلة في عشاء رومانسي مع زوجها

نيويورك - مادلين سعاده
بدأت درجات الحرارة في الارتفاع في لوس أنجلوس، وتحاول كيم كارداشيان أن تستغل ملابسها الشتوية العصرية قبل انقضاء الموسم، وبدت نجمة تليفزيون الواقع البالغة من العمر 36 عامًا أنيقة عندما وصلت لتناول العشاء في برينتوود، كاليفورنيا رائعة في معطف طويل مخملي أسود، ولم تكن وحدها في هذه المناسبة، فقد انضم إليها زوجها كاني ويست في ليلة مواعدة حميمة. وأخذت كيم نهج فامبي، في اللوك الذي ظهرت به في تلك الأمسية، حيث ارتدت الأسود بالكامل، بما في ذلك توب محض، بنطلون، وجوارب دانتيل طويلة، وصففت النجمة شعرها الأسود الفاحم في شكل وجه الكعكة المنخفضة، فيما فرقته من المنتصف، ووضعت زوجًا كبيرًا من النظارات السوداء، وأبقت نجمة آل كارداشيان على جمالها الطبيعي مع الحد الأدنى من المكياج على وجهها، وتصدّر وجهها شفاهها اللامعة. وارتدى كان كاني، 39 عامًا، ملابسه بشكل مريح كما اعتاد على ذلك، حيث كان يرتدي سترة كريونيك…

GMT 10:31 2017 الثلاثاء ,28 آذار/ مارس

حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم - حمودة شيراز تبدع في الرسم على الخزف والفخار
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
  مصر اليوم -
 
 Egypt Today Facebook,egypt today facebook,مصر اليوم الفيسبوك  Egypt Today Twitter,egypt today twitter,مصر اليوم تويتر Egypt Today Rss,egypt today rss,مصر اليوم الخلاصات  Egypt Today Youtube,egypt today youtube,مصر اليوم يوتيوب Egypt News Today,egypt news today,أخبار مصر اليوم
egypttoday egypttoday egypttoday egypttoday
Egypttoday Egypttoday Egypttoday
Egypttoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
Egypt, Lebanan, Lebanon